الفقاعة المالية.

تاريخ النشر : 09/07/2016 التعليقات :0 الاعجابات :6 المشاهدات :1431

الفقاعة-المالية

 

عندما نقوم بنفخ البالون بشكل يفوق استيعاب الحجم فإن الذي يحصل هو انفجار البالون بكل سهولة، لأنه أخذ أكبر من حجمه وكل شيء في الحياة إن أخذ أكبر من حجمه فإنه سرعان ما يكون تالف أو لا قيمة له .
كذلك حين نقوم بالمبالغة في رفع قيمة الأشياء مادياً وتفوق القيمة الأصلية فما تلبث إلا وتنفجر الفقاعة الاقتصادية!
الفقاعة الاقتصادية:
تعني الفقاعة الاقتصادية الزيادة الغير معقولة في سعر السلع بشكل يفوق القيمة الأصلية بعشرات وربما مئات المرات بالمضاربة عليها بأسباب غير مفهومة . وهي تؤثر على الاقتصاد بشكل سلبي بعدم التوزيع العادل للثروات وأيضاً انهيارها ربما ينهي الاقتصاد برمته .
والبعض يرى أن التضخم أسبابه الفقاعة الاقتصادية أو هما وجهان لعملة واحدة .
مراحل الفقاعة الاقتصادية :
1- الترشيد : بدايةً عند ظهور شيء جديد سلعة أم خدمة غير متعارف عليها كثيراً أو مبهرة أو ربما قديمة فتم نسيانها ومن ثم ظهرت من جديد يتم نزوح المستثمرين نحوها كالتكنولوجيا .
2- الازدهار : عندما يتجه المستثمرون نحو السلعة أو الخدمة الجديدة تزدهر وتبدأ التجارة بها وتبدأ الأسعار بالارتفاع ببطء وبعد ذلك يدخل مشاركين جدد مما يجعل الزيادة في الأسعار مستمر وهنا نبدأ الانتقال لمرحلة الطفرة .
3- النشوة : ما أن ندخل مرحلة الطفرة والنشوة إلا ويكون الأغلبية تحت نظرية ” أكبر أحمق ” لأن في هذه المرحلة يتم الاستغناء عن كل شيء مقابل السلعة والتخلي عن الحذر بشكل تام وتجاهل المخاطر المستقبلية وترتفع الأسعار لأعلى مستوياتها دون أدنى تبرير ! .
4- جمع الأرباح : مرحلة البهجة حيث يتم جني أرباح طائلة دون الاستجابة للتحذيرات المحيطة .
5- الذعر : أخيراً تنفجر الفقاعة، تهبط الأسعار لأدنى حد بسرعة تفوق سرعة صعودها وسط ذعر الجميع وذهولهم دون معرفة أسباب الهبوط .
وعند انفجار الفقاعة فإنه من المستحيل أن تعود الأسعار للارتفاع وربما يكون سعرها أقل من سعرها الأصلي .
يعود سبب التسمية  لمراحل الأسعار التي ترتفع ببطء إلى أن تنفجر .

أمثلة على فقاعات اقتصادية حدثت على مر الزمن :
• جنون أزهار التوليب الهولندية 1637 م .
• شركة البحر الجنوبي 1720 م .
• فقاعة القنوات الإنجليزية
• فقاعة الطرق الحديدية
• فقاعة سوق البناء في فلوريدا 1926 م .
• فقعاة بوسايدون 1970 م .
• فقاعة شركات إنترنت 2000 م .
• فقاعة العقارات ( أزمة الرهن العقاري ) 2007 .
ويعتبر الاقتصاديون فقاعة أزهار التوليب المسماه بجنون التوليب المعيار الذي تقاس فقاعات المضاربه على أساسه.

http://www.investopedia.com/articles/stocks/10/5-steps-of-a-bubble.asp
كتابه: شهد الغامدي
@hgmys
مراجعة فيصل آل حسين


شاركنا رأيك طباعة