العديد من المصابين بالصداع النصفي لديهم نقص في الفيتامينات حسب الدراسة

تاريخ النشر : 04/07/2016 التعليقات :0 الاعجابات :0 المشاهدات :856
الكاتب غادة شريفي

طالبة في كلية الطب و الجراحة في جامعة الدمام.

المراجع شوق القحطاني

العديد-من-المصابين-بالصداع-النصفي-لديهم-نقص-في-الفيتامينات-حسب-الدراسة

العديد من المصابين بالصداع النصفي لديهم نقص في الفيتامينات حسب الدراسة لكن لم يتأكد الباحثين بعد إذا ما كان أخذ الفيتامينات كافياً للوقاية من الصداع النصفي
الملخص:
نسبة عالية من الأطفال و المراهقين و الشباب ممن يعانون من الصداع النصفي يظهر بأن لديهم نقص بسيط في فيتامين د، وفيتامين ب 2، و كوإنزايم 10 وهي (مادة شبيهة بالفيتامين وموجودة في كل الخلايا التي تقوم بإنتاج الطاقة لنمو الخلية والمحافظة عليها).
يعد هذا القصور في الفيتامينات واضحاً عند المرضى الذين يعانون من الصداع النصفي وقد يكون لها علاقة، لكن لا تزال الدراسات حول هذا الموضوع غير مؤكدة.
” لا نزال بحاجة إلى دراسات أخرى لتوضيح ما إذا كان التزود بالفيتامينات واقياً مؤثراً من الصداع النصفي عند هؤلاء المرضى، وما إذا كان التزود بالفيتامينات مفيداً لأولئك ممن لديهم نقص بسيط في الفيتامينات ” تذكر الطبيبة سوزان هاجلر، الزميلة في طب الصداع – قسم طب المخ و الأعصاب في المركز الطبي مستشفى سنكناتي و لباحث الرئيس لهذه الدراسة.
في الدراسة التي عملتها الطبيبة هاجلر، استخلصت دراستها من قاعدة بيانات ضمت المرضى المصابين بالصداع النصفي، والتي بحسب الممارسات في مركز الصداع، يكون هناك حد أدنى لمستويات فيتامين د, فيتامين ب 2, كوإنزايم 10 و حمض الفوليك في الدم. كل هذا كان له تأثير على الصداع النصفي بدرجات متفاوتة بحسب الدراسات السابقة وبعض الدراسات ذات النتائج المتناقضة. تم إعطاء العديد من المرضى أدوية وقائية للصداع النصفي وكذلك الفيتامينات إن كانت مستوياتها منخفضة، ولأن نسبة ضئيلة من المرضى في هذه الدراسة تلقت الفيتامينات، لم يستطيع الباحثين استنتاج مدى تأثير أخذ الفيتامينات كوسيلة وقائية للصداع النصفي.
إضافةً إلى أن الدراسة بينت أن الفتيات الصغيرات والنساء اليافعات كانت لديهن احتمالية أكبر بأن يكونوا عرضة لنقص الكوإنزايم 10 أعلى من الذكور. بينما الذكور في مرحلة الأولاد والشباب نقص فيتامين د كان أكثر شيوعاً لديهم. أما بالنسبة لمستويات حمض الفوليك، فإنه لم يكن واضحاً ما إذا كان لدى النساء و الرجال نقص في حمض الفوليك. كما بينت الدراسة أن المرضى ذوي الصداع النصفي المزمن كانوا أكثر عرضة لأن يكون لديهم نقص في مستويات فيتامين ب2 و الكوإنزايم 10 ممن يصابون بنوبات من الصداع النصفي .
ختاماً, الدراسات السابقة وجدت أن لبعض الفيتامينات ونقصها دوراً لا يزال مجهولاً حول كيفية حدوث الصداع النصفي. فلا تزال نتائج بعض الدراسات متناقضة فيما إذا كانت الفيتامينات فعالة للوقاية من الصداع النصفي.

مصدر المقال: https://www.sciencedaily.com/releases/2016/06/160610140645.htm
المترجم: غادة شريفي
تويتر: @ghadah_f_sh
المراجع: شوق سعيد القحطاني
تويتر: @shouqsaeed23
تدقيق: احمد الطلحي


شاركنا رأيك طباعة