فاكهة الرمان

تاريخ النشر : 21/04/2016 التعليقات :0 الاعجابات :3 المشاهدات :981

فاكهة-الرمان

هل فاكهة الرمان مفيدة لك؟

الرمان فاكهة غنية بالمغذيات وبمضادات الأكسدة ولها مفعول مضاد للالتهاب. وغالباَ ما تشبه بالنبيذ الأحمر والشاي الأخضر من ناحية الفوائد الصحية. لكن لا توجد أدلة كافية لإثبات مدى فاعلية العناصر الغذائية الموجودة في هذه الفاكهة على صحة الإنسان، حيث لم يُجرَ إلا القليل من التجارب السريرية، كما ذكر د.برنت باور-مدير برنامج الطب التكميلي والبديل- في عيادة مايو الطبية.

ويقول د.برنت باور” هنالك مقترحات تقول أن الرمان له فوائد عديدة، لكن بالمقابل يوجد عدد محدود جدًا من الحقائق المؤكدة لذلك”.

تعد البوليفينولات أو متعددات الفينول من العناصر الفعالة في تركيب الرمان، نجد من ضمن متعددات الفينول مادة إيلاجتانين (Ellagitannin) والتي تعمل كمثبط للالتهابات. أيضا مادة الأنثوسيانين أو أنثوسيان اللونية والتي تعطي فاكهة الرمان لونها الأحمر الغامق بالإضافة إلى عملها كمضاد للأكسدة. النظام الغذائي المحتوي على هذه المركبات بكميات كبيرة ارتبط بتقليص خطر الإصابة بالأمراض المزمنة كأمراض القلب وبعض أنواع مرض السرطان.

ووجدت دراسة نُشرت في 2008م أن عصير الرمان يحتوي على بوليفينولات و مضادات للأكسدة أكثر من النبيذ الأحمر و عصير عنب الكونكورد وعصير التوت والتوت البري و توت الأساي وعصير التفاح بالإضافة لعصير البرتقال. ووجدت دراسة أخرى أن قدرة مضادات الأكسدة في عصير الرمان ومستخلص بذور العنب تضاعف قدرة مضادات الأكسدة في الشاي الأخضر والنبيذ الأحمر مرتين لثلاث مرات.

وقد وجدت بعض التجارب الأولية على الإنسان، أن شرب عصير الرمان يوميًا يساعد على تحسين صحة القلب والأوعية الدموية وذلك من خلال تحسين مستويات ضغط الدم، الأوردة و الحفاظ على مستوى الكولسترول الجيد*.

وجد بحث آخر أن مستخلص الرمان يمنع نمو الخلايا السرطانية في أنسجة سرطان البروستات والثدي والقولون والرئة حسب التجارب المختبرية. وأيضاَ قد يمنع نمو بعض الأورام في الحيوانات. وقامت معاهد الصحة الوطنية الأمريكية حالياَ بتمويل بحث دراسة على مجموعة من الرجال المصابين بسرطان البروستات الموضعي* -والذين تتم متابعة حالتهم عن قرب بدون علاج فعلي- وذلك لمراقبة المرض وتقييم ما إذا ساهم مستخلص الرمان في إبطاء تطور المرض-.

قد يؤثر الرمان على عمليات التمثيل الغذائي لبعض الأدوية، لذا يحذر د.برنت باور المرضى الذين يتناولون أدوية تنظيم ضغط الدم وسيولة الدم أو ما تسمى بـ(مثبطات ACE* )، ويدعوهم لإعلام الطبيب في حال كانوا يكثرون من تناول فاكهة الرمان.

 

*الكولسترول الجيد: هو البروتين الشحمي المرتفع الكثافة، الذي يُسمى أحياناً بالكوليستيرول الجيد أو الحميد أو الطيب، وهو أصغر وأكثف البروتينات الشحمية البلازمية كونه يحتوي على نسب مرتفعة من البروتين نسبة إلى الشحم، يصنع في الكبد كمركب شحمي بروتيني.

*السرطان الموضعي: سرطان محوصل وهو سرطان غير اجتياحي مبكر جداَ ولا يغزو الخلايا المجاورة.

*مثبطات ACE: مثبط إنزيم محول الأنجيوتنسين ( ACE inhibitor) أو(مثبطات ACE ) هو دواء يستخدم في المقام الأول لعلاج ارتفاع ضغط الدم وقصور القلب الاحتقاني.هذه المجموعة من الأدوية تسبب ارتخاء الأوعية الدموية، فضلاَ عن خفض حجم الدم، مما يؤدي إلى خفض ضغط الدم وانخفاض الطلب على الأكسجين من القلب . أنها تثبط عمل الإنزيم المحول للأنجيوتنسين،الذي يعتبر عنصراَ هاماَ من نظام رينين أنجيوتنسين-الألدوستيرون.

 

المصادر:

http://mobile.nytimes.com/blogs/well/2016/02/12/ask-well-pomegranate

http://www.heartfailurematters.org/ar/ماذا-يمكن-طبيبك-الخاص-القيام-به/AR-ACE-Angiotensin-converting-enzyme-inhibitors

http://www.tebtime.com/الكوليسترول-الجيد-HDL–ما-هو-وكيف-نحافظ-عليه-59/تغذية

http://www.almaany.com/ar/dict/ar-en/hdl+cholesterol


شاركنا رأيك طباعة