أغرب عشرة أمور في الفضاء

تاريخ النشر : 18/03/2016 التعليقات :0 الاعجابات :17 المشاهدات :6316

الفضاء

طاقة الفراغ

تخبرنا فيزياء الكم بأن الفضاء غير فارغ على عكس الظاهر حيث يحوي على جسيمات صغيرة جدا فكل سم3 من الجسيمات ينتج طاقة في الفضاء وفقاً للنظرية النسبية العامة وينتج قوة ضد الجاذبية تدفع الفضاء جانبا .

ومع ذلك لا أحد يعرف ما لذي يسبب التوسع المتسارع  للكون ؟؟؟؟

نقطة اشعاع خارج المجرة

توجد على حافة الكون دارات واضحة مشعه ومضيئة على عكس المذكور في العلم الحديث لتمدد الكون , “” Quasarsيطلق طاقة كبيرة جدا أكبر من طاقة مئات المجرات مجتمعة, واتفق العلماء على أن الثقوب السوداء الضخمة توجد في باطن المجرات البعيدة.

س1

هذه الصورة لــ 3C 273   في1979 .

النيترونات

النيترونات جسيمات متعادلة كهربائياً , كتلتها صغيرة جدا بحيث تستطيع العبور خلال ميل من الرصاص بل إن بعضها  تمر من خلال جسمك وأنت تقرأ هذا المقال.

وتنتج من الاحتراق الداخلي للنجوم ومن انفجارات السوبرنوفا .

كما حقق العلماء نجاحا كبيرا في رصد النيترونات العام الماضي ومنحت جائزة نوبل في الفيزياء لهم

المجرات آكلة لحوم البشر

تنشأ المجرات مع مرور الوقت كما  تأكل بعضها البعض ,فحياة المجرات تشبه  الحياة على الأرض.

تستقر في أندروميدا أكثر من عشر مجموعات من النجوم في أنحاءها , وهي جار مجرة درب التبانة , وتتغذى حاليا على أحد الأقمار الصناعية.

س2

الصورة في الأعلى تحاكي حادثة اصطدام أندروميدا بمجرتنا الذي سيحدث بعد 3 بليون سنة والله أعلم.

 

 

مجال الجاذبية

من النظرية النسبية العامة لأينشتاين, تنبأ العالم ألبرت بحدوث تشوه في نسيج الزمكان نتيجة لموجات الجاذبية, ويتوقع العلماء أن مجال الجاذبية ينتقل بسرعة الضوء , ولكنه ضعيف لا يمكن الكشف عنه إلا خلال الأحداث الكونية الضخمة مثل تصادم الثقوب السوداء  تماما كما حدث في بداية 2016 عندما أكد العلماء صحة تنبؤ آينشتاين.

LIGO و  LISAهي كاشفات مصممة للكشف عن الموجات الضوئية المحايدة.

الكواكب الخارجية

حتى بداية التسعينات , كانت الكواكب المعروفة في الكون تلك المألوفة في نظامنا الشمسي فقط.

وقد حدد علماء الفلك في نوفمبر2010 أكثر من 500 كوكب خارج نظامنا الشمسي.على امتداد الغاز العملاق الذي اصبح كتلة نجوم صغيرة, ومنها صخرية صغيرة تدور حول حافت الأقزام الحمراء .

ولاتزال عمليات البحث مستمرة للعثور على أرض ثانية, وبالعموم يعتقد علماء الفلك أن التكنولوجيا في النهاية  ستكتشف عوالم مشابهة لنا .

المادة المظلمة

يعتقد العلماء أن المادة المظلمة الجزء الأكبر في الكون لكن من غير المتوقع الكشف عنها باستعمال التكنولوجيا الحالية.

وبشكل واضح تمتد من النيترونات خفيفة الوزن إلى باطن الثقوب السوداء .

بعض العلماء يتساءل عما إذا كانت المادة المظلمة حقيقة , ويتوقعون إمكانية حل اللغز بفهم أفضل لمفهوم الجاذبية .

خلفية إشعاع الميكرويف الكوني

هذا الإشعاع هو بقايا بداية ولادة الكون أثناء الانفجار العظيم يعرف باسمCMB ,تم اكتشافه لأول مرة في 1960S,ويعتبر أفضل الأدلة على نظرية الانفجار العظيم .

أدق مقياس حديث رسم من خلال مسبار WMAP لموقع CMBفي درجة حرارة 450- درجة فهرنهايت (270- درجة مئوية)

 

 

الثقوب السوداء الصغيرة

في حال كانت النظرية الحديثة من الجاذبية هي الصحيحة  والتي يطلق عليها اسم  “brane world”  فإن الآلاف من الثقوب السوداء الصغيرة منتشرة في النظام الشمسي ,بعضها بحجم نواة الذرة , على عكس الكبيرة.

وهذه الثقوب الصغيرة السوداء هي بقايا بداية الانفجار العظيم وتؤثر على الزمكان بطريقة مختلفة بسبب ارتباطها الوثيق بالبعد الخامس.

المادة المضادة

الجزيئات المكونة للمادة , لها جزيئات مضادة من نفسها .

على سبيل المثال الإلكترون له شحنة سالبة والمادة المضادة لها البوزيترون موجب الشحنة.

المادة والمادة المضادة عندما تتصادم تدمر بعضها البعض وتتحول كتلتها إلى طاقة نقية حسب  معادلة آينشتاينE=mc2 .

في المستقبل تصمم بعض محركات السفن الفضائية يعتمد على المادة المضادة .

المصدر : http://www.space.com/9699-top-10-strangest-space.html

 


شاركنا رأيك طباعة