المعتقدات السلبية حول التقدم في السن ومرض الزهايمر

تاريخ النشر : 14/03/2016 التعليقات :0 الاعجابات :0 المشاهدات :1879

المعتقدات السلبية لكبار السن

وضح بحث نشر حديثًا من قبل جامعة ييل للصحة العامة (Yale school of public health) أن الأفراد الذين يملكون أفكارًا سلبية حول التقدم في السن تزداد احتمالية تعرض أدمغتهم لتغيرات مرتبطة بمرض ألزهايمر.

تشير الدراسة إلى أن محاربة المعتقدات السلبية حول التقدم في السن، كاعتقاد أن الكبار في السن عاجزين عن ممارسة الأنشطة الجسدية، من المحتمل أن يقلل من معدل سرعة الإصابة بمرض الزهايمر، وهو خلل فتاك يصيب الجهاز العصبي ويسبب الخرف لدى أكثر من 5 ملايين أمريكي.

هذه الدراسة التي قادتها بيكا ليفاي، البروفيسور المساعد للصحة العامة وعلم النفس، هي أول دراسة تربط بين التغيرات الدماغية المتعلقة بمرض الزهايمر وعوامل خطر نفسية-اجتماعية. تم نشر الدراسة على شبكة الانترنت في السابع من ديسمبر 2015 في مجلة Psychology and Aging.

قالت ليفاي حول الدراسة: “نعتقد أن التوتر الناشئ من المعتقدات السلبية حول التقدم في السن التي يؤمن بها الأفراد والتي تنشأ من المجتمع، قد تنتج تغيرات دماغية مرضية”، وأكملت قائلة: “على الرغم من أن نتائج الدراسة تثير القلق، إلا أنه من المشجع أن نعي أن المعتقدات السلبية حول التقدم في السن يمكن تقليصها، وأن المعتقدات الإيجابية يمكن تدعيمها، وبالتالي لا يكون تأثيرها الوخيم حتمي”.

قام مؤلفو الدراسة بفحص أشخاص أصحاء وخالين من الخرف من دراسة بالتيمور المطولة للشيخوخة، وهي أطول دراسة علمية مستمرة حول التقدم في السن في الولايات المتحدة. بناء على صور الرنين المغناطيسي، وجد الباحثون أن الأفراد الذين يملكون معتقدات سلبية حول التقدم في السن أظهروا انخفاض ملحوظ في حجم الحصين (Hippocampus)، وهو الجزء المسؤول عن الذاكرة في الدماغ. يُذكر أن انخفاض حجم الحصين يعد مؤشرًا على مرض ألزهايمر.

استعمل الباحثون تشريحات للأدمغة لفحص مؤشرين آخرين لمرض ألزهايمر: ترسبات الأميلويد (Amyloid Plaques)، وهي تجمعات بروتينية تتراكم بين خلايا الدماغ، والتشابكات الليفية العصبية، وهي خيوط بروتينية ملتوية تتراكم داخل الخلايا. وُجد أن معدل ترسبات الأميلويد والتشابكات الليفية العصبية أكبر من المعدل الطبيعي لدى الأشخاص الذين يحملون معتقدات سلبية حول التقدم في السن.

خلال الدراسة قامت ليفاي وأعوانها بالأخذ في عين الاعتبار عوامل خطر أخرى لمرض ألزهايمر، كالعمر والصحة الجسدية.

مرجع الدراسة: مجلة Psychology and Aging

الجهة: Yale university

المصدر /

http://medicalxpress.com/news/2015-12-negative-beliefs-aging-alzheimer-disease.html


شاركنا رأيك طباعة