السكريات والكربوهيدرات والسمنة

تاريخ النشر : 07/01/2016 التعليقات :0 الاعجابات :0 المشاهدات :2098
الكاتب آمال

باحثة في العلوم الصحية.. اطمح للدراسات العليا.

المراجع هتاف الحبشي

2nd year #PharmacyStudent at uqu | #Bookworm |اللهم انفعني و انفع بِي | احلم كثيراً لأُنجز | أجد الحرية في الأحرف | ❤️يارب ارحم حبيبتي و تودد بها |

المدقق

سكريات

“من مسببات السمنة اتباع نظام غذائي غير صحي ، وليس قلة ممارسة الرياضة ”

في أحد مقالات المجلة البريطانية الطبية ( BMJ) ذُكر “بأن هذه المشكلة لا يمكن التغلب عليها بالرياضة وحدها ”

حتى مع ممارسة الرياضيين للرياضة ، إذا كان نظامهم الغذائي غير صحي فإنه سيؤثر عليهم ،حيث لاحظ الكاتب ارتفاع كبير في عدد الأشخاص الذين يعانون من السمنة في ال30 سنة الأخيرة  وقال : يوجد تغيير طفيف في مستويات النشاط البدني لدى السكان الغربيين .

وأضاف بأن ارتفاع استهلاك السكريات والكربوهيدرات هو السبب خلف انتشار السمنة بشكل واسع ، وليس قلة ممارسة الرياضة.

كتب المقالة التي تتبنى هذا الرأي كُلاً من د. عاصم مالهوترا، طبيب قلب في المملكة المتحدة و مستشار في الأكاديمية الطبية الملكية كلية الطب في لندن، والبروفيسور تيم وانكس من معهد جنوب أفريقيا للعلوم الرياضية في كيب تاون، و د.ستيفن فيني أستاذ الطب في جامعة كاليفورنيا ديفيس.

آراء الخبراء تنص على أن ” الرياضة لا تساعد على إنقاص الوزن “، ولكن هذا لا يعني بأن ممارسة الرياضة بشكل يومي أمر سيء، فهناك أدلة وبحوث تدل على أن “ممارسة الرياضة تقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب ، والسكري من النوع الثاني ، وفقدان الذاكرة وبعض أنواع السرطان بنسبة 30%.”

لكن الخطر الأكبر يكمن خلف التغذية السيئة حيث أكد الكاتب بأنها  تؤدي للإصابة بالأمراض بنسبة أكثر من قلة الحركة والرياضة ، والتدخين والمشروبات الكحولية مجتمعة معًا ”

 

دعم الكاتب أقواله ببحث منشور في مجلة لانست البريطانية بعنوان “عبء المرض العالمي”.

واستمد الكاتب باستشهاداته من مقالة  2013 من المجلة البريطانية للطب الرياضي ، والتي كانت دراستها عن الأمراض المصاحبة لمتلازمة الأيض، وكان السؤال المطروح “لماذا هناك تزايد في نسبة أعداد الأطفال المعرضين  للإصابة بأمراض القلب؟”

كُتبت المقالة من قبل د. رام وايس،  طبيب أطفال في جامعة هداسا العبرية في كلية الطب في القدس ، واستنتج أن السمنة قد تكون مصاحبة لمتلازمة الأيض ولكنها ليست المسبب الرئيسي لها.

وأكد الكاتب الأول بأنه لاحظ  40% من أصحاب كتلة الجسم الطبيعية  قد يحتضنون متلازمة الأيض المشابهة لتلك التي تكون ملازمة للسمنة ، ومتلازمة الأيض تسبب ارتفاع ضغط الدم ، وارتفاع نسبة الدهون في الدم، وأمراض الكبد الدهنية الغير كحولية وأمراض القلب.

أكاذيب شركات الأغذية والمشروبات:

في النهاية علق الكاتب: “حان الوقت لإيقاف أضرار مصانع الأغذية الخاوية، وإعلاناتهم الخادعة ”

أحد أمثلة التلاعب بالحقائق من شركات الأغذية هي شركة كوكاكولا، حيث قال الكاتب بأن الشركة أنفقت حوالي 3.3 مليار دولار أمريكي على إعلاناتها في 2013، وكانت الرسالة المحمولة في الإعلان “كل السعرات الحرارية محسوبة” بالإضافة إلى بعض الصور الرياضية، وكان هدف هذا الإعلان إيهام المستهلك أنه لا بأس بشرب منتجاتهم مادام ذلك مصحوبا بممارسة بعض من الرياضة” وأضاف الكاتب” بأن هذا الإعلان مضلل وخادع وتصرف خاطئ” مضيفا: “مصدر السعرات الحرارية هو المهم في موضوع استهلاك الطعام ، فاستهلاك السعرات الحرارية من السكر يؤدي إلى تخزين الدهون في الجسم والشعور بالجوع ، و استهلاك السعرات الحرارية من الدهون يؤدي إلى الشعور بالشبع”.

وألقى الكاتب اللوم على شركات الأغذية لترويجهم فكرة أن السمنة سببها قلة الرياضة فقط ، وأكد مؤلفوا المقالة : “بأن سوء فهم المضاعفات الناتجة عن الأغذية الغير صحية ،وترويج شركات الأغذية لها، أساليبهم مشابهة لأساليب شركات التبغ سابقا”

نشرت المجلة البريطانية الطبية في فبراير تحقيقا ضد مصانع وشركات السكر، و فيها صرحت المجلة بأن شركات الأغذية لها تأثير على قوانين الصحة العامة في البلاد.

المصدر: http://www.medicalnewstoday.com/articles/292706.php

 


شاركنا رأيك طباعة