ما هو ورم المخ الكاذب؟

تاريخ النشر : 09/01/2016 التعليقات :0 الاعجابات :2 المشاهدات :4845
الكاتب شذا المويشير

شغوفة بطب الأعصاب أقرأ وأكتب بمتعة وحب وفي بعض الوقت أترجم. أهتم كثيراً بأعمال العطاء أحاول دوماً أن أوظّف هبات الله لي لخدمة رسالتي في هذه الحياة لخدمة الإنسان ، وكما يقول الدكتور وليد فتيحي ” الطبيب يذهب أينما يذهب الإنسان” وبهذا الطريق وجدت ضالتي

المراجع أسماء سعود

المدقق

tumor

ورم المخ الكاذب وهو مايعرف أيضاً بارتفاع الضغط داخل القحف (الجمجمة) مجهول السبب ، وهو اضطراب يتمثل بارتفاع ضغط السائل النخاعي في الدماغ .

من المهم جداً معرفة وتشخيص ورم المخ الكاذب، لأنه يؤدي إلى فقدان البصر بصورة تدريجية مع مرور الوقت والذي    قد يكون بشكل دائم.

ما هي أعراض ورم المخ الكاذب؟

يعاني المصاب بهذا الاضطراب من صداع ذو ألم غير حاد بطبيعته ، لكنه غالبا مايكون في مؤخرة الرأس ويزداد سوءا  في الليل أو في الصباح الباكر ، ومع مرور الوقت تستمر الأعراض لدى المريض لتصبح دائمة، وقد يعاني المريض من نوبات مؤقته من تشويش في الرؤية أو حتى العمى.

إذا استمر ضغط السائل النخاعي بالارتفاع فإنه من الممكن أن يؤثر على الأعصاب المختصه بحركة العين مما يُسبب ازدواجية في النظر أو تدهور بطيء في حاسة البصر.

ماهي أسباب ورم المخ الكاذب؟

يظهر أن الاضطراب يصيب أكثر الأشخاص الذين يعانون من زيادة في الوزن، وخاصة إذا كان إكتساب الوزن قد حدث مؤخرا، كما أن هناك بعض الأدوية قد تؤدي للإصابة بهذه الحالة ومنها المضاد الحيوي تيتراسايكلين، ستيرويد ( في الوقت الذي يذهب مفعوله فيه)، والفائض من فيتامين أ.

بعض الأشخاص قد يكونون معرّضين للإصابة وذلك بسبب كون الوريد الذي يقوم بتصريف الدم من الدماغ ضيق وهذا الضيق في الوريد يكون موجود منذ ولادة الشخص .

كيف يتم تشخصي ورم المخ الكاذب؟

قد ينتج عن فحص العين، رؤية تورّم في قاع العين للعصب البصري، وهو الذي يسمّى علميا بـ” ذمَة حُلَيمة العصب البصري”

من الممكن أن تكون الفحوصات في كلا من الأشعة المقطعية وأشعة الرنين المغناطيسي سليمة أو أن تُظهِر              أن بُطينات الدماغ بحجم أصغر من الطبيعي ، ومن الممكن أن تبيّن وجود ضيق في الأوردة التي تقوم بتصريف الدم         أو أن تُظهِر علامات غير طبيعية وغير مباشرة تشير إلى ارتفاع ضغط السائل النخاعي.

كون المصاب بهذا الاضطراب يعاني من أعراض ارتفاع ضغط السائل النخاعي في الدماغ وهي ذات الأعراض التي تسببها الأورام ذات الحجم الكبير ولذا يسمى هذا الاضطراب بورم المخ الكاذب.

بعد إجراء الفحوصات واستبعاد وجود أي ورم في الدماغ أو أمراض أخرى فإنه يجب قياس ضغط السائل النخاعي       وذلك لتأكيد التشخيص.

يُفضل أن يتم قياس الضغط عن طريق سحب عينة من السائل النخاعي، ويسمى هذا السحب بـ “البَزَل القطني ”  وهو عملية تشخيصية أو علاجية بعض الأحيان، يتم إجراؤها من أجل الحصول على عينة من السائل النخاعي وذلك  من أجل تخفيف الضغط المتزايد داخل الجمجمة.

تتوقف الأعراض لدى بعض المرضى فور تصريف جزء من السائل النخاعي إلا أن هذا التوقف يكون بصورة مؤقتة فقط    وبعد تأكيد التشخيص يجب فحص عينيّ المريض بحرص بالإضافة إلى فحص مجالات الرؤية لديه لتحديد خطر فقدان البصر لديه.

كيف يتم علاج ورم المخ الكاذب؟

هناك عدة خيارات للعلاج أحدها الأدوية التي تعمل على تخفيض ضغط السائل النخاعي، وخيار آخر هو عمل البَزَل القطني عدة مرات وذلك لخفض الضغط عن طريق سحب عينة من السائل النخاعي في كل مرة على أن يكون ذلك بشكل آمن للمريض ، إضافةً إلى أن خسارة الوزن ولو بكمية متوسطة من شأنها أن تتسبب بشفاء المريض من هذه الحالة ، كما إن الاستعانة بمختصين في التغذية بالإضافة إلى الأدوية وبرنامج لخسارة الوزن، كل هذه الأمور من شأنها أن تساعد في شفاء المريض.

وهناك أيضاً خيار آخر يستخدم في بعض الأحوال، وهو أن يتم فتح الغلاف الذي يغطي العصب البصري بطريقة جراحية وذلك عن طريق إحداث ثقوب صغيرة لتخفيف الضغط وتجنب تدهور النظر.

وفي الحالات المتقدمة جداً فإنه يتم زرع أنبوب (تحويلة) تقوم بتصريف السائل النخاعي خارج الدماغ ويتم زرع الأنبوب جراحياً.

هناك خيار جديد للعلاج، وهو وضع دعامة عبر الجزء الضيق من الوريد لتقوم بتوسيعه، فيسمح للدم بالتصريف بطريقة أفضل والتخفيف من الضغط في الدماغ.

المصدر:

http://m.hopkinsmedicine.org/neurology_neurosurgery/centers_clinics/pseudotumor_cerebri/pseudotumor_cerebri_qa.html


شاركنا رأيك طباعة