هل يسبب قطار الموت السكتة الدماغية؟

تاريخ النشر : 05/09/2015 التعليقات :2 الاعجابات :1 المشاهدات :1751
الكاتب أماني آل مقبل

فضولي العلمي قادني إلى هنا.

المراجع بيادر

قطار الموت

 نشر خبر في نهاية 2014 عن إصابة صبي في الرابعة من عمره بسكتة دماغية بسبب ركوبه للأفعوانية أو ما يسمى عند البعض بـ “قطار الموت” في مدينة الملاهي!

 

 

قد يعود السبب إلى آلية عمل الأفعوانية، حيث أنها تأتي بأنماط مختلفة لكن جميعها يتفق في أن المركبة ترتفع وتنخفض بسرعة مفاجأة على المسار الملتوي وقد تنقلب أيضًا.

 

لن أتحدث عنها، فلا أعتقد بأن أحد يجهلها. لكن ما يجهله الكثير حقًا هو خطورتها. فآلية عمل الأفعوانية والتمدد المفرط لرقبة راكبها هنا قد سببت سكتة دماغية نتيجة لانسلاخ في الجدار المبطن للشريان السباتي الموجود في الرقبة، أو ما تعرف في اللغة الانجليزية بـ:   .(Carotid artery dissection)

 

الشريان السباتي يمتد في الرقبة ويغذي نسيج الدماغ. فعندما حدث هذا الانسلاخ أو الشرخ في بطانته الداخلية تكونت جلطة، قد تنفصل هذه الجلطة لتنتقل مع مجرى الدم لأحد الأوعية الدموية التي تغذي الدماغ مؤديةً لانسداده، أو قد تبقى في مكانها لتسبب أيضًا انسداد. وفي كلا الاحتمالين سيحدث نقص في الإمداد الدموي لأجزاء من نسيج الدماغ مما يؤدي إلى سكتة الدماغية.

 

علمًا بأن الصبي كان يتمتع بصحة جيدة قبل حدوث السكتة الدماغية، حيث أخذه والداه في إجازة قصيرة لمدينة الملاهي. ولكن في اليوم التالي من عودته من مدينة الملاهي وركوبه أفعوانيتين بدأت العلامات بالظهور، ومن هذه العلامات التقيؤ وضعف في الجزء الأيسر من الوجه. ومع مرور بعض الوقت بدأ الضعف يشمل الجزء الأيسر من جسده كاملًا وفقدان القدرة على السير. بعد أخذه للمستشفى وإجراء الفحوصات اللازمة والتوصل للتشخيص الصحيح اعطي الصبي جرعة صغيرة من الأسبرين. وبعد متابعته لستة أشهر لوحظ تحسن مع بقاء بعض الضعف في عضلات الجزء الأيسر من جسده.

 

علمًا بأن عدة تقارير سابقة قد نُشرت عن حدوث سكتة دماغية بسبب الأفعوانية في أشخاص بالغين. لكن التقارير عن الأطفال كانت أقل، أبرزها كانت لطفلين أحدهما فتاة في الثالثة عشر من عمرها والآخر صبي في الحادية عشر من عمره.

المصدر: http://www.loyolamedicine.org/newswire/news/roller-coaster-rides-triggered-stroke-4-year-old-researchers-report#

 

 

 

 


شاركنا رأيك طباعة

تعليقات الزوار 2 تعليقان

عبدالرحمن الحربي
عبدالرحمن الحربي منذ سنتين

مقال رائع وجميل

حالة مثيرة وغريبة
شكراً

    أماني آل مقبل
    أماني آل مقبل منذ سنتين

    شكرًا لك عبد الرحمن!