فوائد الشاي الصحية

تاريخ النشر : 08/08/2015 التعليقات :0 الاعجابات :2 المشاهدات :1889
الكاتب Reem Alkabli

طبيبة إمتياز،جامعة طيبة المدينة المنورة

المراجع يزيد الحارثي

الشاي

يعد الشاي ثاني أكثر المشروبات استهلاكا في العالم،يسبقه الماء فقط، فكل أنواع الشاي ومن ضمنها الأربع أنواع الرئيسية (الأسود،الأبيض،الأخضر و الأولونج) تأتي جميعها من نفس النبتة (الكاميليا الصينية) وعلى الرغم من ذلك إلا أن الاختلاف يكمن في طريقة الحصاد والتحضير .

 

الشاي الأخضر تبدأ طريقة تحضيره بقطف أوراق الكاميليا الطازجة ثم تبخيرها أو (pan frying قلي) لوقف عملية الأكسدة والتخمر،مما ينتج عنه طعم طازج ونكهة خفيفة، أما الشاي الأبيض فهو يعد بطريقة مشابهة باستخدام براعم نبتة الكاميليا الصغيرة الجديدة، وأما الشاي الأسود والأولونج فإن الأوراق تترك حتى تذبل ثم تلف وتطحن، فشاي الأولونج تترك أوراقه حتى تتخمر جزئيا ، لكن الشاي الأسود تتخمر أوراقه كليا، أما شاي الماتشا (مسحوق الشاي) الذي بات يكتسب  رواجًا كبيرًا مؤخرًا فإنه يطحن حتى يصبح مسحوقًا ناعمًا ،وينخل في وعاء مع الماء الساخن حتى (يزبد / frothy)

لذا فعند شرب شاي الماتشا فإنك تقوم باستهلاك  كل النبتة كاملة وليس فقط  ماء الشاي الأخضر (العصارة / infusion)، والذي يقول عنه الخبراء بأنه ما يجعل شاي الماتشا يفوق الشاي الأخضر في القيمة الغذائية

إن الشاي الأسود يحتوي على نسبة من الكافين تعادل النسبة الموجودة في الشاي الأخضر من ضعفين إلى ثلاثة أضعاف

 

إن شاي الهيربل أو شاي الأعشاب فإنه يصنع من أنواع مختلفة من النباتات، لكن الأعشاب والتوابل لا تعد في العديد من البلدان كالشاي لأنها ليست من نبتة الكاميليا الصينية

 

 

المكونات الغذائية للشاي

وفقا لـ USA National Neutrient Database  فإن كوبا من الشاي الأسود(مايعادل تقريبا 237 جرام) يحتوي على  2 سعر حراري، 1جرام من الكربوهيدرات، 0 جرام من السكر،0جرام من الألياف ،و0 جرام من البروتين و26% من الاحتياج اليومي للمغنسيوم ،ونسبة قليلة من الرايبوفلالفين، حمض الفوليك ، المغنيسيوم،البوتاسيوم والنحاس، بينما يحتوي الشاي الأخضر الغير محلى على 0 سعر حراري

أما كمية الكافيين الموجودة  في كوب من الشاي فإنها تختلف وفقا لمدة (infusion ) وكمية الشاي الموجودة في الكوب، وبشكل عام فإن الشاي يحتوي على سعرات حرارية قليلة ، لذا لذا يعد خيارا جيدا لترطيب الجسم وتزويده بمضادات الأكسدة الغنية الموجودة في الشاي. فمادة الكاتشين (catechins ) تعد من مضادات الأكسدة القوية وتوجد بشكل أولي في الشاي الأخضر واشتهرت بفاعليتها ضد الالتهابات وضد السرطانات

 

 

الشاي وفوائده الصحية

معظم الدراسات  التي أجريت لدراسة الفوائد الصحية للشاي أجريت على الشاي الأخضر

 

يتغلب على التوتر

فوفقا لدراسة  نشرت في مجلة Journal of Physiological  Anthropology  التي أجريت على 18طالب ، بحثا عن تأثير شرب الشاي الأخضر ،الأبيض والماء ، أظهرت النتائج أن الشاي الأخضر والأبيض كان لهما تأثير على انخفاض معدل التوتر لدى المشاركين ، وأن الشاي الأبيض أقوى تأثيرا على انخفاض معدل التوتر ، لكن يتطلب التأكيد على ذلك بمزيد من الأبحاث اللتي تجرى على أعداد أكبر.

 

 

يحفز الدماغ

أظهرت بعض الدراسات بأن الشاي ربما يكون ذا نفع في تقليل مخاطر الإصابة بفقدان الذاكرة ،وأنه أيضا يقوم بتعزيز الوظائف المعرفية /الإدراكية خاصة الذاكرة العاملة (working memory  )

 

 

صحة القلب والأوعية الدموية

في دراسة نشرت عام 2006 في American Medical  Association  لخصت بأن استهلاك الشاي الأخضر مرتبط بتقليل نسبة الوفيات الناجمة عن جميع الأسباب ومن ضمنها أمراض القلب و الشرايين، أجريت الدراسة على أكثر من 40.000 مشترك ياباني تتراوح أعمارهم بين 40 سنه إلى 79 سنه على مدى 11 عام ،حيث بدأت في عام 1994

أظهرت الدراسة أن المشاركين الذين قاموا باستهلاك 5 أكواب من الشاي الأخضر  على الأقل يوميا قلت لديهم وبشكل ملحوظ المخاطر المؤدية للوفاة (خاصة من أمراض القلب والأوعية الدموية) مقارنة باللذين قاموا باستهلاك أقل من كوب يوميا

دراسة أخرى وجدت أن استهلاك 10 أكواب من الشاي الأخضر يوميا يخفض من  مستوى الكوليسترول الكلي، أما عند استهلاك 4 أكواب أو أقل لم يكن له ذلك التأثير

 

 

تقليل مخاطر الإصابة بالسرطان

إن مادة  Epigallocatechin-3-gallate )EGCG( الإيبي جاللوكاتشين! هي أكثر مادة أجريت عليها الدراسات والبوليفينول (polyphenol  ) النشطة حيويا الموجدة في الشاي أظهرت فاعليتها ضد /في إزالة الجذور الحرة الضارة.

ووفقا لجمعية السرطان العالمية National Cancer Institute ، فإن مادة البوليفينول في الشاي أظهرت أنها تقوم بتقليل نمو الأورام في المختبرات والدراسات التي أجريت على الحيوانات وأنه ربما يكون لها تأثير وقائي ضد الأضرار التي تسببها الأشعة فوق البنفسجية، ووجد أنه في الدول التي يكثر فيها استهلاك الشاي الأخضر أن معدلات الإصابة بالسرطانات أقل ،وعلى الرغم من ذلك فإنه من المستحيل الجزم بأن الشاي الأخضر هو السبب بالتحديد أم يعود ذلك لعدة عوامل أخرى كاختلاف أسلوب  الحياة

وفي المقابل أظهرت دراسة أخرى قارنت بين مجموعتين  مجموعة شاربي الشاي الأخضر ومجموعة  لا يشربونه ووجدت أن المجموعة الأولى كانوا أقل تعرضا للإصابة بسرطان البنكرياس خاصة النساء اللاتي كن 50% أقل نسبة  إصابة به

وقد بينت العديد  من الدراسات الآثار الايجابية للشاي على كل من سرطان الثدي، المثانة، المبايض، القولون، البلعوم، الرئة، البروستاتا، الجلد والمعدة

وفي المقابل أظهرت دراسات أخرى تبين عدم فعالية الشاي في الوقاية ضد السرطان . إن كمية الشاي المطلوبة لتحقيق الفعالية الوقائية أيضا أختلف فيها في العديد من الدراسات والتي تترواح من 2 كوب إلى 10 أكواب خلال اليوم الواحد

 

في عام 2005 أقرت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية بأنه لا توجد للآن أدلة موثقة لتدعم مزاعم الهيئات الصحية التي تدعي بأن استهلاك الشاي الأخضر يقلل من مخاطر الإصابة  بسرطان المعدة، الرئة ،القولون،البلعوم،البنكرياس، المبايض،أو الإصابة بعدة أنواع من السرطان

 

يقلل خطر الإصابة بالتهاب المفاصل

ربما يحتوي الشاي الأخضر على تأثير مضاد لالتهاب المفاصل بحيث يقوم بتثبيط الالتهابات كلية

ووفقا لأخصائية التغذية جوي باير /Joy Bauer “بينت الدراسات أن المادة EGCG تقوم بإيقاف تصنيع مواد  كيميائية تساهم في حدوث الالتهابات في الجسم ،متضمنة أيضا المواد المساهمة في حدوث التهاب المفاصل، وأظهرت الدراسات التمهيدية بأن المادة ECGC وكاتشين /catechins الموجودة في الشاي قد تمنع من تكسر الغضاريف ،والمساعدة في حماية المفاصل لمدة أطول

 

 

كيف تجعل نظامك الغذائي يحتوي على كمية أكبر من الشاي؟

 

للحصول على الفوائد الصحية القصوى ، يجب أن ينقع  الشاي لأطول فترة ممكنة لتزيد من تركيز مركبات الفلافونويد (Flavonoids )، وأن تشرب من كوبين إلى ثلاث يوميا ،وفقا لـ Tori Crawford, MS,RD,LD.

كما أن الشاي المعبأ  لا يبدو مفيدا كالشاي المخمر ويحتوي على كميات أقل من مادة البوليفينول المفيدة

 

كما أنك تستطيع بالإضافة لشرب الشاي يمكنك أيضا أن تضيفه إلى طعامك

 

 

المخاطر الصحية المحتملة لشرب الشاي

إن الذين يعانون من حساسية شديدة ضد مادة الكافيين يمكن أن يواجهوا هذه الأعراض الجانبية  القلق،الأرق ،الاهتياج أو اضطراب المعدة عند شربالشاي، وأيضا الذين يتناولون الأدوية المضادة للتجلط كالوارفرين يجب أن يتناولوا الشاي بحذر لاحتوائه على فيتامين ك

وقد وجد أن الشاي يقوم بخفض التوافر الحيوي  (قابلية الاستفادة) للحديد عند تناوله مع الوجبات، لذا فإن الأشخاص الذين لديهم نقص حديد يجب عليهم أن يكونوا حذرين وأن لا يتناولوا الشاي مع مكملات الحديد العلاجية أو عند تناول وجبة غنية بالحديد

وربما يساهم شرب الشاي في رفع ضغط الدم وزيادة نبضات القلب عند تناوله مع الأدوية المنبهة

إن المكملات الغذائية المستخلصة من الشاي االأخضر تحتوي على كميات كبيرة من المواد النشطة التي قد تتعارض مع أدوية أو أعشاب ومكملات غذائية أخرى . كما أن هذه المكملات ليست مصرحة من هيئة الغذاء والدواء الأمريكية وأنها ربما تحتوي على مواد لم يتم اختبارها  تزعم صحية غير مثبتة .

قم دائما بالتشاور مع طبيبك قبل تناول أي أعشاب أو نظام مكملات غذائية وبشكل خاص النساء الحوامل والمرضعات ، أو المصابين بأمراض قلبية أو ارتفاع ضغط الدم، أو بأمراض في الكلى والكبد ،أو تقرحات في المعدة أو اضطرابات القلق ، يجب أن لا يتناولوا مكملات الشاي الأخضر أو مستخلصاته .

 

إن  النظام الغذائي ككل أو نمط الغذاء بشكل عام هو الأهم في الوقاية من الأمراض والحصول على صحة جيدة.

إنه من الأفضل أن تتناول أنواعا مختلفة من الأطعمة بدلا من التركيز على صنف واحد كمفتاح للصحة الجيدة.

المصدر: http://www.medicalnewstoday.com/articles/292160.php


شاركنا رأيك طباعة