تجارب الطفولة السيئة وخطر الإصابة بالربو

تاريخ النشر : 29/07/2015 التعليقات :0 الاعجابات :1 المشاهدات :1428

asthma

في دراسة نشرت في مجلة الحساسية والربو وعلم المناعة وجد فيها أن التعرض للتجارب السلبية في مرحلة الطفولة مثل مشاهدة العنف المنزلي أو تعاطي المخدرات يمكن أن يزيد بشكل كبير من احتمالية الإصابة بمرض الربو. في الولايات المتحدة يتواجد حوالي 7.1 مليون طفل مصاب بمرض الربو, مما جعل الربو يعتبر واحداً من أكثر الأمراض المزمنة المنتشرة عند الأطفال. و يعتبر الربو السبب الثالث للدخول إلى المستشفيات عند الأطفال تحت سن 15 سنة. على الرغم من أن هنالك عوامل بيئية معينة مثل دخان السجائر والهواء الملوث وهنالك التهابات وعدوى وعوامل وراثية جميعها من الممكن أن تؤدي إلى الإصابة بالربو إلا أن الدراسة تقول أن التجارب السلبية أثناء الطفولة تزيد من خطر الإصابة بالمرض.

في هذه الدراسة, قام الباحث الرئيسي الدكتور روبن والدكتور وينج وبقية زملاؤهم بالمحاولة لتحديد ما إذا كانت التجارب السلبية أثناء الطفولة تزيد من خطر الإصابة بالربو أم لا. قام الفريق بتحليل بيانات من الاستبيان الوطني لصحة الطفل وشمل أكثر من 92 ألف من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 17 سنة وأقل. وفي الاستبيان تم سؤال الوالدين عن عدد المرات التي تعرض فيها طفلهم إلى تجارب سلبية – مشاهدة الطفل لأحد أفراد الأسرة يتعاطي المخدرات أو الكحول وتم السؤال عن العنف الأسري في المنزل وعن انفصال الوالدين وما إذا كان في المنزل أي شخص كان في السجن وعن أي وفاة في العائلة وما إذا كان هنالك أي شخص في المنزل مريض نفسيا أو عقلياً. وأيضا تم سؤال الوالدين عن تعرض طفلهم لدخان السجائر وهل منطقة سكنهم آمنة ونقية من التلوث وعن ما إذا كان الطفل قد شخّص سابقا بمرض الربو.

زيادة تجارب الطفولة السلبية تعني زيادة خطر الاصابة بمرض الربو

الباحثون وجدوا أن 17% من الأطفال كان لديهم تجربة سلبية واحدة و أن 3.8% من الأطفال كان لديهم ثلاثة تجارب سلبية بينما 0.93% كان لديهم على الأقل خمسة تجارب سلبية. ووجدوا أن العيش مع والدة أو مربية مطلقة أو منفصلة كان هو الأكثر في تجارب الأطفال السلبية. كان الأطفال الذين لديهم تجربة سلبية واحدة هم الأكثر عرضة للإصابة بالربو بنسبة 28% مقارنة مع الأطفال الذين لم يكن لديهم أي تجارب سلبية. بينما كان هنالك 12% من الأطفال لم يكن لديهم أي تجارب سلبية و شخَصوا بمرض الربو, كان هنالك 25% من الأطفال الذين كانت لديهم على الأقل خمسة تجارب سلبية وشخصوا بالربو. البيانات أظهرت أن زيادة التجارب السلبية على الطفل تزيد من احتمالية ونسبة الإصابة بمرض الربو.

 

المصدر : http://www.medicalnewstoday.com/articles/291775.php


شاركنا رأيك طباعة