هل خيوط العنكبوت الأقوى ؟

تاريخ النشر : 23/07/2015 التعليقات :0 الاعجابات :1 المشاهدات :1249
المراجع مآب الطيب

طبيبة امتياز - جامعة طيبة

خيوط العنكبوت

 

أكد باحثون في مقال نشر في مجلة المجتمع الملكية أن أقوى الخيوط في العالم ليس الحرير الخاص بالعنكبوت إنها خيوط حلزون لسان الأسنان البحري sea snail) teeth )من أنواع البطلينوس المشترك (بطلينوس) خيوطه أكثر صرامة من الكيفلار وأقوى من حرير العنكبوت
يقول رئيس الدراسات اسا باربر من جامعة بورتسموث في انجلترا ” أن خيوط العنكبوت كانت الفائزة في هذا السباق لفترة طويلة. ولكني فوجئت حينما فاز حلزون الأسنان في هذه البطولة”
لنتعرف أكثر على البطلينوس ، بطلينوس هي إحدى القواقع القوية التي تعيش بكل مكان في المحيط. وتمتلك صدفة ذات شكل مخروطي تحمي أقدامها التي تتثبت بها على الصخور . البطلينوس تتغذى على الطحالب وتمتلك لسانا طويلا مرصع بمئات من الأسنان الحادة .
بما أن البطلينوس فهي لا تترك أثاراً في المكان الذي تواجدت فيه سوى بعض الخدوش على الصخور ، لذلك استصعب على الباحثين أن يدرسوا مدى قوة أسنانها .يقول باربر : ” الطبيعة دائما تطور التركيب للمثالي من أجل أداء العمل المثالي ” و يقول “يتبين لنا أن البطلينوس المحلي بساوثامبتون تنمو لديها أسنان معدنية أقوى بـ 10% من حرير العنكبوت “.
باربر وفريق بحثه أجروا اختبار على قطع مجهرية من سن البطلينوس. كل سن متقوس طوله حوالي 1ملليمتر (0.04 بوصة) – تقريباً سمك عشرة سنتات. كل عينة حوالي 100 مرة أرق من شعرة الإنسان.

سرقوة الأسنان يكمن في حجم الهياكل الليفية التي تشكل كل سن. يقول باربر” الطبيعة ذكية لأنها اكتشفت منذ ملايين السنين أنه إذا جعلت هذه الألياف تنمو بأقل من الحجم الحرج حتى إذا كان لديك عيوب في المواد التي تمتلكها- فإنها لن تؤثر على قوة هذه الألياف ”
يستخدم البطلينوس ألياف مركبة والتي هي في الأصل أرق بآلاف المرات من ألياف النانو التي صنعها الإنسان للطائرات، وللسترات الواقية من الرصاص أو حتى التي يستخدمها لإطارات الدراجات الهوائية. يقول باربر: ” تركيب هذه الألياف عبارة عن مزيج من أكسيد الحديد غوثيت المعدني ومن الكيتين، الذي يعمل بمثابة بلاستيك طبيعي”
وعلى الرغم من أن معدن الغوثيت صلب ، الا أنه ليس قوي بما فيها الكفاية  سوف ينكسر عندما يهشم باستخدام صخرة. ومن هنا تأتي أهمية وجود الكيتين فهو مرن وقابل للتمدد، وعندما يرتبط مع معدن الغوثيت فإنهما يخلقان معاً مادة جديدة قوية وقاسية.
يقول باربر: ” ألياف الأسنان تستطيع الصمود لقوة جذب تعادل حبل الإسباغيتي تحمل 3000 كيس من السكر، أي ما يعادل حوالي 3300 باوند ( 1500 كجم ) ”

التحدي التالي الذي يواجهه باربر يكمن في إعادة تخليق الآليات التي تستخدمها هذه المخلوقات الصغيرة لصنع موادها\ خيوطها القوية.
وبالرغم من أن حرير العنكبوت أثبت صعوبة تقليده في بيئة اصطناعية . يقول باربر أنه من الممكن طباعة ألياف بطلينوس الأسنان بواسطة الطباعة ثلاثية الأبعاد
حرير العنكبوت ذات القوة الغير اعتيادية هي واحدة من أليافا لطبيعة القوية المعروفة، هذا الحرير خفيف ومرن أقوى بخمس مرات من ناحية وزنه من أقوى حديد وأكثر مرونة منه.
وأكبر مصيدة للحشرات والفرائس الأخرى.
أقوى حرير موجود على الإطلاق هو الذي يصنعه عنكبوت داروينبارك Darwin’s bark spider)  )في مدغشقر، والتي يقال بأن حريرها أقوى عشر مرات من المركب الكيميائي كيلفر
وذلك بفضل مرونتها وقدرتها على التمدد دون أن تتكسر

 

 

الترجمة : طه سندي

أحياء من جامعة أم القرى

https://www facebook.com/Dr.TahaSindi?ref=br_rs

المصدر :

Live Science


شاركنا رأيك طباعة