لماذا تختار الطالبات تخصصات ذات دخل ضعيف؟

تتحدث المقالة عن الاختلافات بين الطلاب والطالبات في اختيار تخصصاتهم الجامعية ، فمعايير اختيار التخصص  عند الطلاب نجدها مختلفة تماماً عند الإناث .

يقول كلاً من الطلاب والطالبات الجامعيين أنهم يرغبون في إكمال دراستهم بسبب إحتمالات الربح العالية لاحقاً إلا أن أجور الرجال تكون أعلى من الإناث.

وجدت باحثة متخصصة في علم الإجتماع ناتاشا كوادلين وهي أستاذة مساعدة من جامعة ولاية أوهايو في دراسة حديثة أن “منطق إختيار التخصص” قد يدفع النساء إلى اختيار تخصصات مختلفة من الرجال بعض النظر عن الميول المماثل.

وقالت كوادلين أن “حتى وإن بذلت النساء أقصى جهودهن في التركيز على الأرباح إلا أنهم يفضلون تخصصات أخرى في النهاية.”

و إحدى الإحتمالات الأفضلية المنافسة: إيجاد تخصص مناسب.

تظهر الدراسة عبر الإنترنت في صحيفة علم الإجتماع التربوي.

إستخدمت الباحثة البايانات من خلال برنامج الطريق إلى كلية الدراسة (مجموعة من الباحثون يهدفون إلى فهم مسارات الطلاب للحصول على درجة البكالوريس في التخصصات العلمية) والتي تضمنت 2720 طالباً من ثلاث مؤسسات للتعليم العالي والتي أقامت برامج للتأكيد بأهمية التخصصات العلمية مثل الهندسة والتكنولوجيا والرياضيات.

سُئل كل طالب وطالبة بتقييم أول ترم دراسي لهم من خمس نقاط بأهمية إختيار التخصص من حيث العائد المادي، والخيارات الوظيفية، الإستمتاع بالمنهج، وروح التعاون.

وتم لاحقاً إعلان التخصصات التي اختاروها كما إستخدمت كوادلين بيانات فيدرالية لدراسة الأرباح المتعلقة بكل تخصص.

وقالت “كانت النتيجة واضحة: يختار الطلاب تخصصات ذات أجر أعلى من تخصصات النساء التي إخترنها بغض النظرعن أفضلية التخصص بين الجنسين.”

كما أظهرت النتائج أنه عندما يحدد كلا الجنسين العائد الإقتصادي للتخصص مثل تخصصات تساهم في خدمة المجتمع، فإن الرجال لايزالون يختارون تخصصات ذات راتب أعلى.

على سبيل المثال إن عدد الرجال الذين قالوا أنهم أرادو تخصص يساهم في خدمة الناس مثل علم الأحياء كان عددهم أكثر من النساء وهو إختصاص تمهيدي بإعتقادهم أن الأطباء مجال يخدم الناس. أما تخصص التمريض لاقى إقبال أكثر من قبل النساء.

كما أشارت كوارلين أن “مجال التمريض يحضى براتب عالي نسبياً إلا أنه لا يقارن برواتب الأطباء.”

لما تختار النساء تخصصات تختلف من الرجال حتى وإن تشاركوا ذات الميول؟ عللت كوادلين السبب أنها ربما تمثل تخصصات واقعية بالنسبة لهم.

كما أضافت “اقترح بحث أن كلا الجنسين يملكون أفكار مغايرة تماماً حول أنواع المهن والمجالات المتاحة لهم.” بالإضافة إلى “بعض وظائف التخصصات العلمية ذات أجورعالية قد لا يتقبلنها النساء كما يتقبلها الرجال ولهذا السبب يتأقلمون مع التخصصات التي اختاروها.

وقالت كوادلين “كانت النتيجة هي أن النساء اللاتي تحركهن الرغبة بمستقبل غني تختار تخصصات عالية الأجر نسبياً بالرغم من أنها متاحة لهن أكثر.”

وأقترحت نتائج الدراسة أن إقناع النساء بإختيار تخصصات علمية قد لا يكون نفس سهولة تغيير ميولهن وذلك لأن تغييرها في الحقيقة قد لايقودهن لأختيار مهنة علمية التي نشجع بإختيارها. وأن “قد لا تستطيع جذب النساء بوظائف لتخصصات علمية ذات أجر عالي من خلال إخبارهن أنه المسار الذي سيوفر لكنّ الأمان الإقتصادي أو أنها وسيلة لمساعدة الناس.” وأخيراً أضافت “بل لدينا الكثير لفعله لتغيير الفكرة السائدة حول تلك التخصصات لجعلهن أكثر إقبالاً عليها.”

المترجمة: خلود الحارثي

تويتر:@kluodh_

المراجعة:نجلاء أحمد

المصدر:https://www.sciencedaily.com

شارك هذه المقالة!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *