خمس طرق لمعرفة ما إذا كانت الشركة جادة في التصدي للعبودية الحديثة.

خمس طرق لمعرفة ما إذا كانت الشركة جادة في التصدي للعبودية الحديثة.

28 يناير , 2020

تسببت عاداتنا الشرائية إلى حدٍ كبير، بإيجاد العبودية الحديثة، نظراً لأننا نريد الحصول على صفقة، فتستجيب بذلك الشركات من خلال تقديم أسعار مُخفضة. ولتخفيض الأسعار، تبحث الشركات عن العمالة الرخيصة، التي ساعدت في تغذية نمو سلاسل التوريد الدولية حيث يتم الحصول على السلع والخدمات من الأماكن التي تكون فيها العمالة رخيصة ضمن أشياء أخرى وقوانين العمل المُتساهلة.

العبودية الحديثة موجودة، إلى حدٍ كبير، بسبب عاداتنا الشرائية، لأننا نريد الحصول على صفقة، فتستجيب الشركات من خلال تقديم أسعار مُخفضة. ولتخفيض الأسعار، تبحث الشركات عن العمالة الرخيصة، التي ساعدت في تغذية نمو سلاسل التوريد الدولية حيث يتم الحصول على السلع والخدمات من الأماكن التي تكون فيها العمالة رخيصة ضمن أشياء أخرى وقوانين العمل المُتساهلة.

إن التعقيد والطبيعة المُكثفة  لسلاسل التوريد الدولية يُمكّنان الشركات والمستهلكين من التغاضي عن العبودية الحديثة، وهو مصطلح جامع للعمل القسري وعمالة الأطفال والاتجار بالبشر وغير ذلك من أشكال إساءة معاملة العمال. وفقًا للبحث الحالي ، فإن العبودية الحديثة مُنتشرة في سلاسل التوريد العالمية إلى حد أن كل ما نملكه ملطخ بها.

على نحو متزايد، بسبب “التجارة النزيهة”، والإستدامة، والفجوة في الأجور بين الجنسين، وغيرها من القضايا التجارية التي تتسم بالمسؤولة ، أصبح المستهلكون أكثر وعياً بالعواقب الغير مباشرة لإنفاقهم وأكثر انتقائيةً لخياراتهم. على أمل أن يحدث نفس الشيء بالنسبة للعبودية الحديثة، صرحت حكومة المملكة المتحدة صراحة بأن المستهلكين جزء من الحل لمشكلة العبودية الحديثة.

تهدف المادة ٥٤ من قانون العبودية الحديث لعام ٢٠١٥ إلى تمكين المستهلكين من اتخاذ قرارات شرائية أفضل. في الواقع ، سيكون الجميع منفذاً للقانون. من خلال اشتراط كتابة إفادة للعبودية  الحديثة باللغة الإنجليزية الواضحة ونشرها على الصفحات الرئيسية لجميع الشركات الكبرى ،لتمكين الوصول السهل لها من قبل العامة.

فيما يلي خمس طرق سريعة للتعرف على موقف الشركات من العبودية الحديثة ،وكلها في إطار الوقت الذي ستستغرقه لإضافة بضعة سلع إلى سلة التسوق الخاصة بك.

١/ هل هناك إفادة  للعبودية الحديثة على الصفحة الرئيسية؟

يتطلب قانون العبودية الحديثة من الشركات الكبرى العاملة في المملكة المتحدة نشر بيان حول هذه القضية. على نحو متزايد ، وهذا أمر متوقع أيضا من الشركات الصغيرة. المكان الأول  للتحقق من ذلك هي الصفحة الرئيسية لموقع الشركة على الويب، وهذا مؤشر جيد على أنها تأخذ القضية على محمل الجد.

بدلا من ذلك ، قم بالبحث في قواعد البيانات التي يديرها المجتمع المدني، أو سجل العبودية الحديثة أو تقرير مراكز دعم التكنولوجيا والابتكار. تجمع قواعد البيانات هذه إفادات وصور للإفادات حتى يتمكن المستهلكون من الوصول بسهولة إلى المعلومات المتعلقة بعلاماتهم التجارية المفضلة. وعندما لا يكون للشركة وجود على الإنترنت، يحق للمستهلكين بموجب القانون طلب إفادة وتزويدهم ببيان في غضون ٣٠ يومًا.

٢/ هل تصرح إفادتهم عن عمليات تدقيق، وليست فقط مجرد سياسات؟

يركز عدد كبير من الإفادات الحالية على سياسات الشركة. في حين أن هذه نقطة انطلاق جيدة، الا إن السياسات هي مجرد توقعات. على سبيل المثال، بقول “ليس لدينا أي تسامح تجاه العبودية الحديثة” ، فإن الشركة تُشير إلى توقعات بدلاً من وصف كيفية تلبية هذه التوقعات في الواقع.

هذا هو السبب في أن عمليات التدقيق والتفتيش مهمة، لا سيما عمليات التدقيق التي تجري على مواقع يكون مورديها مختلفين. إذا كانت إحدى الشركات ترسل بانتظام أشخاصًا لتفقد الأنشطة ومراقبتها في أجزاء أخرى من العالم، فإنهم يوضحون أنهم يهتمون بكيفية عمل الأشياء على أرض الواقع. يمكن اكتشاف العديد من حالات العبودية الحديثة من خلال هذا النوع من عمليات التدقيق في الموقع ، وخاصة عمليات التفتيش الغير معلن عنها. و لربما إنه ليس بالحل المثالي ولكنه يساهم بقدر ما في منع الانتهاكات الفاضحة.

٣/ هل مدراء الشركات مشاركين؟

يجب التوقيع على إفادة العبودية الحديثة من قبل مدير الشركة. التشريع ينص بوضوح على ذلك. للتأكد من أن العبودية الحديثة مُدرجة في جدول أعمال مجلس الإدارة حيث يتم تحفيز كبار المديرين لاتخاذ إجراءات مجدية. مما يعني أيضًا أن المُدراء قد يكونوا عُرضةً للمسائلة إذا كانت البيانات غير قابلة للتحقق منها وغير دقيقة.

يجب أن تكون قادرًا على التحقق من أسماء أعضاء مجلس الإدارة في سجلات الشركات على موقع Companies House.

٤/هل تخبرك عن كل المخاطر؟

عندما تعلن الإفادات “نحن لسنا معرضين للعبودية الحديثة” ، فهذا عادة ما يكون مؤشراً على أن الجهة التجارية لم تفعل شيئًا لمنع العبودية الحديثة على الإطلاق. تذكر أن العبودية الحديثة هي ميزة منتشرة في النظام الاقتصادي العالمي ، لذا فمن المرجح أن العبودية الحديثة موجودة  في مكان ما في سلسلة التوريد التابعة للشركة.

الغرض من البيان هو وصف عملية تحديد المخاطر وتحديد ماهية تلك المخاطر. وأي المنتجات؟ وأين صُنعت؟ هذه هي الأمور الرئيسية التي يجب أن تبحث عنها.

٥/هل يتلقى الموظفون والمتعهدون التدريب؟

إذا كان لدى الشركة خطة تدريب طويلة المدى لكل من الموظفين والمتعهدون، فهذا يعني أنها تقر بأن من واجبها في القضاء على العبودية الحديثة يتجاوز مدى أبعد من مجرد قواها العاملة المباشرة.

يجب على الشركات الاعتراف بأن العمل مستمر ويتطلب تطويرًا وتعليمًا تدريجيًا. هذا يشير إلى أنها تتحمل المسؤولية في تحسين جهودها في معالجة العبودية الحديثة وهي مؤشر جيد على استعداد الشركة لأن تكون واضحة بشأنها.

ببعض من الجهود الواعية ، يمكن للمستهلكين الضغط على الشركات نحو مزيد من المسؤولية والسلوك الأخلاقي. لذا، قم بالشراء من الشركات التي تبذل جهدا، وإذا كانت الشركة التي تشتري منها لا تقوم بواحد أو أي مما سبق، فيمكنك اختيار طرح المزيد من الأسئلة أو الذهاب إلى مكان آخر. في كلتا الحالتين، إنه مكسب للتجارة الأخلاقية.

المترجم: خضراء العطار

كاتب المقال Lisa Hsin

المصدر: https://theconversation.com

المراجع: شوان حميد

تويتر: @shwan_hamid


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية