شراب الذرة عالي الفركتوز يعزز نمو سرطان القولون لدى الفئران

تاريخ النشر : 29/11/2019 التعليقات :0 الاعجابات :0 المشاهدات :223

في تطور علمي جديد اكتشف الباحثون أن شراب الذرة عالي الفركتور قد يعزز نمو سرطان القولون لدى الفئران.

وفقاً لدراسة حديثة نُشرت في مجلة العلوم في (21 مارس)، أكتشف الباحثون أن شراب الذرة عالي الفركتوز قد يساعد على نمو سرطان القولون لدى الفئران، وقد أثبتوا أن استهلاك ما يزيد على 355 مليلتر من مشروب محلى بشراب الذرة عالي الفركتوز قد يُسرّع من نمو الأورام في الفئران مما يجعلها عرضة للإصابة بسرطان القولون.

الدكتورة جيه يون والتي تعمل كأستاذة مساعدة في علم الوراثيات البشرية الجزيئية في كلية بايلور للطب في مدينة هيوستن، ثم أكملت يون بعد ذلك العمل كباحثة لما بعد الدكتوراه في كلية طب وايل كورنيل، في مدينة نيويورك. قد ذكرت الدكتورة في بيان لها:” مازلنا بحاجة لإجراء المزيد من البحوث من أجل إثبات فعالية هذه الدراسة على البشر، ومع ذلك فقد أثبتت نتائج البحوث التي أجريناها على الحيوانات إلى أن الاستهلاك المفرط للمشروبات المحتوية على نسب عالية من السكر قد تسرع من الوقت الذي يستغرقه سرطان القولون للتطور”.

مخاطر أكثر

أثبتت الدراسات السابقة التي أجريت على البشر وجود علاقة بين استهلاك المشروبات السكرية والسمنة، كما ترتبط السمنة بدورها بزيادة خطر الإصابة بسرطان القولون، ولكن لا يمكن الجزم بأنَّ السمنة بحد ذاتها هي السبب وراء ذلك.

وللإجابة على هذا التساؤل؛ اعتمد الباحثون على عينة فأر لاختبار سرطان القولون، حيث يوجد في تلك الفئران جينٌ يسمى داءُ السَّلاَئِلِ القُولُونِيُّ الوَرَمِيُّ الغُدِّيّ ويرمز له بـ (APC)، فيتم خلال ذلك حذف هذا الجين ليُؤَهِّب الفئران لتنمية هذه السلائل، وتعد هذه المرحلة إحدى مراحل القولون المبكرة. فتعتبر نتائج هذه التجربة مشابهة تماماً لما يحدث لجسم الإنسان، حيث أن أكثر من 90% من الأشخاص المصابين بسرطان القولون والمستقيم يعانون من طفرات في هذا الجين.

عندما زود الباحثون مجموعة من الفئران بمياهٍ محلاة بشراب الذرة عالي الفركتوز، وأخرى بمياه عادية، لاحظ الباحثون أن المجموعة الأولى أصيبت بأورام في القولون أكثر من المجموعة الأخرى، كما لوحظ أيضاً زيادة في تأثير شراب الذرة عالي الفركتوز على الورم حتى في الفئران الغير مصابة بالسمنة.

قال القائد الرئيسي للبحث د. ماركوس جونكالفيس-وهو أستاذ طب مساعد في كلية وايل كورنيل للطب-في بيان له: ” لم تُظهر الدراسة أنّ تناول شراب الذرة عالي الفركتوز يسبب أورام جديدة، لأن هذه الفئران تُصاب بأورام حتى عند تزويدها بنظام غذائي اعتيادي خالي من السكر المضاف، ولكن عند تزويدها بالسكر المضاف تنمو الأورام بشكل أكبر”

كما استنتج الباحثون أنّ استهلاك الفئران لكميات قليلة من شراب الذرة عالي الفركتوز كافٍ لتعزيز أورام أكبر، كاستهلاك علبة واحدة من المياه الغازية يومياً.

كما اكتشف الباحثون أيضاً أنّ تلك الأورام في الفئران تحتوي على الجلوكوز والفركتوز، حيث يوجد داخل هذه الأورام إنزيم يطلق عليه كيتوهيكسوكيناز (ketohexokinase )ويكتب اختصاراً “KHK”، وتعتمد وظيفته على تحويل الفركتوز إلى مركب يدعى فركتوز-1-فوسفات، مما يدعم إنتاج الدهون اللازمة لنمو الورم. كما يُسهّل أيضاً على الورم استخدام الجلوكوز من أجل إنتاج الطاقة.

قال الباحثون: “تشير بعض النتائج إلى أن الأدوية الموجهة لأنزيم “KHK” في خلايا الورم قد تحد من زيادة نمو الورم الناتج عن شراب الذرة عالي الفركتوز”.

فطرأ تساؤل عن شأن المحلّيات الأخرى؟ فأجاب الباحثون: “إن التجارب الأولية تشير إلى أن السكر المضاف يسبب التأثير نفسه على هذه الفئران”.

علاقة السكر بالسرطان

الدكتور باتريك بولاند، وهو الأستاذ المساعد في علم الأورام، والأورام الهضمية في مركز روزويل بارك الشامل للسرطان في بوفالو، في مدينة نيويورك، أشار وهو لم يشارك في البحث، إلى أن هناك علاقة بين الأبحاث السابقة وبين تناول الأطعمة المسببة لارتفاع السكر في الدم والمشروبات المحلاة بالسكر، وارتفاع معدلات الإصابة بسرطان القولون والوفاة. (يقصد بالأطعمة عالية السكر في الدم، مثل شراب الذرة عالي الفركتوز التي تنشر السكر بسرعة في مجرى الدم.)

وقال بولاند لموقع “لايف ساينس”: ” إنّ هذه الدراسة تعطي تفسيراً محتملاً لكون كميات كبيرة من شراب الذرة عالي الفركتوز، قد تشكّل خطراً على صحة الإنسان عموماً، وعلى القولون خصوصاً”. وأضاف: ” لدينا بالفعل معلومات توضح أنّ المصابين بسرطان القولون، أو من هم عرضة للإصابة به يجدُر بهم التقليل من المشروبات المحتوية على كميات كبيرة من السكر قدر الإمكان، وهذه الدراسة الحديثة تؤيد هذه النتائج”

ثم قال: “ما زالت النتائج غير مؤكدة، فنحن بحاجة إلى دليل قاطع للقول بأنه يجب الامتناع عن تناول السكر عموماً وشراب الذرة عالي الفركتوز خصوصاً، لأن الكثير من نتائج التجارب على الفئران لا تنطبق أبداً على البشر، وما زلنا بحاجة لإجراء المزيد من البحوث عن كيفية تأثير المشروبات السكرية على سرطان القولون لدى البشر”.

المصدر: https://www.livescience.com

المترجم: أشواق السالمي

تويتر: @Donshoqa

المراجع: عبد السلام العقيل

تويتر: @7Asalam7


شاركنا رأيك طباعة