هل السمنة سبب للامتناع عن عملية تغيير المفصل؟

تاريخ النشر : 11/11/2019 التعليقات :0 الاعجابات :0 المشاهدات :43

لطالما كانت السمنة إحدى المعضلات التي تتوقف عندها الحياة نسبةً للعديد من الأشخاص، وتعكس بعض الأثار الضارة مما تكون سببًا في توقف أو تعطيل بعض الأعضاء والأجهزة . وهنا نستعرضُ معكم السمنة وعملية تغيير المفصل .

hip and knee replacement

الكاتب : Robert H. Shmerling, MD

“عد إلينا عندما تفقد 40 باوند من وزنك” هذا ما يسمعه المرضى الذين يعانون من السمنة المفرطة عند تقييم حالتهم لإجراء عملية تغيير مفصل الركبة أو الورك بسبب التهاب المفاصل الحاد. وأحياناً الإقتراح يكون بخسارة أكثر من ذلك- 50, 75, 100 باوند، وكأنه احتمال سهل أو واقعي .

مثل ما هو متوقع، يخيب أمل المرضى عند سماعهم هذا وييأسون. ومع هذا، حاول أغلبهم بجد أن يفقدوا الوزن ونجحوا إلى حد ما.

ألم التهاب المفاصل لديهم جعل قدرتهم محدودة في التمارين الرياضية، ونقص التمارين أدى إلى زيادة الوزن، لذا القول بأنه يجب فقدان وزن معين قبل إجراء العملية يشبه كثيرًا قول هذا لن يحدث أبدًا .

لماذا السمنة تعيق عملية تغيير المفصل؟ 

بينما كانت اقتراحات الجراحين محبطة قليلًا والمنطق العقلاني يقول: “الأشخاص الذين يحملون الكثير من الوزن الزائد عرضة لخطر الإصابة بالمضاعفات، وأقل احتمالًا بأن يحسوا بالراحة المرجوة معاناة الألم العميق بعد إجراء العملية”. 

في الحقيقة،عدة دراسات تصف بنسب عالية حدوث التهابات وخلع للمفصل ونسب قليلة من النتائج الجيدة بعد العملية لمن لديهم وزن زائد، خاصة السمنة المفرطة.

والمهم الآن أن العديد من هذه الدراسات يزيد عمرها عن العقد، وهناك دراسات جديدة بدأت في رسم صورة جديدة بخصوص الموضوع.

أشارت دراسة مؤخرة عن المخاطر والفوائد من عملية تغيير المفصل ما بين السمان تلقي ضوء جديد وإيجابي على مشكلة تصيب الآلاف من الناس.

 دراسة جديدة تقترح بأن السمنة ليست عائق لعملية تغيير المفصل

حلل الباحثون النتائج لأكثر من 5000 شخص أجروا عملية تغيير مفصل الركبة أو الورك، مقارنين الألم ووظيفة المفصل قبل وبعد العملية بستة أشهر، إليك ما وجدوا :

أولئك الذين كانوا الأكثر سمنة (حوالي 25% من الذين شملتهم الدراسة) كان لديهم أكثر ألم وأضعف وظيفة قبل العملية من الهزلى.

كمية الإضافة الوظيفية التي تم اكتسابها بعد إجراء العملية لدى الأشخاص الأكثر سمنة كانت عظيمة، وشبيهة بتلك التي اختبرت من قبل الهزلى.

الراحة من الألم كانت أكبر عند الأكثر سمنة من المجموعات الأخرى. وحدة الألم بعد العملية كانت تتشابه في كل المجموعات الوزنية .

استنتج  الباحثون أن “السمنة بحد ذاتها لا يفترض بأن تكون مانع لإجراء عملية تغيير المفصل بالكامل للتخفيف من الأعراض” مع هذا، يجب مراعاة إمكانية حدوث مضاعفات أيضاً لأن الدراسة لم تقم بكشفه بشكلٍ كامل .

هنالك ارتفاع وتزايد في معدلات السمنة والتهاب المفاصل في هذه البلاد. من المحتمل أن النتائج لهذه الدراسة ستطبق على العديد من الناس، ويقترح الباحثون أنه يفترض على الجراحين بأن يغيروا من التوقعات الممكنة لما تقدمه العملية للمصابين بالسمنة والتهاب المفاصل.

الخط الأخير

بينما يعتبر تجنب السمنة منذُ البداية هو الأفضل إلا أن هنالك ما يُشير على أن فوائد جراحة عملية المفصل ليست محصورة للهزلى فقط ؛ إذا أصبحت هذه الدراسة مؤكدة من الآخرين، ربما سنرى بعض هم أكثر سمنة قد يرفضوا من أجل إجراء العملية في المستقبل.

المصدر:
?Is obesity a reason to avoid joint replacement surgery

ترجمة : منى عبدالسلام

تويتر : monamadrid4@

مراجعة : أسامة أحمد خوجلي
تويتر : okroos_@


شاركنا رأيك طباعة