سبع علامات تحذيرية لاحتمالية الإصابة بسرطان المعدة

تاريخ النشر : 10/11/2019 التعليقات :0 الاعجابات :0 المشاهدات :79

لحسن الحظ، فإن هذا النوع من السرطان نادر الحدوث

عادة ما يتم تشخيص سرطان المعدة في مرحلة متأخرة من المرض، وذلك لصعوبة تشخيصه، حيث أن الأعراض التي تظهر على المريض معظمها أعراض تُصاحِب مشاكل الجهاز الهضمي الحميدة كذلك، يتناول الكاتب في المقال التالي أهم ٧ أعراض قد تنذر بالإصابة بسرطان المعدة.

على الرغم من أننا جميعًا نعاني من آلام في البطن من وقت لآخر، إلا أن الألم ليس من الأعراض المبكرة لسرطان المعدة. إذن ما هي الاعراض التى يجب البحث عنها؟ إليكم المعلومات المتعلقة بسرطان المعدة وِفقًا لطبيب الجراحة العامة كيفين الحايك (Kevin El-Hayek).


عادة ما يتم إغفال العلامات المبكرة لسرطان المعدة:

عادة ما تكون أعراض سرطان المعدة المبكرة غير ملحوظة لدرجة أنها تمر دون أن يتم الالتفات إليها.


يُعَد سرطان المعدة أحد تلك الأمراض التي يصعب تشخيصها، وذلك لأن الأعراض التي يشعر بها معظم الأشخاص أعراض عادية سبق وأن شعروا بها، مما يسبب الخلط بينه ويين العديد من اضطرابات الجهاز الهضمي الحميدة الأخرى.

من الأعراض المبكرة:

انتفاخ البطن

شعور بحُرقة في المعدة

غثيان

شعورعام بعدم الراحة

ولأن هذه العلامات عادة ما تُعتبَر أعراض لمشاكل عادية في الجهاز الهضمي، فإنه غالبًا ما يتم التوصّل لتشخيص سرطان المعدة في مراحله المتقدمة.

وِفقًا للدكتور الحايك، فإن العلامات التنبيهية المُحتملة لسرطان المعدة والتي يجب الانتباه لها تشمل:

1.فُقدان الوزن غير المُبرّر وفقدان الشهية

يقول د. الحايك: “لا يشعر المرضى بالجوع كما يبدؤون بفقدان الوزن دون محاولة فقدانه، هذا على الأغلب أكثر الأعراض إثارة للقلق”.

2. الإرهاق الشديد

يقول د. الحايك بأن هذا قد يكون بسبب فقدان الدم بشكل بطيء، إلى جانب فقدان الوزن بشكل غير متوقع، كلاهما قد يكونان علامة على الإصابة بالسرطان. ويمكن أن يؤدي فقدان الدم أيضًا إلى فقر الدم، وهو انخفاض عدد خلايا الدم الحمراء، وهذا على الأرجح مصدر الشعور بالإرهاق.

3. وجود دم في البُراز أو في القيء

هذا العارض أقل شيوعًا، لكن يمكن أن يحدث إذا تم فقدان الكثير من الدم.

4. الشعور بالشبع حتى بعد أكل كميات صغيرة من الأكل فقط.

5. تغيّر عادات الأمعاء

قد يعاني المريض من نوبات الإسهال أو الإمساك المتكررة، غير المُعتادة.

6. أعراض الجهاز الهضمي التي لا تختفي

على سبيل المثال؛ استمرار الغثيان أو التلبُّك البطني لفترة أطول من عدة أيام.

7. ظهور أعراض بالجهاز الهضمي لم يسبق وأن شعر المريض بها
على سبيل المثال؛ الارتجاع؛ وذلك عندما تعود محتويات المعدة إلى المريء.

يقول د. الحايك: “تشير كل هذه العلامات إلى أنه من المحتمل أنك تحتاج لأن تذهب إلى طبيب الرعاية الأولية لمعرفة ما إذا كنت بحاجة إلى مزيد من الفحوصات أم لا.
في معظم الأحيان، تحدث هذه الأعراض نتيجة لمسبب آخر، ولكن من الأفضل أن يتم فحصها وذلك لمعرفة أنك لو كنت بحاجة إلى علاج، يمكنك الحصول عليه في أقرب وقت ممكن.

سرطان المعدة في انخفاض

يقول د. الحايك: “الخبر السار حقًا هو أن هذا النوع من السرطان نادر جدًا في الولايات المتحدة، وأن حدوثه في الواقع في تناقص” ويضيف: “أقل من 2٪ من جميع تشخيصات السرطان الجديدة ناتجة عن سرطان المعدة”.

يوضّح د. الحايك بأن السبب الرئيسي لانخفاض حالات سرطان المعدة هو على الأرجح أن الالتهابات الناتجة عن الإصابة بالبكتيريا الحلزونية (Helicobacter pylori, H. pylori) يتم تشخيصها في وقت أبكر من السابق. تُعَد البكتيريا الحلزونية أحد الأسباب الرئيسية لسرطان المعدة، وذلك لأنها من الممكن أن تسبب التهاب مزمن في بطانة المعدة كما أنها قد تتسبب في حدوث قُرحة.


يقول د. الحايك: “حاليًا، يتم تشخيص عدوى البكتيريا الحلزونية مبكرًا، بمجرد ظهور الأعراض. ويُعالَج المريض بالمضادات الحيوية، فيتم القضاء على البكتيريا ومن المفترض أن ذلك يخفّض من خطر الإصابة بسرطان المعدة”.

على الرغم من أن عدوى البكتيريا الحلزونية شائعة للغاية، إلا أن العديد من الأشخاص قد لا تظهر عليهم أي أعراض. يقول د. الحايك: “في حال ظهور الأعراض، فإنها عادة ما تكون مجرد آلام بسيطة بعد الأكل”. قد يلاحظ المريض أيضًا شعور بالغثيان والانتفاخ والتجشؤ وفقدان الوزن وقلة الشهية. إذا واجهت أيًا من هذه الأعراض، فإن د. الحايك يوصي بمراجعة الطبيب لإجراء الفحوصات اللازمة.

ما هي عوامل الخطر لسرطان المعدة؟

يقول د. الحايك أن هناك بعض العوامل الأخرى إلى جانب البكتيريا الحلزونية، والتي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بسرطان المعدة، مثل:

التدخين

كون المريض ذكرًا

التقدّم في العمر

زيادة الوزن أو السمنة

جراحة سابقة لعلاج قرحة المعدة

أن تكون فصيلة الدم (أ)

بعض الاضطرابات الوراثية

اتباع نظام غذائي غني بالأطعمة المدخنة والأسماك المملحة واللحوم المعالجة

تاريخ مرضي للعائلة

كيفية التقليل من خطر الإصابة بالمرض

يقول د. الحايك: “كمجتمع يتناول الكثير من الأطعمة المصنعة وغير الصحية والتي تتسبب كذلك في ظهور هذه الأعراض الحميدة، فإننا نحتاج حقًا إلى العودة إلى نظام غذائي أنظف، معظمه نباتي”، ويضيف: “لا شك أن نتائج الدراسات تدعم النظام الغذائي الغني بالخضروات الطازجة، والحد الأدنى من الفاكهة والحد الأدنى من اللحوم، وخاصة اللحوم المصنعة. إن تجنب هذه الأطعمة السامة لن يقلل من خطر إصابة الشخص بالسرطان فحسب، بل يقلل أيضًا من أعراض الجهاز الهضمي”.

الخاتمة

لا تخف إذا بدا أن جهازك الهضمي يتصرف بشكل غريب، في معظم الاحيان هي أعراض حميدة وليست أعراض سرطان المعدة، وذلك لأن جهازنا الهضمي قد يكون متقلبًا للغاية في بعض الأحيان.

ترجمة: نيروز الجابري
rouznai@

مراجعة: سندس المذلوح
sondos3li@

المصدر: 7Potential Warning Signs of Stomach Cancer


شاركنا رأيك طباعة