مستقبل الإنترنت

تاريخ النشر : 28/04/2015 التعليقات :0 الاعجابات :3 المشاهدات :1731
الكاتب حصة العتيبي

طالبة ماجستير علوم حاسب - مبرمجة.

المدقق حمد الصقر

معلم - ساعٍ في التعلم

 

مستقبل الانترنت

توصيل أنواعٍ مختلفةٍ من الأجهزة على شبكة الانترنت –غير مقتصرٍ على أجهزة الحواسيب والاتصالات فقط – يمكن أن يؤدي إلى طرقٍ جديدةٍ للعمل في مجالاتٍ واسعةٍ من الآلات وأجهزة الاستشعار والأجهزة المنزلية وغيرها.  وقد ورد في ” المجلة الدولية للابتكار والتعلم” (The International Journal of Innovation and Learning )  أننا على وشك ” ثورة تكنولوجية ” أخرى .. ولكن التطبيقات العملية والعقبات القانونية قد تعيق تطوير ما يسمى بـ “الانترنت في الأشياء ” Internet of Things” إذا لم يتم معالجتها بسرعة. ..!!

” أليتا وَ ماريوس” (Aelita Skaržauskiene  & Marius Kalinauskas ) من جامعة “ميكوﻻس روميريس  (MRU) في ليتوانيا ” شرحا أن ” تطبيق ربط الإنترنت بالأشياء يمكن أن يُحدث ثورةً في العديد من القطاعات الصناعية والخدمية وبالتالي يخلق خدماتٍ وأساليب إدارةٍ جديدةٍ  معتمدةً على ” تكنولوجيا المعلومات (IT) “. ويشيرون إلى أنّ ” الاتحاد الدولي للاتصالات” (ITU) يتوقع أن : بحلول نهاية عام 2015 سيكون هناك أكثر من 6.5 مليار جهاز متصل بشبكة الإنترنت، بما في ذلك العديد من الأجهزة الذكية التي لم يسبق لها الاتصال بالشبكة. وأن ثلاثة أرباع سكان العالم  سوف يتصلون بالإنترنت بشكلٍ أو بآخر، و يقول الفريق:” أن هذه التقنية تقدم العديد من الفرص الجديدة للقطاعين العام وقطاع الأعمال لإغلاق الفجوة بين المستخدمين النهائيين ومقدمي الخدمات إلى المنفعة المتبادلة، عن طريق تطبيقات تحسّن نوعية الحياة للمستخدم و تحسّن الأرباح لمقدمي الخدمات ” .

      وهناك شبكة من الأشياء “الذكية” متصلةٌ معًا تعود إلى ” مارك ويزر ” (Mark Weiser) عام 1991م في مفهوم “الحوسبة في كل مكان” .. الفكرة التي تم توسيعها إلى عالمٍ من الأجهزة التي يمكن أن تتواصل مباشرةً مع بعضها دون الحاجة للتفاعل البشري. فعلى سبيل المثال- الأمثلة التقليدية من هذا العصر- الثلاجة التي تلقي أوامر تلقائيًا لطلب الأغذية قبل نفاذ الحليب و الزبدة ، و مثالٌ آخر .. إنذار الدخان الذكي الذي يرسل لك تنبيهًا على شكل ” نص” إذا اشتعل حريقٌ في المنزل .

الانترنت في الأشياء (IoT) ” هو مفهومٌ أوسعُ بكثيرٍ من ذلك الوقت- مع إمكانية الربط الشبكي للبنية التحتية الوطنية وحتى الدولية- لتحسين النقل والتنبؤ بأحوال الطقس، والتنبؤ بالزلازل و تتبّع الأمراض ومكافحتها والعديد من التطبيقات الأخرى.

وقد نظر ” فريق (MRU)” في الحالات العملية المختلفة ووجدوا أن ” تقنية الانترنت في الأشياء (IoT) ” مطبقةٌ في الواقع بشكل واسع إلا أنها محدودةٌ بسبب التكنولوجيا المتاحة وتنفيذها واللوائح القانونية والمخاوف المتعلقة بالخصوصية والتكاليف، وربما الأهم من ذلك، قيمة مثل هذا النظام عند المستخدم النهائي. هذه النقاط يجب على الجميع مناقشتها ومعالجتها حتى نتمكن من فهمٍ أفضلٍ لإيجابيات وسلبيات تقنية ” الإنترنت في الأشياء” .

ويشير الباحثون إلى أن ” المناهج ” التكنولوجية والاجتماعية والإدارية يجب أن تمثل الركائز الأساسية التي يستند عليها مستقبل” الانترنت في الأشياء ( IOT) “. مضيفًا أنّ هناك حاجةً لدراساتٍ متعددةِ التخصصات بين العلماء وممثلي قطاع الأعمال للمساعدة على تهيئة الخدمات والتكنولوجيا الجديدة للسماح بنمو تقنية “الانترنت في الأشياء ( IoT) ”  لتجاوز التوقعات.

المصدر :

Science Daily


شاركنا رأيك طباعة