الآثار الجانبية لخل التفاح.

تاريخ النشر : 13/10/2019 التعليقات :0 الاعجابات :0 المشاهدات :310

الملخص:

استهلاك عصير خل التفاح أصبح مشهورًا في الاتجاه الصحي. وتقترح بعض الادلة بأن الخل من الممكن أن يساعد مع نطاق المشاكل الصحية ولكن العلماء يحتاجون تنفيذ بحث أكثر للتحقق وفهم هذه النتائج. 

عصير خل التفاح يمكن أن يسبب آثار جانبية مثل وضع الخل الغير مخفف على الجلد لوقت زمني طويل يستطيع أن يؤدي لحروق و تهيج. وبالعادة استهلاك كمية كبيرة من الخل خصوصًا التكوين الغير مخفف من الممكن يسبب مشاكل هضم ويدمر الاسنان ويأثر على مستوى البوتاسيوم. 

أي شخص جرب حدة التأثيرات الجانبية بعد استخدام خل عصير التفاح يجب أن يقصد الرعاية الطبية. 

الأفراد الذين لديهم حالات صحية محددة قد يرغبون بالتحدث لدكتور قبل استهلاك عصير خل التفاح لإغراض طبية.

apple cider vinegar

أشار بحث بأن خل التفاح قد يملك بعض الفوائد صحية، ومع ذلك فإن استهلاك الكثير منه قد يتسبب بآثار غير مرغوب بها.

خل التفاح هو مكون شائع في الصلصات والمنكهات والمواد الحافظة للطعام وهو أيضًا أصبح مشهورًا كعلاج منزلي لعدد من المشاكل الصحية. 

وقد أشارت عدة دراسات طبقاً لمراجعة عام 2016 بأن الخل -بما في ذلك خل التفاح-  يمكنه المساعدة في علاج مجموعة من الحالات بما فيها البدانة ومرض القلب والسرطان والعدوى البكتيرية. 

ومع ذلك هناك بحث صغير عن أكثر الطرق الصحية لاستهلاك الخل وما المقدار المستخدم. 

على وجه التحديد كشفت عدة دراسات قليلة التأثير الجانبي المحتمل أو المضاعفات عند الاستخدام المنتظم للخل. 

في المقالة ناقشنا التأثير العكسي المحتمل لاستخدام عصير خل التفاح كعلاج وأعطينا بعض النصائح عن كيفية القيام بذلك بطريقة آمنة.

تسوس الأسنان:

مثل كل أنواع الخل فإن خل عصير التفاح حمضي واستهلاك الكثير من الأطعمة الحمضية والمشروبات يستطيع إضعاف مينا الأسنان بمرور الوقت واحتمالاً بأن ذلك يؤدي لتسوس الأسنان.

طبقًا إلى المعهد الوطني لأبحاث طب الأسنان والقحفي الوجهي ففي البداية من الممكن أن الأشخاص لا يعوا بأن مينا أسنانهم تلفت. كما يتفاقم التلف ومن الممكن أن الأسنان تبدأ بالألم أو بأن تصبح أكثر حساسية للأطعمة الحلوة ودرجات الحرارة الساخنة أو الباردة. في النهاية من الممكن أن فجوات الأسنان تتطور وبذلك تتطلب حشوات.

حينما يستخدم الشخص خل عصير التفاح الغير مخفف بانتظام فإن خطر تسوس الأسنان محتمل. فالتخفيف من الخل أو استهلاكه كجزء من الوجبة يقلل من الخطر.

قلة البوتاسيوم:

طبقاً للدكتور روبرت شميرلنق مساعد البروفيسور في الطب بمدرسة الطب في هارفرد في بوسطن لقد كانت التقارير لعصير خل التفاح تتسبب أو تجعل قلة مستوى البوتاسيوم أسوأ. 

الاسم الطبي لقلة البوتاسيوم هو hypokalemia. الشخص الواحد مع نقص البوتاسيوم في الدم المعتدل من الممكن أن لايحدث معه أية أعراض. ومع ذلك الاعتدال أو الحدة في نقص البوتاسيوم في الدم يمكن أن يسبب ضعف أو شلل في العضلة والذي يمكن أن يؤثر على أجزاء كثيرة في الجسم. 

إذا كان الشخص يعاني من مشاكل في العضل خصوصًا في المشكلات التي ترتبط في القلب أو التنفس يتوجب عليه أن يقصد العناية الطبية على الفور.

تنظيم السكر في الدم:

اشارت بعض الأبحاث بأن استهلاك الخل من الممكن أن يؤثر على كيفية تنظيم مستويات السكر في الدم.

مع ذلك فإن العلماء لم يعوا بشكل كامل هذا التأثير ونحتاج لبحوث أكثر.

أي شخص يعاني من السكري يجب أن يتحدث إلى أخصائي طبي قبل أن يتبع أي نظام غذائي يحتوي على مستوى عالي من الخل.

مشاكل الجهاز الهضمي:

يقترح الكثير من الأشخاص الخل كمساعد لخسارة الوزن، ولقد اشار بحث بأنه يساعد على إبطاء المعدل الذي يُترك به الغذاء في المعدة والذي يمكن أن يكبح الشهية عن طريق جعل الشخص يشعر بالشبع لفترة أطول.

مع ذلك فإبقاء الطعام في المعدة ممكن أن يسبب تأثيرات جانبية غير مرغوب فيها. في الدراسة التي تحققت في احتمال أن الخل يتحكم بالشهية ذكر الكثير من المشاركين شعورهم بالغثيان وعسر الهضم بعد شرب الخل مع الإفطار.

وبسبب حموضته فشرب عصير خل التفاح الغير مخفف يمكنه أيضًا أن يفاقم الأعراض في التفاح مع مشاكل الهضم مثل قرحة المعدة والارتجاع الحمضي.

حروق الجلد:

الحموضة للخل تعني بأن وضعها مباشرة على الجلد يستطيع أن يسبب الحروق والتهيج خصوصًا إذا كان الحمض هو غير مخفف.

وصف تقرير في مجلة الأمراض الجلدية والتجميلية “The Journal of Clinical and Aesthetic Dermatology” حالة حيث أن فتاة مراهقة تعرضت لحروق كيميائية مستمرة على أنفها بعد وضعها خل عصير التفاح لازالة شامتين. 

نصائح لاستخدام آمن:

إذا كان بالعادة الشخص يستهلك كميات كبيرة من الخل الغير مخفف أو يتركها على الجلد لفترة زمنية طويلة من المرجح أن يعاني من التأثيرات الجانبية.

لتقليل من خطر للتأثيرات الغير مرغوب فيها جرب:

قلل من كمية الخل المستهلك.

قلل من مقدار الوقت الذي يلمس به الخل الجلد.

خفف الخل مع الماء أو استخدمه كمكون.

حد من ملامسته للأسنان كشرب الخل باستخدام القشه.

وجدت المراجعة لعام 2016 من الممكن أن يحصل الفرد على العديد من الفوائد الصحية المحتملة عن طريق شرب حوالي 15 مل لتر من الخل يوميًا أو أي كمية مقدار الذي يحتوي حوالي 750 مللتر من حمض الاستيك. 

مع ذلك وبسبب قلة البحث على التأثيرات الجانبية والسلامة طويلة الأمد ممكن أن يكون المزيد من الاعتدال هو النهج الأفضل. 

الأفراد الذين لديهم مشاكل هضم ومستويات قلة في البوتاسيوم أو السكري يجب أن يراعوا التحدث لدكتور قبل استهلاك عصير خل التفاح.

أي شخص الذي جرب حدة التأثيرات الجانبية يجب عليه استشارة أخصائي طبي.

ترجمة: شعاع الجهني
تويتر : @shuaaflow

تدقيق: هلا الطريّف
تويتر:@AlturaifHala

المصدر: Side effects of apple cider vinegar


شاركنا رأيك طباعة