الأشخاص المصابين بالصدفية أكثر عرضة لبعض متلازمات الجهاز الهضمي

تاريخ النشر : 19/09/2019 التعليقات :0 الاعجابات :0 المشاهدات :95
المترجم إيناس سدوح

مدونة.

الملخص :يناقش المقال دراسة أظهرت وجود علاقة بين الصدفية وأمراض الجهاز الهضمي حيث يكون الأشخاص المصابين بالصدفية أكثر عُرضة للإصابة بأمراض التهابات الأمعاء.

في دراسة جديدة، ظهر أن الأشخاص المصابين بمرض الصدفية ، وهي حالة جلدية التهابية ، كانوا أكثر عرضة بحوالي مرتين للإصابة بأمراض الأمعاء ومرض كرونز والتهاب القولون التقرحي مقارنة بعامة الناس. و يعد كل من مرض كرونز والتهاب القولون التقرحي أنواعًا من أمراض الأمعاء الالتهابية ، وهي حالة يصاب فيها الأشخاص بالتهاب مزمن في الجهاز الهضمي.

وقال الباحث من مستشفى تشانغ غنغ بتايوان في تصريح للصحفية جاما درماتولوجي : “ثمة رابط بين الحالتين، ويجب إخبار المصابين بمرض الصدفية بزيادة خطر إصابتهم بأمراض الأمعاء ” فإذا أصيب مرضى الصدفية بأي أعراض تتعلق بالجهاز الهضمي، فعليهم أن يستشيروا المتخصصين بأمراض الجهاز الهضمي.

ما هو الرابط بين الحالتين؟

إن كلا من الصدفية وأمراض الأمعاء  هي حالات مزمنة يُعتقد أن سببها مشاكل في الجهاز المناعي، في حالة الصدفية , يصبح الجهاز المناعي في الجسم مفرط النشاط ، مما يؤدي إلى انقسام أسرع و تورم غير عادي لخلايا الجلد الجديدة -وذلك وفقا للمؤسسة الوطنية للصحة- بينما في حالة أمراض الأمعاء، فإن الجسم يستجيب بشكل غير طبيعي لعوامل بيئية لا تسبب أي تأثير لعامة الناس مما يؤدي لإلتهابات متكررة في الجهاز الهضمي.

ويقول الباحثون، أن دراسات سابقة كانت قد أظهرت احتمالية وجود رابط جيني مشترك بين المرضين.لقد قام الباحثون بتحليل 9 دراسات سابقة لإخراج الدراسة الجديدة، لتتضمن أكثر من 7 مليون شخص في المُجمل، تُقارن هذه الدراسات الأشخاص المصابين بالصدفية مع الأشخاص غير المصابين وعامة الناس.

أظهرت الدراسة أن الأشخاص المصابين بالصدفية كانوا أكثر عُرضة للإصابة بمرض كرونز ب 2.5 مرة وأكثر عرضة للإصابة بالقولون التقرحي ب 1.7 مرة وذلك بالمقارنة مع المجموعات الضابطة ( غير المصابين )  .

وقد قال الباحثون، أن الرابط بين هذه الأمراض قد يكون ذا علاقة بخلل جيني أو مشاكل في الجهاز المناعي.ويضيفون إلى ذلك؛ إن هذا الرابط قد يكون أيضاً ذا علاقة بتوزيع الميكروبات في أمعاء المصابين بكلتا الحالتين، مثلما أظهرت دراسة أجريت عام 2015، أن أمعاء كلاً من المصابين بمرض الصدفية وأمراض الأمعاء، ينخفض فيها التنوع البكتيري -تحتوي على نسب أقل من بعض البكتيريا- وحتى الآن، فإن الدراسة أظهرت وجود علاقة بين الصدفية وأمراض الأمعاء ولكنها لم تحدد سبب تزامن حدوث المرضين كما أنها لا تثبت علاقة أي مسببات مشتركة بينهما .

وعلاوةً على ذلك، قال الباحثون أن الدراسات التي تم تضمينها خلال هذا البحث ركزت بالأساس على المصابين من دول المجتمع الغربي، وبالتالي فإن دراسات أخرى يجب أن تُنفذ على فئات أخرى من دول أخرى لكي تُعمم النتائج.

ترجمة: إيناس سدّوح

تويتر: @enas_saddoh

مراجعة : خلود الشريف 

تويتر: @kkoloud

المصدر: live science the most interesting articles mysteries and discoveries


شاركنا رأيك طباعة