ممارسة الرياضة قد تخفض ضغط الدم المرتفع مثل الدواء

تاريخ النشر : 12/09/2019 التعليقات :0 الاعجابات :0 المشاهدات :133

الملخص: ارتفاع ضغط الدم من الأمراض الشائعة، أظهرت دراسات حديثة فعالية ممارسة الرياضة بانتظام فى خفض ضغط الدم المرتفع ولكن وجب التنويه بأنه على المصابين بارتفاع ضغط الدم الحرص على تناول الأدوية الموصوفة لهم بجانب ممارسة الرياضة

يُمكن أن يكون لممارسة الرياضة نفس فعالية الأدوية الموصوفة في خفض ضغط الدم العالي، حيث جمع الباحثون البيانات من حوالى 400 تجربة، ووجدوا أنه بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم، فإنه يبدو أن الأنشطة مثل: المشى، والسباحة، وتدريب الوزن البسيط في نفس جودة معظم الأدوية المستخدمة لعلاجه ، ومع هذا فإن الفريق يحذر الأشخاص المصابين به من أنهم يجب ألا يتوقفوا عن أخذ أدويتهم حتى تُجرى المزيد من الدراسات.

حلل حسين ناجي من كلية لندن للاقتصاد وزملاؤه، البيانات من 194 تجربة تناولت تأثير الأدوية على خفض ضغط الدم المرتفع، و197 تجربة  تختبر تأثير التمرين المنظم. تضمنت التجارب حوالى 40000 شخص لكن لم يقارن أيًا منها مباشرةً ممارسة الرياضة ضد الأدوية. ووجد الفريق أن ضغط الدم كان أقل لدى الأشخاص المعالجين بالأدوية مقارنةً بأولئك الأشخاص المتبعين للتمرين المنظم. لكن عندما اقتصر التحليل على الأشخاص الذين يُعانون من ضغط الدم المرتفع، فإن ممارسة الرياضة كانت بنفس فعالية الأدوية .

ووُجد أن مجموعة من تمارين التحمل، مثل: ركوب الدراجات، والمشى، وتمارين المقاومة الميكانيكية، مثل: تدريب الأوزان، فعالة بشكل خاص في خفض ضغط الدم . ” نحن لا نعتقد، بناءًا على دراستنا، أن المرضى يجب أن يتوقفوا عن أخذ الأدوية الخافضة للضغط .” يقول ناجي. ويستكمل قائلًا:”من الأفضل أن نوصى الأطباء ببدء وصف ممارسة الرياضة لمرضاهم، ولكننا نحتاج أيضًا إلى التأكد أن المرضى الذين أُحيلوا للتدخلات الرياضية    يمكن أن يلتزموا بها، ومن ثم يستفيدون منها حقًا. ضغط الدم المرتفع، المعروف أيضًا بارتفاع ضغط الدم، يصيب  أكثر من 1 من كل  4 بالغين في المملكة المتحدة، على الرغم من أن الكثير من الناس لا يدركون إصابتهم به، وإذا لم يُعالج، فإنه يمكن أن يزيد خطر حدوث مشاكل مثل: النوبات القلبية، والسكتات الدماغية.

المصدر:

 new scientist science news and science articles from new scientist

المترجم: Donia Attia Sadoun

تويتر:@DoniaSadoun

المراجع: سلمى سلمان

تويتر: Salmasalman7@


شاركنا رأيك طباعة