ستة أشياء حول اضطرابات الوسواس القهري يجب على كل احد معرفتها

تاريخ النشر : 14/06/2019 التعليقات :0 الاعجابات :0 المشاهدات :164
المراجع رهف الحامد

Languages and Translation Student

ملخص:

يتحدث المقال عن اضطرابات الوسواس القهري وأنواعه ، وكيفية علاجة.

ما الذي يجب عليك معرفته عن أحدى الأمراض النفسية التي يساء فهمها؟

يتلقى الناس معلومات خام حول الأمراض العقلية من الأفلام والبرامج التلفزيونية وغالبا ما تسهل ثقافات الشعوب أو حتى تشوه بشكل كامل معنى الحياة بمعية الأمراض النفسية. فلا فرق بينها وبين اضطرابات الوسواس القهري. يربط كثيرا من الناس معرفتهم وفهمهم لاضطرابات الوسواس القهري ببرامج التلفاز الشهيرة كـ( بيغ بانغ ثيوريBig Bang Theory) أو (مونك Monk). ونتيجة لذلك فإن اضطرابات الوسواس القهري قد تكون احد أكثر الحالات النفسية الصحية التي يساء فهمها.

  1. تعريف اضطرابات الوسواس القهري

لنبدأ بتعريف واضح لاضطرابات الوسواس القهري, يصف المعهد الوطني للصحة العقلية اضطرابات الوسواس القهري بأنه ” اضطراب زمني دارج ومستمر على مدى طويل لا يمكن للشخص السيطرة عليه تتكرر فيه الأحداث والأفكار (على شكل وساوس) والسلوكيات (بشكل قهري) وتجعل الشخص يشعر بدوافع لتكرارها مرارا متتالية” وبإمكان تلك الوساوس التركيز على أي شيء. على سبيل المثال, لو كان المريض يعاني من الوسوسة على سلامة شخص يحبه فإنه سيجد الدافع لإرسال الرسائل النصية كل 10 دقائق ليتأكد من أن ذلك الشخص على ما يرام.

  1. لا يتمركز الوسواس القهري على النظافة

يعتقد بعض الناس بشكل خاطئ أن الشخص المصاب باضطرابات الوسواس القهري يكون مهتم جدا بالنظافة ومهووس بها. صحيح أن بعض ( الوساوس) و( القهريات) تدور حول النظافة,على سبيل المثال الإلزام والالتزام بغسل اليدين لمن هم مصابون بالوسوسة من التأثير السلبي للجراثيم) ولكن يوجد كثير منهم لا يهتمون بهذا الأمر. كل شخص يعاني من اضطرابات الوسواس القهري له تجارب فريدة من نوعها ومختلفة عليه على المستوى الشخصي. ولا يمكن القول بأن من  يبدو مهتما في الحقيقة بنظافة بيته وشقته انه مصاب باضطرابات الوسواس القهري.

  1. اضطرابات الوسواس القهري علاجها ممكن

بإمكان اضطرابات الوسواس القهري أن تؤثر على كلا من حياة الشخص المصاب وحياة عائلته ولكن المساعدة متوفرة. فأول خطط العلاج أنواع محددة من العلاجات الإدراكية المعرفية المعروفة ب (ERP) جلسات العلاج الوقائية لرافضي التعرض للعلاجات المصحوبة بالأدوية. فالمريض في جلسات العلاج الوقائية (ERP) وتحت إشراف معالج معتمد يقوم بتوجيه محفزات معينة تحث الأفكار الو سواسية وتقنعها بخفض مستوى القلق المحيط بتلك الأفكار حتى لا يشعر بأي دافع للقيام بتصرفات قهرية. ومع الجلسات العلاجية تعتبر مثبطات امتصاص السيروتين الانتقائية (SSRIs) من الخيارات الأولى في خطط العلاج وقد ساعدت كثير من مرضى اضطرابات الوسواس القهري وبشكل مؤثر في ثلاثة عقود.

  1. قد لا تنجح هذه الطرق العلاجية في بعض الأحيان ولكن هناك خيارات أخرى

في الأثناء التي تثبت جلسات العلاج الوقائية (ERP) و مثبطات امتصاص السيروتين الانتقائية(SSRIs) فاعليتها على نسبة عالية من المرضى, يوجد منهم من لا يستفيد من الخيارات العلاجية الأولى تلك. ولحسن الحظ توجد خيارات أخرى متاحة. احد تلك الخيارات ما يعرف بالتحفيزات المغناطيسية  العميقة عبر الجمجمة (deep TMS).هذا النوع من العلاج ليس بواسع الانتشار ونتجت عنه آثار جانبية ضئيلة جدا. يتضمن العلاج بالتحفيزات المغناطيسية العميقة وضع خوذة على الرأس ترسل إشارات كهرومغناطيسية إلى أجزاء معينة من الدماغ وضح فيها علماء الأعصاب ارتباطها باضطرابات الوسواس القهري. فالمرضى الخاضعين للعلاج بالتحفيزات المغناطيسية العميقة يزورون أطبائهم النفسيين يوميا خلال ستة أسابيع. وبينت نتائج هذه الدراسة أن المرضى الذين خضعوا لهذا العلاج وجدوا انخفاض بنسبة 30 بالمائة في شدة الأعراض وحتى بعد انقضاء 10 أسابيع بعد نهاية العلاج لازالوا يحسون بانخفاض في حدة الأعراض وفقا للدراسة التي تمت على يد كلا من ( Tendler,Zohar,Carmi, Roth, & Zangen, 2018) فبما أن العلاج بالتحفيزات المغناطيسية العميقة لم يكن خيارا أوليا في الغالب فهو في الأخير مؤثر وبإمكانه مساعدة المرضى الذين لم تنجح معهم الخيارات الأخرى.

5- لا يزال العلماء يبحثون عن اضطرابات الوسواس القهري

منذ اعتماد مثبطات امتصاص السيروتين الانتقائية  عام 1989 تقدم مجتمع الطب النفسي خطوات مؤثرة في علاج اضطرابات الوسواس القهري ويرجع الفضل لكل الجهود المبذولة من جميع الباحثين في مختلف بقاع الأرض. وبسبب هذا البحث فان الأعراض الجانبية المرتبطة بالأدوية قد تطورت وتم اكتشاف التقنيات الجديدة كالتحفيزات المغناطيسية العميقة . وكلما فهمنا أكثر عن هذا الاضطراب كلما  أصبحنا أكثر فعالية في ابتكار علاجات مؤثرة. وفي الأثناء الذي تعتبر فيه اضطرابات الوسواس القهري قابلة للعلاج في أيامنا هذه, فإن العلاجات  في المستقبل ستكون أكثر فاعلية كلما تقدمنا في فهم سبب وكيفية تأثر الأفراد المصابين بالوسواس القهري .

 6.الأشخاص المصابين باضطرابات الوسواس القهري بإمكانهم أن يعيشوا حياة سعيدة

خيارات العلاج متاحة حتى للمريض الذي لا يحبذ تناول الحبوب. فالمرضى ليسوا بحاجة لأن يضعفوا أمام تلك الأعراض وتوجد لهم خيارات عديدة تساعدهم في التغلب على وساوسهم وتحويل تركيزهم لعيش حياة صحية وسعيدة.

المترجم: أحمد بن خالد بن عبدالرحمن الوحيمد

AhmadBinKhaled@

المراجع: رهف الحامد

RM_HII0@

المصدر:

  psychology today health help happiness + find a therapist


شاركنا رأيك طباعة