سبعة أشياء يجب أن تفعلها حالاً إذا تعرضت لعضة كلب

تاريخ النشر : 27/04/2019 التعليقات :0 الاعجابات :0 المشاهدات :171

If a Dog Bites You, Do These 7 Things Now

الملخص

بينما أنت تلعب مع كلبك، وبطريقة ما قد يحدث أن يعضك أو يخدشك بأنيابه، أو بينما تسير في أحد الشوارع يمكن لكلب مجهول الهجوم عليك دون سابق إنذار. 

في كلتا الحالتين، هناك خطوات تحتاج إلى اتخاذها على الفور لعلاج الجرح وتقليل خطر العدوى، وستحتاج إلى عناية طبية على مستوى عالي في نفس اليوم.

 

الأسنان الأمامية للكلب تقوم الضغط على الأنسجة وعصرها، ويمكن لأسنانه الصغيرة أيضًا أن تمزق جلدك، والنتيجة هي جرح حاد مفتوح. وإذا أصيب الجرح بالعدوى، فغالباً ما يكون خطيراً، كما يقول طبيب الطوارىء د.ستيفنسايلس.

 

إن القلق الأول لهذه اللدغات هو العدوى، و يقول د.ستيفنسايلس: “قد تحتاج إلى دخول المستشفى وأخذ المضادات الحيوية عن طريق الوريد، ولذا يجب أن تذهب لأقرب مركز صحي أو مستشفى إذا تعرضت لعضة كلب”.

 

ويقول إنه بغض النظر عن أي شيء، تأكد من الذهاب للطبيب في غضون ثماني ساعات من لدغة الكلب، إذ أن الانتظار لفترة أطول يزيد من خطر الإصابة بالعدوى.

وإذا كنت مصابًا بالسكري أو تعاني من ضعف المناعة، فإن خطر العدوى أكبر.

 

7 خطوات لعلاج عضة الكلب: إذا تعرضت لعضة كلب، فاتخذ الخطوات التالية فورًا:

  1. اضغط على الجرح بلطف لإحداث بعض النزيف للمساعدة على طرد البكتيريا قدر الإمكان.
  2. اغسل الجرح بصابون معتدل وماء.
  3. إقاف النزيف بقطعة قماش نظيفة.
  4. استخدم مرهم مضاد حيوي إذا كان لديك.
  5. لف الجرح في ضمادة معقمة، مع إبقاء الجرح ملفوف بالضماده حتى وصولك لرؤية الطبيب.
  6. غيّر الضمادة عدة مرات في اليوم بعد فحص الطبيب للجرح.
  7. راقب علامات العدوى، بما في ذلك الاحمرار والتورم والألم والحمى.

 

ماذا سيفعل طبيبك؟

سيريد طبيبك معرفة المزيد عن الكلب الذي تسبب بالجرح وكيف حدث ذلك. ومن المحتمل أيضًا أن ينظف الجرح مرة أخرى، ويستخدم مرهمًا مضادًا للبكتيريا أويكتب لك وصفه تحوي مضادات حيوية، مثل أوغمنتين.

 

إذا كان هناك قلق من حدوث العدوى بهذه الإصابة.اعتمادا على الجرح، قد يوصي الطبيب أيضا بخياطة الجرح.

عموما، على الرغم من ذلك جروح الكلب تترك كما هي للشفاء ما لم تكن على الوجه أو إذا كان هناك احتمال أن يترك ندوب شديدة إذا تُركت بلا خياطه.

 

البكتيريا تزيد من خطر العدوى

ما يقرب من 50 في المئة من عضات الكلاب ينتج عنها عدوى بكتيريه، بما في ذلك المكورات العنقوديه “staphylococcus” والعقديه “streptococcus” والباستريلا “pasteurella” بالاضافه إلى سخامية عضة الكلب “capnocytophaga”.

 

يمكن للكلاب الغير مُطعمة والوحشية أيضًا أن تحمل وتنقل داءالكلب، لذلك سيحتاج طبيبك إلى معرفة تفاصيل حول الكلب الذي تسبب لك بالجرح أو العضه.

 

في النهاية، يقول الدكتور سايلز إن العناية بعضة الكلب تعني منع البكتيريا من إحداث العدوى.

 

 

ترجمه: محمد البشري

تويتر: mohdalbeshri@

 

مراجعه: خلود الشريف

تويتر: kkoloud@

 

المصدر:

health.clevelandclinic.org


شاركنا رأيك طباعة