كم مرة يجب عليك غسل ملاءات السرير ؟ وفقا لعالم الأحياء الدقيقة

تاريخ النشر : 19/01/2019 التعليقات :0 الاعجابات :0 المشاهدات :853
المصمم munirah alassaf

المترجم ملاك علي

وفقاً لعالم الأحياء الدقيقة بجامعة نيويورك فيليب تيرنو ، فنحن نقضي أكثر من ثلث حياتنا في السرير و هذا المكان يمكن أن يكون مرتعا للكثير من البكتيريا والفطريات ، و هذه الميكروبات التي تتواجد بين ملاءات السرير إذا تُركت لفترة طويلة فقد تؤدي إلى إصابتنا بالأمراض.

 

و من أجل وقف تكاثرها غير المرئي، يجب غسل الملاءات مرة واحدة في الأسبوع. حيث ينتج البشر بشكل طبيعي حوالي 26 غالونًا من العرق في السرير كل عام وعندما يصبح الجو حارًا ورطبًا بالخارج  تصبح هذه الرطوبة ” وسطًا مثاليًا للبيئة الفطرية ” كما يطلق عليها العلماء .

 

وجد الباحثون في دراسة حديثة قامت بتقييم مستوى التلوث بالفطريات في الفراش، أن الوسائد الاصطناعية والريش التي عمرها يتراوح بين 1.5 و 20 سنة يمكن أن تحتوي على أربعة إلى سبعة عشر نوعًا مختلفًا من الفطريات. بجانب الميكروبات الموجودة في فراشك من العرق والبلغم وخلايا الجلد والإفرازات المهبلية والشرجية الخاصة بك ، فهناك ميكروبات أخرى مختلفة ربما تتواجد أيضاً والتي تشمل وبر الحيوانات، والعث ، وذرات الأتربة، والغبار، والوسخ، وغيرها.

 

ويقول تيرنو: ” أن كل هذه القاذورات تصبح أكبر في أقل من أسبوع ، والفراش غير النظيف  يعرضك للمواد التي يمكن أن تحفز الشخير والعطاس ، لأن الميكروبات تكون قريبة جدا من فمك وأنفك وتضطر لاستنشاقها ، وأيضا قد تزيد من احتمالية إصابتك بالحساسية  حتى إذا لم تكن تعاني منها .

 

و هناك سبب آخر لإتساخ المفارش بسرعة  لا يتعلق بمقدار التعرق للشخص لكنه يكمن في الجاذبية. حيث قال تيرنو: “مثلما دفنت روما بالحطام الساقط بسبب الجاذبية ، فإن الجاذبية أيضا هي ذاتها ما تجلب كل هذه المواد إلى فراشك”. من شأن هذا التراكم -من أسبوع إلى أسبوعين أن يصيب أي شخص بحكة في الحلق – خاصة أولئك الذين يعانون من حساسية مفرطة أو من الربو (حيث أن واحد من كل ستة أمريكيين يعاني من الحساسية).

 

و أضاف :”إذا ما لمست يوما ما  فضلات كلب في الشارع فإنك بالتأكيد سترغب في غسل يديك ، اعتبر ذلك مشابها لفراشك وأنك اذا رأيت ما كان موجودًا – لكنك بالطبع لا تستطيع لأنها كائنات دقيقة مجهرية – حتما ستتساءل : هل حقاً أري النوم هنا على هذا السرير؟ . “.

 

ترجمة: ملاك علي

_Twitter: @yuki44

مراجعة: نوف حسن

Twitter @nofology

المصدر:

ScienceAlert: The Best in Science News and Amazing Breakthroughs


شاركنا رأيك طباعة