احضر بعض النباتات لمنزلك  

تاريخ النشر : 18/01/2019 التعليقات :0 الاعجابات :1 المشاهدات :1101
المراجع وفاء فارسي

المدقق naif

المصمم munirah alassaf

المترجم فاطمة فودة

أداء الصوت مجد عبدالغني

يمكنك الاستماع لهذه المقالة عبر:

 

مع اقتراب فصل الشتاء تبقى الشمس في السماء لساعات معدودة وتنخفض درجة الحرارة لذا يصبح من الصعب ترك النباتات خارج المنزل، ولكن هناك سبب يتعلق بعلم النفس لإقناعك بأنه من الأفضل احضار النباتات التي يمكنها البقاء داخل الوعاء للمنزل حتى فصل الشتاء. إذا كنت تقطن في الجزء الجنوبي من الكرة الأرضية، ادخل نباتاتك قبل أن تحترق بسبب حرارة الشمس !

 

للنبات دور هام في تنقية الهواء الذي نتنفسه بالإضافة إلى تحسين أمزجتنا، والعديد من الفوائد النفسية، العديد من فوائدها مرتبط بأوراقها وبلونها الأخضر مثل نبتة التين والسرخسيات. يخبرنا العلم أن النباتات الورقية ذات اللون الأخضر تحسن المزاج، ووجود النباتات بالقرب منا يساعدنا على التواصل مع الآخرين بشكل أفضل. نشعر أيضًا بالنشاط البدني بالقرب منها لذا إحضار البعض منها لجدّتك  تبدو فكرة سديدة.

 

التواجد حول النباتات الداخلية يخلصنا من التوتر ويساعدنا على استعادة مخزوننا من الطاقة الذهنية بعد استنزافها، نحن نفكر بشكل أفضل بالقرب من النباتات والقليل منها في المنزل أو مكان العمل يضمن لنا العمل في المسار المطلوب. يرتبط وجود النباتات بالإبداع بغض النظر عن توجهاتنا إذ أن التفكير الإبداعي مفيد في كل الأحوال، سواء في العمل أو التعامل مع الأطفال والمراهقين أو حتى عندما نرغب بوضع ملابسنا في دولاب جديد.

 

يقودنا هذا الأمر إلى سؤالين حتميين؛ كم عدد النباتات التي يجب علينا إحضارها؟ يشير البحث إلى أنه من المفيد رؤية من واحد إلى اثنين من النباتات. إضافة الكثير من النباتات قد يسبب التوتر لذا قاوم الرغبة لإضافة الكثير منها بتنظيم ما تحتاجه وشارك المتبقي منها مع أصدقائك.

 

السؤال الثاني هو: هل لابد أن تكون النباتات حقيقية؟

النباتات الاصطناعية لها نفس الفائدة النفسية طالما تبدو مثل الطبيعية. النباتات الداخلية ذات فائدة لصحة عقولنا ورئتانا أيضًا، ضع البعض منها في منزلك مستقبلًا.

 

ترجمة: فاطمة فودة

Twitter @f_fadda

مراجعة: وفاء الفارسي

المصدر:

Psychology Today: Health, Help, Happiness + Find a Therapist


شاركنا رأيك طباعة