برنامج يكتشف مرض سرطان البنكرياس من بياض عينيك

تاريخ النشر : 03/02/2019 التعليقات :0 الاعجابات :1 المشاهدات :594

 

 

Users, wearing specially designed paper glasses or holding a 3D-printed box, take a selfie using their smartphone

 

برنامج يكتشف مرض سرطان البنكرياس من بياض عينيك فهو يستطيع أن يكتشف  صفار العينين قبل حتى أن يصبح ملحوظا للإنسان.

 

صمم العلماء أداة ثورية جديدة للكشف عن السرطان حيث يعتقدون أنه يمكن تشخيص سرطان البنكرياس من خلال تحليل صورة شخصية للشخص.

 

يراقب البرنامج “BiliScreen” الإشارات المبكرة على اليرقان (الاصفرار) – وهو عرض مؤشر يصعب تشخيصه بالسرطان و يكون في هذه الحاله معدل البقاء لمدة خمس سنوات  ل 9 % فقط وذلك لأنه ما إن تبدأ أعراض سرطان البنكرياس بالظهور فذلك عادة مايعني بأن المرض قد تقدم بالفعل.

 

وقد طور الباحثون في جامعة واشنطن هذا البرنامج الذي يعمل عن طريق مسح بياض العين للكشف عن الإصفرار – علامة على أن البيليروبين يتراكم في الدم . البيليروبين هو أحد المخلفات الناتجة عن تحلل الهيموغلوبين (مادة في خلايا الدم الحمراء تحمل الأكسجين حول الجسم) يتم التخلص من البيليروبين عادة في الكبد ولكن يمكن للمرض أو غيره من المشاكل إيقاف ذلك.

 

وقال شويتاك باتيل وهو المؤلف الرئيسي و بروفسور في مؤسسة واشنطن للأبحاث. “إن العينين بوابة للجسم مثيرة للاهتمام حقًا – فالدموع يمكن أن تخبرك كم لديك من الجلوكوز ، وبياض عينيك يمكن أن يخبرك كم هي كمية البيليروبين في دمك وكان سؤالنا: هل يمكننا تصوير بعض هذه التغييرات التي قد تؤدي إلى اكتشاف مبكر باستخدام صورة سيلفي شخصية

وقد أظهرت تجربة هذا البرنامج أن التكنولوجيا تمكنت من تشخيص 90٪ من “الحالات المثيرة للقلق” بشكل صحيح في 70 مشاركًا.

 

ولاستخدام التطبيق ، يضع المستخدم نظارات ورقية مطبوعة بمربعات ملونة أو صندوقًا مطبوعًا ثلاثي الأبعاد لمساعدة التطبيق على معايرة الألوان. يقوم المستخدم بعد ذلك بإلتقاط صورة شخصية لعينيه باستخدام كاميرا الهاتف الذكي الخاص به ، وبعد ذلك يقوم التطبيق بترجمة مستوى بياض العينين لتقدير مستويات البيليروبين.

 

ويعتقد الأطباء أن أداة المسح الجديدة يمكن أن تحدث ثورة في فحص السرطان ، حيث سيكون المستخدمون قادرين على اختبار أنفسهم بانتظام بخصوصية في منازلهم.

 

وقال المؤلف المشارك الدكتور جيم تايلور ، البروفيسور في قسم طب الأطفال ، الذي توفي والده بسرطان البنكرياس في سن السبعين.”هذه الدراسة الأولية الصغيرة نسبياً تُظهِر أن التكنولوجيا واعدة ، “سرطان البنكرياس هو مرض فظيع دون فحص فعال في الوقت الحالي. هدفنا هو الوصول إلى المزيد من الناس الذين يؤسف  أنهم أصابوا بسرطان البنكرياس ليكونوا محظوظين بما فيه الكفاية للكشف عنه في الوقت المناسب لإجراء عملية جراحية تمنحهم فرصة أفضل للبقاء على قيد الحياة. “

 

 

ترجمة: ملاك علي

Twitter @yuki44_

مراجعة: خلود الشريف

Twitter @kkoloud

 

المصدر:

 The Independent 


شاركنا رأيك طباعة