5 طرق لزيادة الثقة في النفس

تاريخ النشر : 05/01/2019 التعليقات :0 الاعجابات :0 المشاهدات :1304
المراجع ندى محمود

مشرفة مقالات

المدقق Mona Alhammad

المترجم فاطمة فودة

Jack Frog/Shutterstock

 

 الملخص

يوفر المقال 5 نصائح تساعد من التعزيز على الثقة بالنفس بدلا من الشعور بالندم ولوم الذات عند اتخاذ القرارات الخاطئة أو المرور بأزمة عاطفية.

 

يمكنك الاستماع لهذه المقالة عبر:

 

إنها واحدة من تلك الأيام التي تسدد لك فيها الحياة ركلة وراء الأخرى، تواجه تلك الحالة عندما تتذبذب ثقتك بنفسك وستعيد حساب جميع قراراتك في الحياة. هنا بعض النصائح التي عادة ما أتبعها عندما أمر بهذه الحالة.. قم بتجربتهم لترى ما إذا كانت ستساعدك:

 

اسأل نفسك: ما الذي أثار قلقي في البداية لكنه أصبح أسهل علي الآن؟

تذبذب الثقة بالنفس عادة ما يحدث عندما نواجه تحديات جديدة وصعبة، قم بعمل قائمة للأشياء التي تثير مشاعر الرعب والقلق لديك في البداية ولكنها تصبح أفضل في النهاية. قد تكون مشكلتك كبيرة أو حتى صغيرة وقد يكون عنوان القائمة الخاصة بك تربية الأطفال مثلًا !

 

أتذكر شعوري بالخوف عندما حاولت تثبيت مقعد الطفل الخاص بالسيارة في بداية الأمر ولكن الآن هذا الشيء لا يثير خوفي إطلاقًا. تعد المهارات المتعلقة بالتكنولوجيا والمال من الأمثلة الجيدة التي يجب وضعها في الاعتبار عند محاولتك الإجابة على هذا التساؤل.

 

قد تجد صعوبة في تذكر أمثلة عندما تكون في حالة مزاجية منخفضة، لذا يمكنك القيام ببعض العصف الذهني عندما تكون في مزاج أفضل حتى تجهز القائمة الخاصة بك.

 

تراجع قليلًا حتى تتضح الرؤية

من السهل أن تصاب بالانهيار عندما تضعف ثقتك بنفسك وقد تتساءل ما إذا كنت فاشلًا في حياتك؟

لذا عليك أن تتراجع قليلًا.. هل أنت أب/أم جيد؟ هل أنت كفؤ؟ ماهي إنجازاتك؟

 

كن واضحًا مع نفسك في ما يخص سلامتك الذهنية، على سبيل المثال قُمت بدفع ٣٠٠ دولار فاتورةً للمياه بسبب خطأ تافه مما جعلني أعتقد أنني سيء في الأمور المالية ولكن هذا غير صحيح. قم بموازنة تفكيرك فقد تكون غير مثالي ولكنك لست سيئًا بكل تأكيد.

 

اسأل نفسك بمن تقارن ذاتك؟

عندما يجعلك شيء ما تشكك بقدرتك على اتخاذ القرار المناسب، سيقودك هذا الأمر إلى المقارنة الاجتماعية حيث جعلني أقارن نفسي بأولئك الذين قاموا بإنجازات عظيمة مثل الذين قاموا بشراء عقارات آيلة للسقوط وقاموا بترميمها مما رفع من قيمتها السوقية وجعلني ذلك أتساءل: لماذا لا أقوم أنا بذلك؟ أنا لست نجمًا ولكنني أتخذ قرارات جيدة ولدي العديد من الإنجازات.

 

عادة ما نقارن أنفسنا بالإخوة وأصدقاء الفيسبوك وزملاء العمل وأولئك الذين نقرأ عنهم أو نتابعهم، في بعض الأحيان أقارن نفسي بأشخاص أصغر مني وأفترض أنه عليّ تقديم الأفضل مقارنة بعمري، ولكن حتى الناجحون يرتكبون الكثير من الأخطاء ولديهم عادات سيئة في تحطيم ذواتهم.

 

تشكيك الذات لا يعني أنك تسير على الطريق الخطأ

مثل كل المشاعر فإن الشك الذاتي هو نظام يساعد على التطوير، إنه يدفعنا للتفكير مليًا فيما نفعله. ولكنه يصدر العديد من الإشارات الخاطئة خاصة لأولئك المعرضين للقلق. التشكيك بالذات يعني أنك تواجه تحدٍ جديد وصعب، قد يكون الشعور غير مريحًا ولكن له فائدته أيضًا.

 

عندما لا تكون شكوكك الذاتية إنذارًا كاذبًا تمامًا ، فهناك العديد من الاستراتيجيات التي يمكنك استخدامها حتى لا تقل ثقتك بنفسك. مثلا عندما تشعر بالندم على القرارات الخاطئة يمكنك تجربة ” نصائح للتغلب على الندم “؟، وعندما ترغب بالتطور في مجال ما عليك بالتركيز على تحسين عاداتك بدلًا من التركيز على المثالية.

 

هل تريد المضي قدمًا أم التراجع؟

كن ملمًّا بما يفيدك عندما تكون في تحدٍ عاطفي، يمكنك اختيار الاستراتيجيات الاجتماعية مثل الاتصال بالأصدقاء ، أو مشاركة مشاعرك مع شريكك. قد تفضل حلول تطبيقية للتعامل مع الإجهاد مثل النوم أو أخذ قيلولة أو التمرن أو التنفس العميق أو اليوغا أو الصلاة. قد تقوم بتدليل نفسك وتتناول طعامك المفضل أو مشاهدة أحد الأفلام. إذا كنت تشعر بالعزلة، ففكر في إعادة الروابط الاجتماعية الضعيفة، تواصل مع زملائك الذين تعرفهم لكنهم غير مقربين منك بشكل خاص.

 

كن حذرًا تجاه أي شيء تقوم بفعله عند شعورك بالقلق والتوتر ويجعلك تشعر بشعور سيء مثل السهر، من الطبيعي أن ترغب بالبقاء مستيقظًا حتى وقت متأخر عندما ترغب بتصفية ذهنك بعد يوم سيء، ولكن إذا واجهت مشاكلًا بسبب ذلك فعليك بتصفية ذهنك مبكرًا فعلى سبيل المثال عندما تشعر بالقلق قم بالاستحمام عند الساعة السابعة بدلًا من التاسعة.

 

 

 

المترجمة: فاطمة فودة

 Twitter @f_fadda

المراجعة: ندى محمود

Twitter @NaduSid

 

المصدر:

psychology today 


شاركنا رأيك طباعة