لماذا عليك اجتناب الأشخاص المتشائمين

تاريخ النشر : 11/01/2019 التعليقات :0 الاعجابات :5 المشاهدات :718

الملخص

لدينا الكثير من الأعباء للقلق بشأنها، ولا نحتاج القلق بشأن الأمور السلبية، فالأشخاص المتشائمين يزيدون السلبية في حياتنا والتي ببساطة لا يجب علينا التعامل معها.

 

لدينا الكثير من الأعباء للقلق بشأنها، فآخر شيء نحتاجه للقلق عليه، القلق بشأن الأمور السلبية، فالأشخاص المتشائمين يزيدون السلبية في حياتنا والتي ببساطة لا يجب علينا التعامل معها.

 

ربما من الصعب جداً الاستغناء عن الأشخاص المتشائمين لكن يتوجب عليك ذلك، فإذا اكتشفت شخص ما بأنه شخص متشائم عليك وعلى حياتك وتأكدت بما فيه الكفاية، فعليك بذل قصار جهدك لأجتناب هذا الشخص.

 

لتدرك أهمية هذا التصرف، فقط ستحتاج بأن تعرف بأنك ستكون مسؤولاً عن نفسك فقط، ففي حياتك لديك الكثير من الأعباء للقلق بشأنها، فلماذا تزيد أعبائك فوق طاقتك؟

 

ركز على نفسك وحياتك وأبذل قصار جهدك لجعلها حياة سعيدة وإيجابية قدر الإمكان، ولا تستطيع تحقيق ذلك مادام الأشخاص المتشائمين عالقين بجوارك.

 

فلست ملزماً بأي أحد كان ولا تدين له، ولسوء الحظ فالأشخاص المتشائمين قد يكونون أحد الأصدقاء القدامى أو ربما أحد أفراد عائلتك، فعليك اجتنابهم فلست ملزماً بهم لا بوقتك ولا بجهدك، ولا عليك الإلتزام بهم بسبب القرابة أو بسبب معرفتهم دهراً من الزمن أو ربما فترة قليلة منه.

 

اجعلها عادة لك مرافقة الناس الإيجابيين والذين يجعلون حياتك سعيدة، ولا تنس بأنك لست ملزماً بأي أحد كان، هذه حياتك! فعليك التحكم بها، وقد يستلزم التحكم، التخلص من الأشخاص المتشائمين في حياتك.

 

قد يكون صعباً أو ربما غير مريحاً لك أو ربما محرجاً أو محبطاً لكن الحياة ليست دائما سهلة، فعلينا حل المشاكل التي تواجهنا والتي قد تكون غير مريحة لنا.

 

فأبرز الفوائد التي ستستفيد منها، ستكون حياتك أكثر صحة وأكثر إيجابية عند مواجهة المشاكل وحلها.

 

لست بحاجة لإضافة المزيد من الأمور السلبية بحياتك، تجنب الأشخاص المتشائمين، تجنب الأمور السلبية، عِش لنفسك ولأجلك.

 

 

ترجمة: بيان الحمود

Twitter @bsh0002

مراجعة: امال سعد

المصدر:

Love and Life Tips


شاركنا رأيك طباعة