لنعقد صفقة: هل يمكن أن يكون الذكاء الاصطناعي أفضل من البشر؟

تاريخ النشر : 27/11/2018 التعليقات :0 الاعجابات :0 المشاهدات :422
المراجع فاطمة الهوساوي

طالبة

 

ملخص

طور الباحثون خوارزمية تدرس الأجهزة ليس فقط ربح الألعاب بل التعاون والمفاوضة وأحيانا قول بعض الكلام البذيء.

 

يمكن للكمبيوترات أن تلعب دوراً لا يستهان به في جولة بالشطرنج ومجاراة الأفضل من نظائرها البشر في ألعاب أخرى محصلتها صفر,لكن تعليمها التعاون والمفاوضة عوضا عن التنافس؟

 

مع مساعدة من خوارزمية جديدة صنعت بواسطة البروفيسور Jacob Crandall في علم الكمبيوتر في جامعة BYU -في الولايات المتحدة- والبروفيسور Micheal Goodrich بالإضافة إلى الزملاء من جامعة MIT للتكنولوجيا وجامعات عالمية أخرى. يظهر أن تعاون الأجهزة وتفاوضها ليس ممكناً فقط ولكن في بعض الأحيان يكون أكثر فاعلية من البشر.

 

يقول كراندل إن الهدف النهائي هو فهم العمليات الحسابية خلف التعاون مع البشر وما هي الخصائص التي يحتاجها الذكاء الاصطناعي لتطوير المهارات الاجتماعية. نشرت له دراسة حديثة في طبيعة الاتصالات يقول فيها إنه يجب على الذكاء الاصطناعي أن يكون قادراً على الرد علينا وتوضيح ما يفعله، يجب عليه أن يكون قادراً على التفاعل مع الآخرين.

 

لأجل الدراسة برمج الباحثون الأجهزة بخوارزمية يطلق عليها S# وقاموا بتشغيلها بشكل عشوائي بألعاب تتطلب لاعبين ليشاهدوا مدى تعاونهم في علاقات محددة. اختبر الفريق التفاعلات بين جهاز ضد جهاز وإنسان ضد جهاز وإنسان ضد إنسان، في معظم الحالات الأجهزة المبرمجة بخوارزمية S# تفوقت على البشر في إيجاد مفاوضات تفيد كلا الطرفين.

 

يقول كراندل إن شخصان صريحان ومخلصان لبعضهم البعض من الممكن أن يقوموا بما قام به جهازان, كما هو في طبيعة الحال فإن حوالي نصف البشر يكذبون في مرحلة ما في الأساس إن هذه الخوارزمية بصفة خاصة هي تعلم أن الصفات الأخلاقية جيدة و هي مبرمجة على عدم الكذب وأيضاً تعلم الحفاظ على المشاركة بمجرد ظهورها.

 

بالإضافة إلى ذلك،اثبت الباحثون قدرة الأجهزة على التعاون من خلال برمجتها مع عدد من جمل الكلام الرخيص.

 

في الاختبارات إذا تعاون البشر المشاركين مع الجهاز ربما يقوم بالرد: “رائع، نحن في طريقنا لنصبح أغنياء!” أو “اقبل بعرضك الأخير”. إذا حاول المشاركون خداع الجهاز أو التراجع عن عرض ما فإنه من الممكن أن يقابله بكلام بذيء مثل: “عليك اللعنة!”، ” سوف تدفع ثمن ذلك”، من الممكن: “في وجهك”.

 

بغض النظر عن اللعبة أو الاقتران، إن الحديث الرخيص يضاعف كمية التعاون وعندما يستعمل الجهاز الكلام الرخيص فإنه في الغالب أن نظرائه البشر غير قادرين على معرفة ما إذا كانوا يلعبون مع بشر أو جهاز.

 

نتائج البحث..

يأمل كراندل أن يكون لها آثارا طويلة الأجل للعلاقات الإنسانية.

 

يقول في المجتمع تتحطم العلاقات طوال الوقت، الأشخاص الذين كانوا أصدقاء لسنوات فجأةً يصبحون أعداء. لأنه في الواقع الأجهزة غالباً أفضل مننا في الوصول إلى هذه التنازلات، يمكن أن تعلمنا كيفية عمل هذا بشكل أفضل.

 

 

 

الترجمة: خوله الخضير

Twitter @k_93_

المراجعة: فاطمة الهوساوي

Twitter @ffatimah77

 

المصدر:

ScienceDaily


شاركنا رأيك طباعة