نحن غافلون عن انقراض جماعي

تاريخ النشر : 08/12/2018 التعليقات :0 الاعجابات :0 المشاهدات :141

'We're sleepwalking into a mass extinction' say scientists

الملخص

تتمحور دراسة أجريت بالتعاون بين جامعة يورك وجامعة باث ومتحف التاريخ الطبيعي بجامعة أكسفورد حول كيفية تطور أسلوب عيش الروبيان وتكيفه للعيش في بيئات مختلفة كـ مياه البحار والمياه العذبة وكيف يؤثر ارتفاع مستويات مياه البحرفي انقراضه.

 

 

 ذكر علماء بريطانيون أن الأنواع التي تعيش في تكافل مع الآخرين، والتي غالبا ما تحدث في أكثر النظم البيئية البحرية توازنا وتهديدًا مثل الشعاب المرجانية، هي الأبطأ لاستعادة تنوعها إذا تضررت، فقد قام الباحثون من جامعة يورك وجامعة باث ومتحف التاريخ الطبيعي بجامعة أكسفورد بنشر دراسة في بيولوجيا الاتصالات، وذلك بفحص أنماط التغير في التنوع عبر الشجرة التطورية للروبيان، فهذه القشريات المألوفة هي عنصر حيوي في السلسلة الغذائية البحرية، وتقدم مساهمة هامة لمصائد الأسماك في جميع أنحاء العالم من خلال معايرة أكبر شجرة تطورية للكاردين ضد كل من التواريخ الأحفورية والجزيئية، كان من الممكن استكشاف فترة تسارع معدلات التنوع خلال الـ200 مليون سنة الماضية.

 

فقد أظهرت البيانات بأن الروبيان قد انتقل للعيش بشكل مستقل من مياه البحار إلى المياه العذبة مرارًا وتكرارًا، مما أوجد جيوبًا أكثر ثراءً للتنوع البيولوجي، فيبدو أن العزلة النسبية للبحيرات والأنهار تزيد من التنوع بطريقة مشابهة لطائر داروين على سلاسل الجزر.

فيُحذر الباحثون من أن ارتفاع مستويات مياه البحر بسبب تغيرالمناخ من الممكن أن تعرض هذه الجيوب للخطر، مما يعطل توزيع هذه المياه العذبة  مؤديًا بذلك إلى الانقراض، وعلى النقيض من ذلك يعيش العديد من الروبيان البحري في ارتباطات تكافلية وثيقة مع مجموعة متنوعة من المخلوقات الأخرى بما في ذلك الشعاب المرجانية والإسفنج، والتي يبدو أن معدل تنوعها  أبطأ من السابق.

 

فإن مظاهر التكافؤ هي الأكثر شيوعاً في البيئات الضحلة للشعاب المرجانية من بين النظم الإيكولوجية البحرية الأكثر تنوعاً ولكنها تتسم بالمتوازنة الدقيقة والتهديد، وقال الباحثون إن انخفاض معدلات التنوع يعني أن الأمر سيستغرق وقتا أطول بالنسبة للكاردينات للتعافي من الانقراض الذي لا يزال  جاريًا، وقال ماثيو ويلز أستاذ علم الأحياء التطوري في مركز ميلنر للتطور في جامعة باث والمؤلف المشارك : “نحن باتجاه إنقراض جماعي بحجم لم يسبق له مثيل منذ تأثير الكويكبات التي قضت على الديناصورات ومن المثير للدهشة أننا نعرف القليل عن القوى الفيزيائية والبيولوجية التي تشكل أنماط التنوع على نطاق عالمي على سبيل المثال، لماذا يوجد أكثر من مليون نوع من الحشرات، ولكن هناك 32 نوعًا فقط في المجموعة الأخرى المعروفة بمتشعبات الأرجل ؟ ” أيضًا ” يحتاج التنوع إلى ملايين السنين للتطور، ولكن يمكن أن يتضرر في غمضة عين لقد فقدنا بالفعل التنوع الذي لم يتم توثيقه حتى الآن، لذلك من المهم للغاية فهم الآليات التي تدفع التطور إلى أنواع جديدة. “

 

وقالت الكاتبة  لـ د/ كاتي ديفيس من جامعة يورك: “إن بحثنا مهم للتنبؤ بتأثير التغير البيئي المستمر من صنع الإنسان، لأن استجابات المجموعات في الماضي الجيولوجي يمكنها التنبؤ بردودها المحتملة في المستقبل ونأمل أن يساعدنا عملنا على تعلم الدروس من آخر 200 مليون سنة  وهو مقياس مختلف عن معظم الدراسات البيئية.”

 

وأضاف المؤلف المشارك في الدراسة سامي دي غراف، رئيس قسم الأبحاث في متحف جامعة أكسفورد: “أظهرت دراستنا كيف تكيف الروبيان وفقًا لمواطنه المحددة، مما يعطي فكرة عن سبب كون بعض المجموعات أكثر غنىً من الأنواع الأخرى”.

 

 

ترجمة: حنان صالح

 Twitter @hano019

مراجعة: لمياء القحيز

Twitter @translator_l

 

المصدر

Phys.org – News and Articles on Science and Technology


شاركنا رأيك طباعة