كيف تعود لمزاولة الرياضة بعد استراحة طويلة

تاريخ النشر : 25/08/2018 التعليقات :0 الاعجابات :0 المشاهدات :589
المراجع فاطمة الهوساوي

طالبة

الملخص

على أي إنسان ينوي مزاولة الرياضة فمن الأفضل أن يبدأ بمستوى منخفض لبناء القدرة على التحمل وإعادة تدريب عضلاته، التمدد الديناميكي هو أفضل طريقة لزيادة الأداء وتقليل مخاطر الإصابة بالنشاط الرياضي. لكن إجراء العديد من التمارين في وقت مبكر قد يؤدي إلى إبطاء التقدم على المدى الطويل.

 

 

ربما تحظى بنشاط بدني في فترة ما من حياتك، ثم تحصل على وظيفة أو ترزق بمولود جديد أو حتى روتين يومي مليئ بالأشغال والذي يلهيك عن ممارسة نمط حياتك الصحية. إنه لمن السهل أن تتوقف عن روتين التمارين الرياضية، ولكن متى تكون مستعدًا للبدء من جديد ,ولكي تضمن نجاح عودتك هناك بعض الخطوات التي ستحتاجها..

 

وكما يقول المدرب الرياضي الأخصائي المعتمد من خلال الجمعية الوطنية للقوة والتكيف
جيسون كروكشانك أن الخطوة الأولى للعودة لمزاولة التمارين الرياضية: هي الحصول على المعلومات الواضحة من  الطبيب.

 

ويذكر المدرب كروكشانك “نوصي دائمًا بالتحقق إما من طبيب الرعاية الأولية، أومن الطبيب الذي يتابعك, للتأكد من أن مستويات القلب و الأوعية الدموية وفحوصات الدم على ما يرام وبمجرد التأكد من تمام صحتك، يمكننا البدء ببعض التمارين.

 

لماذا من المهم أن تبدأ بشكل بطيء لتبني عضلاتك تدريجيًا؟

يوضح كروكشانك أن أي شخص ينوي أن يزاول التمارين الرياضية بعد فترة استراحة أن يبدأ بشكل بطيء سواء كان الشخص رياضي أو لم يكن كذلك .

ويذكر أن محاولة رفع الكثير من الأثقال أو إجبار جسدك على القيام بحركات معينة وهو غير مستعد بعد للقيام بها، ممكن أن يؤدي إلى صدمة صغيرة للعضلات مما سيجعلك تشعر بعدم الراحة في بداية عودتك أو أن تفتح المجال للإصابات العضلية, فمن الأفضل البدء بمستوى منخفض لبناء القدرة على التحمل وإعادة تدريب عضلاتك.

 

الإطالة و تحسين الأداء

يشير المدرب كروكشانك على أهمية ممارسة الإطالة السليمة. حيث أن تبدأ بالإطالة الثابتة وهي الوقوف الثابت في مكان ما ثم الانتقال إلى التمدد الديناميكي كالضغط أو القيام بالخطوات الجانبية لتحريك الدم, ويذكر المدرب أن التمدد الديناميكي هو أفضل طريقة لزيادة الأداء وتقليل مخاطر الإصابة بالنشاط الرياضي ورفع  الأثقال.

 

بناء ذاكرة العضلات أيضا

من المهم أن تتذكر قبل البدء في أي تمرين مكثف،أن إجراء العديد من التمارين في وقت مبكر قد يؤدي إلى إبطاء تقدمك على المدى الطويل, ويقول المدرب كروكشانك” أنت لا تريد أن تدخل إلى صالة الألعاب الرياضية وتقول” حسناً، سأذهب الأن إلى مقاعد البدلاء وأقوم بتمثيل ثلاث مجموعات لرفع الأوزان الثقيلة بقدر ما أستطيع.” ويشير كروكشانك أن الامر ذاته ينطبق على اللاعب الرياضي الذي يجرب رياضة ما لأول مرة .

ويضيف: “إذا كان الرياضي يتفوق في رياضة واحدة، فهذا لا يعني أن ذاكرته العضلية ستنتقل إلى أنشطة مختلفة ،لذلك يستغرق الأمر وقتًا لتطوير مستوى الأداء في رياضة مختلفة.”

 

 

ترجمة: فيء مطلق القحطاني

Twitter @translatorfay

مراجعة: فاطمة الهوساوي

Twitter @ffatimah77

 

 

المصدر: 

Health Essentials from Cleveer land Clinic


شاركنا رأيك طباعة