هل ينبغي أن أشعر بألم في عضلاتي لعدة أيام بعد التَّمَرُّن؟

تاريخ النشر : 07/09/2018 التعليقات :0 الاعجابات :1 المشاهدات :300
المراجع إيمان النهمي

المترجم سارة ياسين

 

الملخص:

التمزقات الصغيرة في العضلات هي السبب  في إحساسك بالألم بعد يوم أو أكثر من جلسات التمرين القاسي. ولكن ما يبدو لنا سيئا من الممكن أن يساعد في إعادة بناء العضلات بشكل أقوى.

 

إذاً فقد ذهبت بالأمس  إلى النادي الرياضي أو للهرولة والآن أنت تعاني لتصعد الدرج وتجد صعوبة في الوقوف أو الجلوس كما أنَّ ذراعيك تؤلمانك بشدة حتى أنك لا تستطيع تفريش أسنانك.تهانينا، لديك الآن ألم متأخر في عضلاتك (DOMS )  – وهو شارة شرف تستخدم في القاعة الرياضية للدلالة أنك قد رفعت بعض الأثقال الحديدية الخطيرة. ولكن ما هو الشعور بالألم المتأخر؟ وهل الشعور بالألم أمر جيد عندما يتعلق الأمر ببناء العضلات؟

إذا آلمتك عضلاتك بعد التمرين مباشرة، فإن هذا ما يعرف بألم العضلات الحاد. والذي يُعتَقَد أنه يحدث  لثلاثة أسباب مجتمعة: وهي إرهاق العضلات ، تكدس مخلفات المنتجات الحمضية وبشكل خاص أيونات الهيدروجين الناتجة عن التفاعلات الكيميائية المشاركة باستخدام العضلات، وتراكم السائل الذي يُرسَل لإزالة هذه المخلفات .

يجب أن يخف الألم بعد قليل من الراحة. “إذا كنت تشعر بالكثير من الألم مباشرة  بعد ممارسة الرياضة فمن المرجح أنك قد أتلفت العضلة ومن الممكن أن تكون إشارة على حدوث شد عضلي والذي قد يتطلب أكثر من سبعة أيام للتعافي.” كما ذكرت لورا آني فورلونج من جامعة لوفبرا البريطانية.

ولكن إذا بدأ الألم خلال 24 ساعة إلى 72 ساعة بعد ممارستك للتمرين فإنك تعاني من ألم العضلات المتأخر DOMS . تنقبض العضلات بربط ألياف الآكتين والميوسين معاً. ففي كل مرة تتمدد العضلة تتحمل الألياف حِملاً كبيراً،  عندما يستمر التمرين تُجهَد العضلة والألياف لتقاوم ذلك الحِمْل وتتمزق أزواج الآكتين والميوسين مما يسبب تمزقا صغيراً في العضلة.

وتقول فورلونج “تبدأ عملية العلاج والتعافي فور حدوث هذه الإصابة البسيطة”  “إذا شعرت بالتيبس فقد أصبت بالتهاب بسبب تدفق المواد الكيميائية إلى المنطقة المصابة لمعالجتها”.  وذلك يشمل خلايا الدم البيضاء التي تجذبها المواد الكيميائية التي تنبعث من العضلات المصابة وتبتلع الخلايا المصابة. ومن الممكن أن تبدأ إعادة بناء العضلة فور إزالة الخلايا المصابة.

“وبينما يتم ترميم العضلات فإنها تتكيف لتقاوم الجهد الذي يمزقها فتزيد حجم الألياف وتبني قوة في العضلة” كما تقول فورلونج

تحتاج التمزقات الصغيرة لعدة أيام لتتعافى ولكن ذلك لا يمنعك من إكمال التدريب بالعمل على مجموعة من العضلات الأخرى بينما تنتظر أن تتعافى، إذا كنت تزحف لتصل إلى السرير خذ قسطاً من الراحة ففي الحقيقة هذه التمزقات الصغيرة هي ما تجعل العضلة تكبر.

 

ترجمة: سارة إسماعيل ياسين

Twitter @sosoyas

مراجعة: إيمان النهمي

Twitter @emee_2

 

المصدر:

New Scientist | Science news and science articles


شاركنا رأيك طباعة