أربعة تعديلات بسيطة لسيرتك الذاتية ستساعدك على الحصول على اهتمام مدير التوظيف

تاريخ النشر : 07/09/2018 التعليقات :0 الاعجابات :0 المشاهدات :259

 

ملخص:

 يبحث مدراء الشركات عند قراءة السير الذاتية على إشارات تدل على قدرة ومهارة المتقدم للوظيفة في مجال التكنولوجيا، يناقش المقال 4 نصائح أساسية تساعدك في تحسين صورتك الشخصية وإظهار مدى إلمامك بمجال التكنولوجيا، وستبدو كمرشح مستعد للعمل في اليوم الأول وجاهز لأي شيء جديد وقابل للتطوير.

 

 

حقيقة ممتعه وبسيطة: عندما يراجع مديرو التوظيف طلبك للتوظيف فإنهم يبحثون عن معلومات أكثر من المؤهل التعليمي والتدريب والمهارات العملية، بل إنهم يبحثون عن إشارات تدل على قدرتك وأنك سوف تنمو وسط الكثير من الأدوات الرقمية والطرق الجديدة لإنجاز الأمور. بغض النظر عن المجال الذي تعمل فيه حاليًا (أو الذي ستخوض فيه) فأنت على الأرجح بحاجة إلى أن تكون خبيرًا في مجال التكنولوجيا.

كيف يمكن أن تعطي صانعي القرار اشاره بأنك شخص ملم بالتكنولوجيا أثناء تقديمك؟ جرب هذه النصائح:

 

استخدم الروابط التشعبية

أنت تعرف مدى أهمية امتلاك حضور قوي على شبكة الإنترنت في سوق العمل حالياً، إن شخصيتك في الإنترنت بمثابة مصافحة رقمية مع الشركات التي ستتقدم لها، وتعتبر ايضاً كوسيلة لتأسيس الثقة بأنك شخص ناجح وتمتلك أفضل القدرات حتى قبل أن تتم مقابلتك.

أنا لا أعرف عنك شيء، لكنني لن أدع أي شيء يعيق تكوين هذه الثقة!

يمكنك القيام بذلك في خطوة واحدة سهلة وذلك من خلال إدراج الارتباطات التشعبية في النسخ الإليكترونية من سيرتك الذاتية، وهذا يسهل على القارئ الانتقال إلى موقع الويب الشخصي الخاص بك أو حسابات التواصل الاجتماعية الشخصية ذات الصلة والمدرجة في معلومات الاتصال الخاصة بك. بدون روابط تشعبيه سيتعين على مدير التوظيف نسخ عنوان الانترنت (URL) ولصقه في المتصفح يدوياً في كل مره، بالطبع هذه لا تعتبر مهمة صعبة إلى أن يصل عدد المتقدمين للوظيفة ٢٠٠شخص وأكثر فيصبح الوضع عندها ممل وطويل.

نقرات أقل = صورة أفضل.

باستخدام الارتباطات التشعبية فإنك تزيد من احتمالات أن يقوم مدير التوظيف بالفعل بالنقر والاطلاع على موقعك الشخصي الرائع بكل سهوله، إضافة إلى ذلك فإنك سترسل انطباعا – حتى لو كان لا شعوريًا – على كفاءة وسهولة العمل معك.

 

تخلص من عنوان بريدك الإلكتروني القديم

لا يمكن إنكار أن عنوان بريدك الإلكتروني واسم نطاق بريدك الإلكتروني (Domain) يؤثران على الانطباع العام الذي تصنعه لدى الآخرين، للأسف فإن نطاقات مثل اولميل (AOL) وياهو(Yahoo)  وهوتميل (Hotmail) جميعها تأتي مع صوره نمطيه تفيد بأن مستخدميها بعيدين كل البعد عن التكنولوجيا فتظهر كشخص غير مواكب للتطور وذلك لا يساعد في التسويق عنك ابداً. ادراجك لرقم الفاكس ايضاً يعطي نفس الانطباع عند أصحاب القرار، استخدم إما حساب جيميل( Gmail) أو تدارس فكرة استخدام نطاق مستضيف ذاتيًا على سبيل المثالme@johnsmith.com).)

نصيحة: إذا كان لديك سابقا بريد إلكتروني محترم ففكِّر بطرق أخرى قد يصل بها مدير التوظيف إليك – على سبيل المثال من خلال صفحة تواصل يتم انشائها على الانترنت.

 

اذكر المهارات التقنية ذات الصلة بالوظيفة

دوّن قائمة بمهاراتك التقنية بكل فخر في سيرتك الذاتية فالحيلة الحقيقية هنا أن تعرض إلمامك بأنواع أدوات التواصل التي تستخدمها الشركة المعنية وهذه المعلومة يمكن الحصول عليها من الإعلان الوظيفي.

قم بالبحث على شبكة الانترنت عن “جميع الأدوات المستخدمة من قبل القسم” أو “أفضل التطبيقات لـ [مجالك]” هذه طريقة رائعة لتقييم معرفتك التقنية وبالتالي يمكنك تجميع مهارات جديرة بالاهتمام في سيرتك الذاتية. لا تخف من إدراج مزيج من التطبيقات المتخصصة مثل أي دون ذيس ( iDoneThis ) أو سلاك ( Slack ) أو اسانا (Asana ) والمزيد من البرامج الأساسية مثل الفوتوشوب ( Photoshop) أو جوجل انلتكس ( Google Analytics)  فالهدف من ذلك هو اظهار أنك على دراية جيدة بالحاسب الالي وقابل للتكيف عندما يتعلق الأمر بالمصادر الجديدة.

 

تباهى بجميع خبراتك التقنية

إذا كان لديك خبرة تقنية فلا تأمل أن يكون ذلك واضحًا بسبب أسماء الشركات المتواجدة في سيرتك الذاتية أو انها ستتضح لاحقًا أثناء المقابلة، خاصة إذا لم يكن منصبك الوظيفي “مطور ويب” أو ” مطور واجهات” ولكن يفضل ان تلفت الانتباه اليها في عدة أقسام مختلفة من سيرتك الذاتية.

على سبيل المثال لنفترض أنك ساعدت فريقًا في إدارة تغيير نظام سجلات ورقية إلى نظام إلكتروني، فأشر اليها في المهام الوظيفية. وإذا قمت بتنسيق مشروع يضم أعضاء فريق من مكاتب اخرى واحتاج للكثير من التعاون على شبكة الإنترنت تكلم عنه ايضا في ملخص سيرتك الذاتية.

 ادراج بعض العبارات مثل “… يتبنى بسهولة أدوات وعمليات جديدة” لأن المعجزات تحدث عند إظهار أنك خبير في التكنولوجيا.

وإذا لم تعمل مسبقاً في مجال تكنولوجيا المعلومات فهذا جيد أيضا، فكر فيما لديك: تجربة في قواعد البيانات؟ حساب انستجرام شخصي فعال؟ هذه الأشياء تحسب ايضاً.

مع هذه التعديلات سيرتك الذاتية ستكون أكثر من جدول زمني لحياتك المهنية ووثائقك وتجاربك، تطبيق كل نصيحة على حده له تأثير قليل على سيرتك الذاتية، ولكن اتبع النصائح جميعها معاً وستعطي انطباع بأنك كفؤًا وخبيراً في التقنية. في الحقيقة ستبدو كمرشح مستعد للعمل في اليوم الأول وجاهز لأي شيء جديد وقابل للتطوير.

 

 

ترجمة: نجود الغامدي

 

مراجعة: منصور الحماد

Twitter: @aboalmns1

 

المصدر:

The Muse | Expert Career Advice, Job Search & Inside Looks Into Companies Hiring

 


شاركنا رأيك طباعة