قد يكون القلق علامة مبكرة لمرض الزهايمر

تاريخ النشر : 12/07/2018 التعليقات :0 الاعجابات :0 المشاهدات :471

ملخص المقال: تُعَد اضطرابات القلق من المشاكل الشائعة في الولايات المتحدة، ويُعتقَد أنها تصيب حوالي أربعين مليون بالغًا كل سنة . ومع ذلك –كما لو أن مشاعر الخوف والقلق ليست كافية لإرهاقهم- وجدت دراسة أن كبار السن الذين لديهم أعراض قلق متفاقمة قد يكونون أكثر عُرضة للإصابة بمرض الزهايمر.

 

وجد الباحثون أن ازدياد أعراض القلق كان مرتبطًا بنسب أميلويد بيتا  (Beta-amyloid)العالية (وهو البروتين المرتبط بمرض الزهايمر) في أدمغة كبار السن الذين يمتلكون قدرات إدراكية طبيعية.

تبين المؤلفة الأولى للدراسة د.نانسي دونوفان (Nancy Donovan) وهي الطبيبة النفسية للمسنين في مستشفى بريجهام والنساء في بوستن بماساتشوستس وفريقها أن النتائج تشير إلى أن زيادة أعراض القلق قد تكون علامة مبكرة للزهايمر. ونُشِرت نتائج هذه الدراسة مؤخرًا في الصحيفة الأمريكية للطب النفسي.

مرض الزهايمر هو نوع من أنواع الخرف يُعرَف بمشاكل في الذاكرة والتفكير وتغيرات في سلوك المريض.

ويُقدّر عدد المصابين بالزهايمر في الولايات المتحدة بـ٥،٥ مليون شخص منهم ٥،٤ مليون تجاوزوا الخامسة والستين من العمر.

والأسباب المحددة لمرض الزهايمر غير واضحة حتى الآن، ولكن العلماء يعتقدون أن أميلويد بيتا يلعب دورًا أساسيًا في ذلك، وهو بروتين يمكنه تكوين لويحات تعيق التواصل بين الخلايا العصبية في أدمغة المصابين بالزهايمر. وتُعَد هذه اللويحات وسمة خاصة بمرض الزهايمر، ويشير البحث إلى أن زيادة معدل أميلويد بيتا قد تظهر قبل ظهور أعراض المرض بما يصل لـ١٠ سنوات.

وحسب الدراسة الجديدة فإن القلق يلعب دورًا مهمًا في زيادة أميلويد بيتا عند كبار السن.

 

 

محاربة القلق قد تُبطِئ من مرض الزهايمر

وجدت دراسات سابقة أن الاكتئاب والتوتر قد يكونان علامة للزهايمر، بما أن أعراض هذين المرضين تظهر عادة في المراحل الأولى من المرض.

حاولت د. دونفان وزملاؤها في هذه الدراسة إثبات ما إذا كان أميلويد بيتا له دور في هذه العلاقة أم لا.

شملت الدراسة ٢٧٠ شخصًا بالغًا ذوي وظائف إدراكية طبيعية، تتراوح أعمارهم بين ٦٢ و٩٠ سنة، خضعوا جميعًا للتصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني “positron emission tomography” في بداية الدراسة وسنويًا لمدة ٥ سنوات، وذلك لتحديد مستوى أميلويد بيتا في أدمغتهم.

وتم تقييم أعراض القلق والاكتئاب حسب مقياس الاكتئاب في الشيخوخة “Geriatric Depression Scale (GDS)” باستخدام ٣٠ عنصرًا.

وُجِدَ أن البالغين الذين أظهروا زيادة في أعراض القلق خلال ٥ سنوات من المتابعة كانت لديهم معدلات أعلى من أميلويد بيتا في أدمغتهم، ويقول الباحثون بأن هذه النتيجة تشير إلى أن تفاقم القلق قد يكون علامة مبكرة لمرض الزهايمر.

تعلّق د. نانسي دونوفان على الدراسة قائلة: “في حال دعمت المزيد من الدراسات أن القلق مؤشر مبكر للزهايمر، سيكون من المهم عدم الاكتفاء بتحديد الأشخاص المصابين في بداية مراحل المرض، بل والبدء بالعلاج مع احتمالية إبطاء تطور المرض”.

نبه الباحثون على الحاجة لمزيد من الأبحاث لتتبع المسنين المصابين بالقلق ومعرفة ما إذا كان سيطور فعلًا من مرض الزهايمر أم لا.

 

 

 

ترجمة: سندس المذلوح

Twitter: @sondos3li

مراجعة: جواهر الراشد

Twitter: @J_rashed

 

المصدر:

Medical News Today: Anxiety may be an early sign of Alzheimer’s


شاركنا رأيك طباعة