الإكثار من استخدام الوسائط الإلكترونية مرتبط بتدهور جودة النوم في مرحلة الطفولة المبكرة

تاريخ النشر : 14/07/2018 التعليقات :0 الاعجابات :0 المشاهدات :70
المراجع منة فايد

ملخص المقال: دراسة ألمانية أجريت لتوضيح العلاقة بين استخدام الأجهزة الإلكترونية وجودة النوم عند الأطفال. ووجد أن الإكثار من استخدام الوسائط الإلكترونية ترتبط بضعف جودة النوم عند الأطفال بشكل عام. ويوصي بأهمية التعامل مع هذه المشكلة.

 

ركزت الدراسة على الرابط بين استخدام وسائط الإعلام المختلفة- بما فيها الأجهزة الإلكترونية مثل التليفزيون والدي في دي والكمبيوتر وألعاب الفيديو وأيضا الكتب- وجودة النوم عند 530 طفل من مواليد عام 2012 و 2013.

 

بناءً على إجابات الوالدين للاستبيان فإن الإكثار من استخدام الوسائط الإلكترونية ترتبط بضعف جودة النوم بشكل عام، بما في ذلك تفاقم معارضة الأطفال للنوم في الوقت المحدد واضطرابات في النوم والنوم خلال النهار.

 

وعقب الدكتور دانيل بايس (Daniel Buysse) وهو باحث بجامعة بيتسبرج في بنسيلفينيا قائلاً: “أظهرت الدراسات السابقة أن استخدام الوسائط، لا سيما الإلكترونية في المساء، مرتبطة بقلة جودة النوم عند المراهقين والكبار. وتظهر الدراسة أن هذه العلاقة يمكن أن تلاحظ في وقت مبكر من العمر حتى في أول ثلاثة وأربعة سنوات من العمر”.

 

أشارت الدكتورة لورين هيل (Lauren Hale) وهي أستاذة طب الأسرة والطب الوقائي في كلية الطب في نيويورك قائلةً: “إن قراءة الكتب في الليل قد لا تكون بالفطرة مفيدة للنوم، ولكن مقارنة باستخدام الشاشات الإلكترونية فإن قراءة الكتب تعتبر بديلاً لا يسبب اضطرابات في النوم”.

 

وتقريباً 40% من الآباء أفادوا بعدم قراءة الكتب لأطفالهم وعلقت الدكتورة يولاندا ريد تشاسياكوس (Yolanda Reid-Chassiakos) وهي أستاذة مساعدة في قسم طب الأطفال بجامعة كاليفورنيا على هذا الأمر بأنه “مثير للدهشة ومخيب للآمال”.

وأضاف المؤلف المشارك في هذا البحث جون جينونيت (Jon Genuneit) أن “هناك ما يقارب واحد من كل سبعة أطفال يشاهد التلفاز لأكثر من ساعة في اليوم، وهذا يتجاوز الحد الموصى به وهو 30 دقيقة بعد سن السنتين”.

كما قال أن الباحثين علقوا على أن هذا البحث يفتقر إلى بيانات عن محتوى استهلاك الوسائط الإلكترونية والنشاط البدني للأطفال، ولكن ما زالت الدراسة جارية. وسيسعى فريق البحث في العام المقبل لجمع بيانات عن النشاط البدني.

 

لم تكن الدراسة تجربة مضبوطة، لذلك لا يمكن أن تثبت وجود علاقة سببية بين ارتفاع استهلاك الوسائط الإلكترونية وانخفاض جودة النوم. كما أنه من الغير واضح إن كان الأطفال يكثرون من استخدام الوسائط الإلكترونية عند وقت النوم لأن لديهم مشاكل في النوم أم العكس.

قال الدكتور جوناثان هنتز (Dr. Jonathan Hintze) أخصائي طب النوم عند الأطفال في مستشفى جرين فيل: “أتحدث شبه يوميا مع آباء ويخبرونني أن أطفالهم لا يغفون من دون اشعال التلفاز، والمفارقة في الموضوع أن سبب زيارتهم لي هو أن الطفل يعاني من مشاكل في النوم”.

وعقبت الدكتورة كرستن كنوتسون (Kristen Knutson) وهي أستاذة مساعدة في علم الأعصاب في جامعة نورث ويسترن أن جودة النوم تؤثر على المزاج والأداء اليومي والصحة العامة، وأضافت: “نحن بحاجة إلى فهم كيفية تخفيف هذه الآثار لأن الناس لن تتوقف عن استخدام (الأجهزة الإلكترونية)”.

 

 

ترجمة: محمود البيومي

Twitter: @MAlbiomy

 مراجعة: منه فايد

Twitter: @menna_af

 

المصدر:

Medscape: Greater Screen Time Linked to Worsening Sleep Quality in Early Childhood

 


شاركنا رأيك طباعة