لا تزال مبيدات الحشرات الرشاشة تسبب إصابات بالرغم من الملصقات التحذيرية

تاريخ النشر : 09/06/2018 التعليقات :0 الاعجابات :0 المشاهدات :624
المراجع جواهر الراشد

المترجم هديل العنزي

 

وفقاً لتقرير حديث، لازال الأمريكيون يتأذون من منتجات المدخنات الرشاشة على الرغم من وجود ملصقات تحذيريه عليها.

 

تعتبر المدخنات الرشاشة -والمعروفة رسمياً باسم مخرجات المبيد الكلي (Total Release Foggers)- مبيدات حشرية تم تصميمها لملء منطقة معنة بالمبيد، وغالباً ما تستخدم داخل المباني لقتل الصراصير والبراغيث وغيرها من الآفات، وفقا لمركز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC). ويمكن للمواد الكيميائية في هذه المنتجات أن تجعل الأفراد مرضى عند استخدامها بشكل خاطئ، فعلى سبيل المثال: الأفراد الذين تعرضوا لهذه المنتجات اشتكوا من أعراض مثل السعال وتهيج الجهاز التنفسي والغثيان أو القي.

 

لقد فرضت وكالة حماية البيئة (EPA) في عام 2012 تغييرات على الملصقات التحذيرية لهذه المنتجات بهدف المساعدة في تقليل الإصابات الناجمة عنها، وتطلبت الملصقات الجديدة أن تتضمن على صور لتعزيز الإرشادات.

 

ولمعرفة ما إذا كانت هذه الملصقات الجديدة قد نجحت، قام باحثو مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها برصد الإصابات المتعلقة بمبيدات المدخنات الرشاشة من عام 2007 وحتى عام 2015، فبتالي قاموا بالاطلاع على عدد الإصابات في 10 ولايات، وتم تحليل معدل الإصابات في الفترة التي سبقت تغيير الملصق (من عام 2007 إلى 2012) ومباشرة بعد الإلزام بوضع الملصق الجديد (في عام 2013)، وبعد عدة سنوات من طلب تغيير الملصق (من عام 2014 إلى 2015)، فاستنتج الباحثون أنه في عام 2013 معظم مبيدات المدخنات الرشاشة في المتاجر لاتزال تبيع المنتجات بالملصق القديم على الأرجح.

 

ووجد الباحثون بالمجمل أن هناك إصابات بلغت 3,222 من عام 2007 وحتى عام 2015، كما كان معدل الإصابات تقريباً كما هو قبل وبعد تحديث الملصقات بمعدل بلغ 26 إلى 29 إصابة لكل 10 ملايين.

 

وكانت الأعراض الأكثر شيوعا هي السعال، وألم في الجهاز التنفسي العلوي أو تهيج، وصعوبة في التنفس، والقيء والغثيان وآلام في البطن أو تشنجات. وكانت معظم الحالات خفيفة إلى حد ما ولم تتطلب التدخل الطبي، ولكن حوالى 20 حالة (0.7 فى المائة) كانت مهدِّدة للحياة وتطلبت دخول المستشفى، وأشار التقرير أيضاً إلى وفاة أربعة أشخاص (0.1 فى المائة).

 

وحدثت معظم الإصابات وفقاً لوكالة حماية البيئة عند عدم مغادرة المستهلكون منازلهم بعد أن أطلقوا المبيد أو عند عودتهم لمنازلهم بوقت قصير من إطلاقة. ولاستخدام هذه المنتجات بأمان يحتاج الأفراد إلى مغادرة منازلهم والبقاء خارجاً من 2-4 ساعات كما هو محدد على ملصق المنتج.

 

وأيضاً أشارت التقارير الطبية لمركز مكافحة الأمراض والوقاية منها أن أغلب الحالات تعود إلى أن المستخدمين لم يقرأوا الملصق قبل استخدام المنتج، على الرغم من أن معظم المستخدمين غادروا الغرفة المرشوشة بالمبيد إلا أنهم لم يغادروا المبنى كما نصت التعليمات.

 

وأوضح التقرير أن من أجل الحد من الإصابات الناجمة عن هذه المنتجات هناك حاجة إلى توضيح أفضل حول المخاطر والاستخدامات السليمة لمبيدات المدخنات الرشاشة.

وبالإضافة إلى إصابة بعض المستهلكين عندما تعرضوا للرش في الوجه من مسافة قريبة لأن فوهة المنتج صنعت برداءه فبتالي هناك حاجة إلى تصاميم فوهات أفضل لمنع التفعيل المفاجئ وغير المتوقع لهذه للمنتجات.

 

 

 

ترجمة: هديل عبد الله العنزي

Twitter: @realHadeel

مراجعة: جواهر الراشد

Twitter: @J_rashed

 

المصدر:

Live Science: ‘Bug Bombs’ Still Causing Injuries Despite Product Warnings

 

 


شاركنا رأيك طباعة