ما يمكن أن يخبرك به الأطباء عن صحتك فقط من خلال النظر إلى عينيك

تاريخ النشر : 30/04/2018 التعليقات :0 الاعجابات :2 المشاهدات :1018

الملخص: لعين الإنسان خصوصيتها في التعامل عن سائر أعضاء الجسد، فهي الأكثر رقة وحساسية سواء من الجانب التشريحي أو الوظيفي، فكما أن العين تستطيع كشف الحقائق والأحداث، يمكنها أن تعكس الكثير عن الأشخاص كحالاتهم النفسية أو المرضية، لتعمل مؤشراً إلى وجود علة ما تستدعي مراجعة الطبيب

 

عادة ما تقوم بالنظر إلى عينيك عندما تهيء نفسك لمقابلة ما، أو ربما للتأكد فقط من أنهما ليستا حمراوان أو متورمتان بسبب الحساسية أو السهر لوقت طويل.

ولكن عندما ينظر الأطباء إلى عينيك يمكنهم أن يروا الكثير من خلالهما. قد تكون العيون بمثابة نوافذ مطلة على الروح بل هي أيضاً نافذة واضحة على صحتك، وكمية المعلومات التي يتم اكتشافها من خلالها مذهلة.

 

تظهر الأعراض في جميع أنحاء الجسد في حالات عدة، منها ما يظهر على البشرة والبعض الآخر في الفم وأيضا في الأظافر، ولكن العين هي الموضع الوحيد الذي يكشف بصفة خاصة المشاكل الصحية بنسبة كبيرة جداً.

كما قال الدكتور تشارلز بي ويلكنسون (Dr. Charles P. Wilkinson) أخصائي شبكية العين والمتحدث باسم الأكاديمية الأمريكية لطب العيون متحدثاً إلى موقع الأخبار انسايدر بزنس (Business Insider): “إن النظر في العين تجربة حقاً مذهلة، فهي المكان الوحيد الذي يمكنك من خلاله رؤية الأوعية الدموية وكذلك يمكنك رؤية العصب البصري الذي يعد جزء من الدماغ”.

 

تظهر أعراض أكثر من 30 حالة في العين؛ لذلك أطباء العيون وأخصائيو البصريات غالباً من أوائل من يكتشف بعض هذه المشاكل.

وقد يكون فحص العين في كثير من الأحيان أول مؤشر على حدوث مشاكل صحية خطيرة، مثل داء السكري وارتفاع الكوليسترول في الدم أو حتى مؤشرا على الإصابة بورم دماغي بناء على ما ذكرته شركة التأمين فيجن كير بلان (Vision Care Plan).

وقال المدير العام لفيجن كير جيم ماكغران (Jim McGrann) لموقع الأخبار بزنس انسايدر أن هذه النتائج أظهرت الكثير حول المرضى: “إذا امتنع الناس عن رؤية أطباء العيون فإنهم يحملون الأمراض كالقنابل الموقوتة”.

 

وهنا بعض الأعراض الشاذة التي قد تظهر في عينيك، وقد تعني أحياناً أن شيئا خطيرا يحدث:

– البقع الحمراء وتحدث بسبب وجود نقاط دم في العين، قد تكون مؤشراً على الإصابة بداء السكري وهو مرض فظيع، ويتوقع مركز مكافحة الأمراض أن عدد الأمريكان المصابين به سيصل إلى 40% خلال فترة حياتهم. فتبدأ الأوعية الدموية بالانسداد والتورم إذا ارتفع مستوى السكر في الدم إلى مستوى عال، وقد يُحدث ذلك انفجارا في الأوعية الدموية الدقيقة ويؤدي إلى النزيف، ولاسيما إذا لم يعالج فمن المحتمل أن يؤدي إلى ضعف البصر أو العمى.

– احتقان الدم بالعين قد يتسبب بالكثير من المشاكل الأخرى بدءاً من السعال الشديد والرمد إلى العدوى الفطرية (الخمج الفطري).

– حكة العين وتورمها فالعيون الحمراء مؤشرات شائعة تعني أن المريض يعاني من الحساسية، وغالباً ما تسببها حبوب اللقاح أو الغبار أو وبر الحيوانات الأليفة. وتساعد قطرة العين خاصة إذا كانت تحتوي على مضادات الهيستامين، ولكن عليك الحذر من مضادات الهيستامين عن طريق الفم فبعضها يمكن أن يسبب جفاف العيون مما يفاقم المشكلة.

– جفاف العين هو أثر جانبي لاستخدام الكمبيوتر والعديد من الأدوية مثل الحبوب المنومة أو مسكنات الألم أو الأدوية المضادة للقلق. ويمكن أن تسبب أمراض المناعة الذاتية جفاف العين أيضاً وخاصة مرض يسمى بمتلازمة شوغرن(Sjögren’s syndrome) الذي يقضي على الغدد المنتجة للرطوبة ويؤثر في الغالب على النساء المسنات.

– القدرة على التركيز على الأشياء القريبة قد يفقدها معظم الناس مع تقدمهم في السن مثل قوائم الطعام، إلا أن بعض الأدوية كمضادات الاكتئاب ومضادات الهيستامين ومدرات البول قد تسرع من حدوث هذه الحالة والتي تسمى بقصر النظر (قُصُوُّ البَصَرِ الشَّيخُوُخِيّ).

– الرؤية الضبابية يمكن أن تكون بسبب قائمة طويلة من أمراض العيون لاسيما لأولئك الذين بالفعل في خطر ارتفاع ضغط الدم، وقد تكون مؤشرا على أن المرء يحتاج زيارة الطبيب فوراً. فعندما تبدأ عين المرء بالاعتام كأثر جانبي لارتفاع ضغط الدم فإنه بحاجة للعلاج سريعاً وأن الرؤية وغيرها قد أصبحت على المحك.

– رؤية بقع أو ومضات فجائية من الضوء يمكن أن تكون مؤشراً على أن شبكية العين ممزقة، ويعاني بعض الناس من هذه الأعراض مع الصداع النصفي عادة مع تقدمهم في السن ولكن الزيادة المفاجئة في حجم البقع وعددها أو ومضات الضوء التي تراها يمكن أن تكون ناجمة عن شبكية العين الممزقة والتي تحتاج إلى علاج. هذا هو الحال خاصة إذا كانت الومضات أو البقع مصحوبة بالظل أو فقدان الرؤية المحيطية، التي تشير غالبا إلى أن شبكية العين منفصلة.

– بعض السرطانات قد يكون أطباء العيون هم أول مكتشفيها. ويمكن لطبيب العيون التحقق من وجود الورمُ الميلانيني العيني (هو سرطانٌ ينشأ على حساب الخلايا المنتِجة للصباغ التي تُدعى الخلايا الميلانينيَّة أو الصباغيَّة ” melanocytes” وتحدث معظمُ الأورام الميلانينيَّة في الجلد، لكن يمكن أن يحدثَ في أجزاء أخرى من الجسم أيضاً، بما في ذلك العين( وهو شكل نادر من سرطان الجلد ولكن لا يمكن الكشف عنه عادة من خلال النظر في المرآة. يقول طبيب العيون ويلكنسون: إذا استبعدت الأسباب الأخرى كالضغط أو ألم العين قد يفحص طبيب العيون ليتحقق من معرفة احتمالية الإصابة بورم الدماغ.

– ارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم غالباً ما يؤدي إلى حلقات بيضاء حول العين ويؤدي أيضاً إلى نتوءات صفراء تظهر في جفن العين. ويعتبر المرضى كبار السن هم أكثر عرضة للإصابة بالحلقات البيضاء المماثلة لكن في بعض الحالات تكون مؤشرا على أن الحاجة لفحص الكوليسترول لدى الطبيب.

 

ويقول ماكغرين: ينبغي أن نقنع الناس أن فحص العين الدوري أمر جدير بالاهتمام خاصة وأن عددا كبيراً من الأمراض تتسبب في  ظهور الأعراض في العين. وأضاف ويلكنسون: أن الفحص السنوي ضروري وخاصة لمن هم فوق 40 سنة، و لاحظ أن العديد من هذه الحالات الصحية غالباً ما تكتشف أثناء الفحص الطبي الدوري.

وفي هذه المرحلة فإن التغيرات في العين والجسم تعني أن أطباء العيون لديهم معايير مهمة للملاحظة حتى لو كانت الرؤية مستقرة. و يمكن أن تظهر أعراض جديدة في أي وقت وقد تعالج العديد منها قبل أن تتسبب في مشكلة وذلك إذا سنحت الفرصة للطبيب فحص العين في المقام الأول.

 

 

 

المترجمة : ريم العازمي

تويتر: me__only_r7@

المراجعة: بدرية المغربي

تويتر:  BMaghrabi@

 

المصدر:

Business Insider: What doctors can tell about your health just by looking in your eyes

 


شاركنا رأيك طباعة