من يجب عليه تجنب احتساء القهوة؟

تاريخ النشر : 05/03/2018 التعليقات :0 الاعجابات :0 المشاهدات :2992
المراجع فاطمة فودة

المترجم نوف الزربطان

 

نستعرض في هذا المقال عدة دراسات تبين لنا فوائد ومضار استهلاك الكافيين وأثره على صحة القلب، الجهاز التنفسي، الدماغ وحتى صحة العظام. يوصي الأطباء بحد معين من استهلاك القهوة لايتجاوز 5 أكواب يوميًا. ويوضح المقال أيضًا كيف أن استهلاك الشاي أفضل من استهلاك القهوة في بعض الأحيان.

 

 

دراسة كبيرة أجريت في مجال النظام الغذائي والصحة وضعت هذا السؤال تحت المجهر* رابط الدراسة هنا ، تم دراسة العلاقة بين احتساء القهوة والوفيات اللاحقة بين مئات الآلاف من كبار السن من الرجال والنساء في الولايات المتحدة. فاز محتسو القهوة، على الرغم من تواضع الأثر، 10-15٪ كان انخفاض الوفيات لأولئك الذين يحتسون ستة أكواب قهوة أو أكثر يوميًا. ويرجع ذلك إلى انخفاض خطر الموت من أمراض القلب وأمراض الجهاز التنفسي والسكتة الدماغية والإصابات والحوادث والسكري والالتهابات.

 

في دراسة أخرى وُجد أن هذه الكمية من القهوة تزيد* رابط الدراسة هنا من معدل الوفيات في الأشخاص دون سن الـ55. قد يكون من المناسب أن يوصى بتجنب احتساء أكثر من أربعة أكواب قهوة في اليوم. ولكن إذا قمت بمراجعة جميع الدراسات، فإن خلاصة القول** رابط الدراسة هنا هو أن استهلاك القهوة لا يرتبط مع أي تغيير أو بانخفاض بسيط في معدل الوفيات بدءًا من كوب أو اثنين من القهوة في اليوم للرجال والنساء على حد سواء. خطر الوفاة *** رابط الدراسة هنا كان أقل بنسبة 3٪ لكل كوب من القهوة المستهلك يوميًا، مما يبعد القلق من أن شرب القهوة قد يؤثر سلبا على الصحة، أو طول العمر.

 

ووجدت دراسة سكانية حديثة* رابط الدراسة هنا عدم وجود صلة بين استهلاك القهوة وأعراض مرض ارتجاع المريء  أو حرقة المعدة. إذا وضعت عصا أنبوب داخل الحلق وقست درجة الحموضة، ستجد أن القهوة تحفز** رابط الدراسة هنا ارتجاع الحمض بشكل كبير في حين أن الشاي لا يفعل. هل هذا لأن الشاي يحتوي على كافيين أقل؟ لا. إذا قللت من محتوى الكافيين من القهوة لتصبح كالتي في الشاي، ستجد أن القهوة لا تزال تسبب ارتجاع للحمض أكثر بكثير. تأثير المشروبات الخالية من الكافيين أقل، لذلك إذا كنت تعاني من ارتجاع المريء قد ترغب باختيار القهوة منزوعة الكافيين، أو الشاي وهو الخيار الأفضل.

 

ويرتبط تناول القهوة أيضا مع سلس البول* رابط الدراسة هنا. لذلك لابد من مناقشة تقليل تناول الكافيين مع المرضى. حوالي كوبين من القهوة الغنية بالكافيين يوميا قد يفاقم الحالة**رابط الدراسة هنا.

 

وأظهر تحليل تلوي*رابط الدراسة هنا -تحليل أحصائي للعديد من الدراسات- عام 2014 أن الاستهلاك اليومي للقهوة كان مرتبطًا  مع زيادة خطر الإصابة بكسور العظام لدى النساء بشكل بسيط، ولكنه خفض من خطر الإصابة بالكسور لدى الرجال. ومع ذلك، لم يتم العثور على ارتباط بين استهلاك القهوة وخطر كسر الورك على وجه التحديد. إن استهلاك الشاي قد يساعد على الوقاية من كسر الورك، على الرغم من عدم وجود علاقة واضحة مع خطر الكسر بشكل عام.

 

قد يرغب بعض الأشخاص على وجه الخصوص في الابتعاد عن الكافيين، بما فيهم أولئك الذين يعانون من المياه الزرقاء * رابط الدراسة هنا أو لديهم تاريخ عائلي** رابط الدراسة هنا به، والأفراد الذين يعانون من الصرع*** رابط الدراسة هنا، والناس الذين يعانون من صعوبة في النوم****رابط الدراسة هنا. حتى كوب واحد***** رابط الدراسة هنا في الليل يمكن أن يسبب تدهور كبير في جودة النوم.

 

 

اعتدنا التفكير* رابط الدراسة هنا أن الكافيين قد يزيد من خطر عدم انتظام ضربات القلب، وهو ما يسمى “الرجفان الأذيني”، ولكن هذا كان يستند إلى تقارير الحالة القصصية مثل ما حدث مع امرأة شابة عانت**  رابط الدراسة هنا من الرجفان الأذيني بعد “الإفراط في تناول الشوكولاتة”. هذه الحالات تتضمن دائما استهلاك كميات كبيرة جدًا من الكافيين. ونتيجة لذلك فإن فكرة أن استهلاك الكافيين قد يؤدي إلى عدم انتظام ضربات القلب أصبح “معرفة مشتركة”، الافتراض الذي أدى إلى تغييرات في الممارسة الطبية.

 

 

لدينا الآن أدلة*  رابط الدراسة هنا على أن الكافيين لا يزيد من خطر الرجفان الأذيني. الجرعة المنخفضة من الكافيين -التي تعرَّف بأنها أقل من حوالي خمسة أكواب من القهوة يوميًا- قد يكون لها تأثير وقائي. استهلاك الشاي** رابط الدراسة هنا أيضا يخفض من مخاطر أمراض القلب والأوعية الدموية، وخاصة عندما يتعلق الأمر بالسكتة الدماغية. ولكن نظرًا لانتشار مشروبات الطاقة***  رابط الدراسة هنا التي تحتوي على كميات هائلة من الكافيين، يمكن للمرء أن يخفف من الرسائل التي تشير إلى أن الكافيين مفيد. وفي الواقع يمكن أن يكون 12 مشروبًا من مشروبات الطاقة العالية الكافيين قاتلًا في غضون ساعات قليلة.

 

 

 

ترجمة وتدقيق: نوف الزربطان

مراجعة: قاطمة فودة

Twitter: @f_fadda

 

المصدر:

?Nutrition Facts: Who Should Avoid Coffee

 


شاركنا رأيك طباعة