تاريخ النشر : 08/02/2018 التعليقات :0 الاعجابات :0 المشاهدات :501
المراجع جواهر السبيعي

قسم المقالات.

نقص نوم حركة العين السريعة مرتبط بخطر الإصابة بالخرف

 

الملخص: دراسة جديدة توضح ارتباط الإصابة بالخرف بنقص نوم حركة العين السريعة، وهي مرحلة من مراحل النوم حيث تصبح حركة العينين سريعة ويزداد فيها نشاط الدماغ بسبب الأحلام.

 

وفقًا لدراسة حديثة نُشرت في الثالث والعشرين من شهر أغسطس عام 2017 في المجلة الطبية للأكاديمية الأمريكية لعلم الأعصاب (online issue of Neurology)، فإن الأشخاص الذين يعانون من نقص نوم حركة العين السريعة قد يكونون معرضين بشكل أكبر للإصابة بالخرف وهذه المرحلة من النوم هي التي تحدث خلالها الأحلام .

حيث أن هناك خمس مراحل للنوم: المرحلة الأولى هي مرحلة النوم الخفيف، والمرحلة الثانية هي التي يستعد فيها الجسم لنوم أعمق ويتخللها المرحلة الثالثة والرابعة، أما المرحلة الخامسة هي مرحلة النوم ذو حركة العين السريعة. فخلال مرحلة الأحلام هذه تصبح حركة العينين سريعة ويزداد فيها نشاط الدماغ، كما ترتفع حرارة الجسم وتتسارع نبضات القلب ويصبح التنفس خلالها أسرع. تستغرق المرحلة الأولى لحركة العين السريعة من ساعة إلى ساعة ونصف خلال النوم وتتكرر لمرات عديدة بتكرر دورات النوم خلال الليل.

وقال كاتب الدراسة ماثيو بيس (Matthew P. Pase) -الحاصل على الدكتوراه من جامعة سوينبورن للتكنولوجيا (Swinburne University of Technology) في أستراليا-: “إن اضطرابات النوم شائعة في مرحلة الخرف ولكن القليل ما يُعرف عن مراحل النوم المختلفة وعما إذا كانت تلعب دورًا في خطر الإصابة بالخرف”، وقال أيضًا: “لقد شرعنا لاكتشاف أيًا من مراحل النوم قد ترتبط بالخرف، وبينما لم نجد علاقة بين النوم العميق والخرف إلا أننا وجدنا علاقة بين نوم حركة العين السريعة والخرف”.

ومن أجل الدراسة نظر الباحثون إلى 321 شخصًا من ماساتشوستس بمتوسط عمر 67 عاماً والذين شاركوا في دراسة فرامنغهام للقلب. خلال الدراسة تم قياس دورات النوم لكل مشارك، وقام الباحثون بجمع بيانات النوم ومن ثم تابعوا المشاركين لقرابة 12 سنة. خلال ذلك الوقت شُخص 32 شخص بشكل من أشكال الخرف بينما 24 منهم تم تشخيصهم بمرض ألزهايمر.

يقضي الأشخاص الذين يعانون من الخرف متوسط 17% من وقت نومهم في نوم حركة العين السريعة مقارنة بالأشخاص الذين لا يعانون من الخرف حيث يقضون 20% من نومهم في هذه المرحلة. ووجد الباحثون بعد تحديد العمر والجنس أن هناك روابط بين انخفاض نسبة نوم حركة العين السريعة والمدة الطويلة للوصول لهذه المرحلة وازدياد خطر الإصابة بالخرف. في الحقيقة إن لكل انخفاض في نسبة نوم حركة العين السريعة هناك ازدياد بنسبة 9% في خطر الإصابة بالخرف. كما كانت النتائج مماثلة بعد تحديد الباحثون عوامل أخرى قد تؤثر بالنوم أو بالإصابة بالخرف كعوامل أمراض القلب وأعراض الاكتئاب واستخدام الأدوية. أما مراحل النوم الأخرى فلم ترتبط بازدياد خطر الإصابة بالخرف.

كما قال بيس: “تشير اكتشافاتنا لنوم حركة العين السريعة كمؤشر للخرف” وقال أيضًا: “ستكون الخطوة القادمة لتحديد السبب في ارتباط نقص نوم حركة العين السريعة بالإصابة بالخرف. ومن خلال توضيح دور النوم في بداية الخرف، فإن الأمل هو أن نحدد في نهاية المطاف السبل الممكنة للتدخل وبالتالي يمكن تأخير الخرف أو حتى منعه”.

إن قيود الدراسة تتضمن عينة صغيرة وبالتالي يجب عمل الدراسات على شريحة أكبر من الناس لتأكيد النتائج، أيضًا لم يكن هناك بيانات خلال أوقات المناوبة للمشاركين والتي يمكن أن تسبب أنماط نوم غير معتادة وبالتالي تؤدي إلى اضطرابات النوم.

 

 

 

ترجمة: مرام الفوزان

مراجعة: جواهر السبيعي

 

 

المصدر:

Less REM sleep tied to greater risk of dementia

 

 

 


شاركنا رأيك طباعة