الاختراق وتجاهل التحذيرات الأمنية على شبكة الإنترنت

تاريخ النشر : 24/03/2015 التعليقات :0 الاعجابات :1 المشاهدات :1425
الكاتب حصة العتيبي

طالبة ماجستير علوم حاسب – مبرمجة.

المراجع حمد الصقر

معلم – ساعٍ في التعلم

المدقق حمد الصقر

معلم – ساعٍ في التعلم

اختراق

أقول لك تجاهل هذا التحذير “هذا الموقع غير موثوق به” ، ولكن تجاهلك لهذه التحذيرات أدت إلى إختراق جهازك كيف سيكون رد فعلك؟

هل ستوقف حاسبك الآلي بسرعة ؟

أم ستقطع منه الكابلات؟

أم ستصرخ رعباً مما حدث ؟

كل هذه كانت ردود الفعل ( وأكثر ) لمجموعة  من  طلاب  الجامعات  المشاركين  في  تجربة بحثية، حدث ذلك من قبل ثلاثة باحثين في جامعة بريغهام يونغ (Brigham Young University) حيث قاموا بمحاكاة اختراق أجهزة الكمبيوتر المحمولة الخاصة بالمشاركين في الدراسة.

” الكثير منهم يمكن أن تسمع لهم صوت مسموع من غرف المراقبة لدينا “، قال أنتوني فانس (Anthony Vance) – أستاذ مساعد لنظم المعلومات-  “العديد من المشاركين هرعوا  في قول شيء سيئ قد حدث”.

ولحسن حظ الطلاب، لا شيء سيء قد حدث فعلا. ما رأوه هو رسالة من “هاكر جزائري” مع جمجمة ضاحكة وعظمتين متقاطعتين و10 ثواني من العد التنازلي  وعبارة ” قل وداعا لجهاز الكمبيوتر الخاص بك”، لم تكن هذا العبارة حقيقية، ما كان حقيقيًا هو أن جميع المشاركين تجاهلوا رسائل التحذيرات الأمنية على شبكة الإنترنت.

فانس وزملاء  من جامعة بريغهام ( يونغ أندرسون بوني وبروك كيروان ) نفذوا التجربة لفهم  كيفية تعامل الناس مع المخاطرالأمنية على شبكة الإنترنت مثل البرمجيات الخبيثة. ووجدوا أن الناس يقولون أنهم يهتمون بحفظ أمن أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم، ولكن فعليًا يتصرفون خلاف ذلك ،في هذه الحالة أنهم يتجاهلون تحذيرات البرمجيات الخبيثة.

وقال فانس “أننا نرى هذه الرسائل كثيرًا والتي نتوقف عن التفكير فيها”. “بمعنى أننا كثيرًا ما نتجاهلها و نطلب المتابعة على أية حال.”

في الدراسة التي أجريت سأل الباحثون المشاركين أولاً: كيفية شعورهم بالأمان على شبكة الإنترنت.؟ ثم طُلب من المشاركين استخدام أجهزة الكمبيوتر المحمولة الخاصة بهم لتسجيل الدخول إلى موقع ويب لتصنيف صور باتمان كالرسوم المتحركة أو تصويرها. قيل للطلاب أن مشروعهم تصنيف الصورة للتحقق من دقة خوارزمية الكمبيوتر للقيام بنفس المهمة.

قام المشاركون  بالنقر على صفحات الصورة، فانبثقت عشوائيا علامات التحذير لتشير إلى البرمجيات الخبيثة التي وصلوا إليها في الموقع. إذا تجاهل الرسالة عدة مرات كافية يتم  اختراق الجهاز

وقال كيروان(Kirwan) – أستاذ مساعد في علم النفس وعلم الأعصاب في جامعة بريغهام يونغ –  “كثير من الناس لا يدركون أنهم الحلقة الأضعف في أمن أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم “. “نحن نستخدم أنظمة تشغيل لديها الكثير من طرق الأمان للحماية من أي متسلل يحاول  السيطرة على جهاز الكمبيوتر الخاص بك وللحصول على هذه الطرق عليك أن تفعل شيئا ما”.

دور كيروان في البحث كان إضافة مهمة ورائعة : حيث استخدم خبرته في علم الأعصاب، ونُفذت تجربة إضافية حول المواضيع باستخدام آلات التخطيط الدماغي(EEG ) لقياس استجابات الدماغ للخطر.

حيث أظهرت النتائج أن الناس يقولون أنهم يهتمون بأمان موقع الويب ولكن يتصرفون خلاف ذلك؛ حيث أنهم يتصرفون في الخطر مع ما تقوله أدمغتهم. وبعبارة أخرى الموجات الدماغية للناس تتنبأ بشكل أفضل عن مدى خطورة ما يواجهون على شبكة الإنترنت.

وقال فانس “لقد تعلمنا أن بيانات الدماغ مؤشر أفضل للسلوك الآمن من استجابة الشخص نفسه”. “مع علم الأعصاب،نحاول فهم هذه الحلقة الأضعف وفهم كيف يمكن لنا تحصينها.”

وردد أندرسون- أستاذ مساعد نظم المعلومات- إلى الحاجة للقيام بذلك، نقلًا عن خبراء الأمن بروس شناير(Bruce Schneier): ” فقط الهواة  يهاجمون الآلات ، المحترفون  يستهدفون الشعب ” .

المصدر :

Science Daily


شاركنا رأيك طباعة