هل يمكن للهاتف الذكي أن يجعلك سائق أكثر أماناً

تاريخ النشر : 08/09/2017 التعليقات :0 الاعجابات :0 المشاهدات :551

“تودور كوبالاس” ألحق الضرر بصحته تقريباً أثناء القيادة والمراسلة ، تجربة قربه من الموت ألهمته لتطوير تطبيق يكافئ السائقين لتجاهل هواتفهم أثناء القيادة. “كوبالاس” عمره 30 سنة من رومانيا.

هكذا يعمل التطبيق: بمجرد تجاوز السائق سرعة 6 ميل في الساعة، يصدر التطبيق زر على الشاشة، يقفل الهاتف. أثناء قفل الهاتف، يتلقى السائق نقاط يمكن تحويلها إلى خصومات للتسوق في سوق القيادة الآمنة “Safedrive”. لكن الضغط على زر الإصدار أثناء وضعية القيادة سوف يمسح النقاط المكتسبة خلال القيادة دون تفقد الهاتف. ويقال، هذه الفكرة بسيطة لكن مثيرة للاهتمام جذبت ما يقارب 100,000 مستخدم عالميًا و30 شريك تجاري، من شركات التأمين إلى تجار التجزئة.

“تشتيت الهاتف الذكي حقيقي” ويُلام على عدد الحوادث المتزايد، السائقين الذي يستخدمون الهاتف المحمول أكثر عرضة للحوادث بأربع مرات، لهذا السبب عدد متزايد من أصحاب المشاريعالتقنية يحاولون معالجة هذه المشكلة.

كما أن شركة أمريكية قامت بتطوير تطبيق اسمهDriveWell. التطبيق يقيس جميع جوانب القيادة مثل التوقف بقوة، التسارع المفاجئ، المنعطفات الحادة والسرعة ويرصد عدد مرات تشتيت السائقين من هواتفهم وإنتاج “نقاط الأمان” في نهاية كل رحلة. نشأت الشركة من مشروع في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا الذي يديره السيد “بالاكريشنان” والمؤسس المشارك “سام مادن”.

يتميز التطبيق المجاني بلوحات للمنافسة بين المتصدرين التي تمكّن السائقين من التنافس مع أصدقائهم، عائلتهم وزملائهم، بالإضافة إلى نصائح شخصية لقيادة أكثر أماناً. نقاط الأمان الجيدة يمكن أن تُكسب السائقين خصومات على تأمين السيارة مع بعض شركات التأمين، كما يقول السيد “بالاكريشنان”.

في السنة الماضية أطلقت الشركة منافسة لاكتشاف السائق أكثر أماناُ في بوسطن.

هذا التطبيق يمكنه قراءة أي إشعارات للرسائل يستقبلها هاتفك، بما في ذلك البريد الإلكتروني والرسائل من تطبيقات التواصل الاجتماعي مثل الواتساب.

استقبال الرسائل تشتيت كما هو الحال مع المراسلة أثناء القيادة، ويجب أن لا يتم تزويدها “كما أعتقد”.

ويشير مجلس السلامة الوطني أن استخدام الأجهزة التي لا تحتاج إلى إمساك لا تزال تتطلب منك تعدد المهام عقليًا،مما يؤثر على قدرة السائق على الاستجابة السريعة إلى المخاطر.

لعل الجواب هو إيقاف إشعارات الهاتف كليًا قبل كل رحلة.

التعليق التالي صحيح جدًا وأتفق معه أكثر من أي شيء آخر. “بمعنى آخر، السائقين الخطرين هم على وجه التحديد الذين لا يعتقدون أنهم يقودون بشكل خطير، وبالتالي لا تعتقد أنهم بحاجة إلى أي مساعدة”.

 

 

 

 

ترجمة: جواهر السعيد

Twitter: @jks_94

تدقيق: عمر العماري

Twitter: @omar_br1

 

المصدر:

DAILY TECH

 


شاركنا رأيك طباعة