مهووس بالإيرادات؟ لا تنسى أن تتحقق من هامش الربح الإجمالي

تاريخ النشر : 19/08/2017 التعليقات :0 الاعجابات :0 المشاهدات :750

 

العديد من شركات السوق المتوسطة يركزون على النمو، هذا ليس سيئاً على الإطلاق. لكنهم بحاجة أيضاً إلى فهم مصطلح يسمى الهامش الإجمالي.

(Investopedia) يعرّف هامش الربح الإجمالي بأنه: العدد الذي يمثل النسبة من كل دولار من الإيرادات تحتفظ به الشركة كربح إجمالي بعد تحمل التكلفة المباشرة المرتبطة بإنتاج السلع والخدمات، على سبيل المثال: إذا كان هامش الربح الإجمالي للشركة في الربع الأخير كان 35%، فسوف تحتفظ الشركة بـ0,35  دولار  لكل دولار من الإيرادات الناتجة، على أن توضع تجاه سداد مصاريف البيع، المصاريف العامة والإدارية، مصاريف الفائدة والتوزيع للمساهمين.

عند النظر إلى هامش الربح الإجمالي أنت بحاجة أيضاً إلى تحليل استثمار المخزون الذي يلزم لتمويل نمو هامش الربح الإجمالي. المبدأ المهم هنا هو أن المخزون يجب أن يرتفع بأقل من معدل نمو المبيعات للشركة.

 

إرتفاع غير متوقع في المخزون

الشركات التي لديها إرتفاع كبير غير مخطط له في المخزون قد تكون تهيئ الظروف لصعوبات وشيكة في التدفق النقدي.

دعونا نتحدث عن شركة نعرفها، ان كان هامش الربح الإجمالي ينمو بمعدل نمو مزدوج أدى ذلك إلى نمو كبير في معدل الأرباح الجميع يهتفون به مع ذلك، وإن كانت الشركة تتصاعد باستمرار مقابل الخط الائتماني وكانت تفقد القدرة على الاقتراض من بنكها.

 

كشف تحليل للميزانية العمومية إن استثمار المخزون كان ينمو بشكل كبير أسرع من نمو هامش الربح الإجمالي للشركة. بالفعل مع متوسط نمو المخزون 40% أعلى من العام السابق، إن كانت الشركة حرفيًا تستثمر بشكل مبالغ فيه في المخزون المتعلق بالعائد على هامش الربح الإجمالي.

اكتشفنا أيضًا أن قسماً كبيرًا  من المخزون قديم ولم تكن الإدارة مستعدة لاتخاذ إجراء مناسب للتصفية وتحويله إلى نقد، قد يكون له أثر سلبي على هامش الربح الإجمالي.

النتيجة النهائية هي أن المخزون الفائض خلق مشكلة في التدفق النقدي الذي في النهاية أجبر الشركة على الإقتراض علاوة على خط ائتمانها. هذا بدوره خلق مشاكل أكثر مما لو تعاملت الشركة مع المخزون القديم في مرحلة مبكرة أكثر من دورة المبيعات وخلقت المزيد من التدفق النقدي.

هذا التحليل يعطينا لمحة عن كيفية قيام الإدارة بتوزيع رأس المال العامل والفرص المتاحة لخفض المخزون وتحسين التدفق النقدي.

 

 

حساب هامش الربح الإجمالي العائد على الإستثمار 

يقودنا إلى متغير هام، هامش الربح الإجمالي العائد على الاستثمار الذي يعرّف في (Investopedia) : هو نسبة تقييم ربحية المخزون التي تحلل قدرة الشركة على تحويل المخزون إلى نقد أعلى من تكلفة المخزون. يتم حسابها بقسمة هامش الربح الإجمالي على متوسط تكلفة المخزون وغالبًا ما تستخدم في عدد من الصناعات.

هذا مقياس مفيد، لأنه يساعد المستثمر أوالإدارة على النظر إلى متوسط الكمية التي تعود إلى المخزون فوق التكاليف. إذا كانت النسبة أعلى من 1يعني أن الشركة تبيع البضائع بأكثر مما يكلف الشركة للحصول عليها. والعكس صحيح إذا كانت النسبة أقل من 1.

 

هامش الربح الاجمالي العائد على الاستثمار هو مقياس مهم لتقييم استخدام الشركة الفعال لاستثمارات المخزون. كما يمكن أيضاً استخدامه لتقييم أقسام من المخزون مثل خطوط المنتج وأصناف المنتجات. معايير هامش الربح الإجمالي العائد على الإستثمار ممكن أن يختلف على حسب الصناعة، ومن المهم أن نفهم كيف نقارن  أداء الشركة بمتوسط الصناعة.

أهمية إدارة استثمار المخزون عامل مهم في تحسين التدفق النقدي والربحية للشركات في جميع الأحجام.

من المهم للغاية بالنسبة لشركات السوق المتوسطة التي لديها تحديات في رأس المال العامل والتي تتطلب تمويل إضافي لتشغيل المشروع بكفاءة وفعالية.

 

 

 

 

ترجمة: جواهر السعيد

 Twitter: @JKS_94

تدقيق: عمر العماري

Twitter: @omar_br1

 

 

المصدر:

Entrepreneur Middle east

 


شاركنا رأيك طباعة