لماذا يتسبب داء السكري بالعطش الشديد ؟

تاريخ النشر : 13/08/2017 التعليقات :0 الاعجابات :1 المشاهدات :558

 

هناك العديد من المصادر التي تتحدث عن أعراض داء السكري وعن مدى ضرر هذه الأعراض على صحة المريض، لكن القليل منها يتكلم عن أسباب نشوء هذه الأعراض في الأصل ، مع أن الأسباب قد لاتكون مهمة فيما يخص الصحة على المدى الطويل إلا أنها قد تساعدك في فهم مايحدثفي جسدك ولم تظهر عليه هذه الأعراض. وهذا من شأنه أن يجعلك متقبلا للأعراض وأكثر معرفة في كيفية معالجتها والتحكم في مستويات السكر. باختصار؛ لاضرورة من معرفة لماذا يسبب السكري العطش، لكن معرفة ميكانيكية حدوثه تجعلك واعيًا ومدركًا في معالجتها وتساعدك بالإلتزام أكثر .

 

إذا ، لماذا يتسبب داء السكري بالعطش الشديد ، أولاً علينا معرفة أن العطش لايعتبر مؤشر جيد في السكري. أغلب المرضى يظهر لديهم هذا العرض ببطئ حتى أنه قد يصعب معرفة ما إذا ازداد العطش بشكل ملحوظ (إلا في حالة كنت تحتفظ بسجل لعدد المرات التي تشرب بها الماء، وهذا يعني أنك تتعرض لفحوصات دورية).

كما إن الشعور بالعطش الشديد المفاجئ قد يعني عدة أمور ، قد يعني هذا العطش وجود الحساسية ، أو بداية الإصابة بالإنفلونزا أو نزلات البرد غالبًا أي شي يسبب الحمى قد يزيد من العطش، و أيضًا قد ينتج الجفاف من الإسهال والتقيؤ.

بالتالي ، قد يكون العطش من أهم أعراض السكري التي يجب معالجتها، لكن هذا لايعني أنه بمجرد الإحساس به يجب عليك مباشرة إجراء إختبار السكر التراكمي لتشخيصه!

عندما يرتبط العطش الشديد في الحالات المرضية مع أعراض وعلل أخرى يسمى عطاش polydipsia وهو عادة من أهم علامات تطور داء السكري . العطاش يظهر مصحوبًا بجفاف شديد بالفم بما يسمى الفم القطني. غالبية المصابين بداء السكري من النوع الأول والثاني يصعب عليهم  ملاحظة هذا العرض منفردًا، إلى أن يصاحبه ظهور أعراض أخرى أو إذا وصل إلى مرحلة الجفاف الشديد.

 

عندما يزداد تركيز الجلوكوز في مجرى الدم غالبا 200 ملجم/ديسل – يختلف هذا الرقم من شخص لآخر- تفقد الكلية القدرة على امتصاص وسحب السكر من الماء. في الظروف الطبيعية ، يتم التخلصمن الجلوكوز من الماء وإعادة الماء إلى الجسم وقد تختلف كميته على حسب درجة الرطوبة في الجسم . في السكري بما أن الجسم يصبح غير قادر على التخلص من السكر ، فتعمل أنظمة الضغوط الأسموزية ، وهي الصغوط التي توجد بين سائلين أحدهما ذو تركيز عال من المادة المذابة والآخر تركيزه منخفض، أي أنه يزداد تركيز الجلوكوز إلى درجة يستحيل التخلص من وجوده في الماء وبالتالي لا يمكن إعادة امتصاص الماء فتقوم الكلية بالتخلص من الماء من الجسم !

 

الأعراض الجانبية لجفاف داء السكري من النوع الأول

قد يكون العطش المتزايد في حد ذاته مشكلة هينة ، إلا أن الجفاف الذي يسببه يعد مشكلة خطيرة .هذا الجفاف له تأثيرات مباشرة على المصابين بالسكري ، هذه التأثيرات قد تتضمن الدوار، الصداع ،الغثيان و الاغماء. قد يتسبب الجفاف أيضا بما يسمى الحماض الكيتوني السكري ، أو التسمم الكيتوني السكري (diabetic ketoacidosis)وهو حالة صحية تنشأ بناء وتراكمأحماضتوجد طبيعيًا داخل الجسم مما يؤدي إلى الغيبوبة وفشل الأعضاء أو حتىالموت.

المعضلة الأكبر ، أن الجفاف قد يتسب في ارتفاع مستويات السكر بالدم بصورة أسرع من المعتاد. أحد الأسباب خلف ذلك هو أن الكلية تلجأ إلى تقليل كميات البول الناتجة في حالات الجفاف الممتد لفترات طويلة وبالتالي ستقل القدرة على طرد الجلوكوز الزائد.

هناك سبب أقل توقعا وأقل شهرة، هو أن الجفاف من شأنه أن يزيد من قدرة الجسم على إفراز الأدريناين وهرمونات أخرى، التي تعمل على تثبيط عمل الإنسولين، وبالنسبة لأصحاب السكري النوع الثاني يكون التأثير كما لو أن السكر ارتفع فجأة بشكل جنوني ، والجلوكوز يظل في الدم دون القدرة على تكسره الى شكله النهائي.

إذا لاحظت أي عرض من أعراض الجفاف يجب عليك زيارة الطبيب فورًا خاصة إذا ظهرت أعراض مثل نقص التركيز، فقد الوعي، الوهن والضعف الشديد وفي الحالات الظارئة عليك الاتصال بالإسعاف على الفور.

حتى إن لم تظهر عليك أعراض الجفاف فإن شرب الكثير من الماء له دور كبير في التحكم في مستويات السكر بالدم وفي الصحة بشكل عام . بالهناء والعافية!

 

 

 

ترجمة : إيمان النهمي

مراجعة: آلاء المشيقح

 

 

المصدر:

Timesulin

 

 


شاركنا رأيك طباعة