الدواء الأمثل لخفض الكوليسترول

الدواء الأمثل لخفض الكوليسترول

4 يوليو , 2017

 تشير العديد من البراهين العلمية على قدرة عقار الستاتين “STATINE” الخافض للكوليسترول في تقليل خطر الإصابة بالنوبات القلبية والجلطات الدماغية في حالة الأشخاص المعرضين لها. وبالرغم من شهرته وشيوع استخدامه إلا أنه مرتبط بالعديد من الأثار الجانبية التي قد تظهر على المريض حيث أن آلام العضلات والمفاصل هي الأكثر شيوعًا. ولحسن الحظ فإن الستاتين ليس العقار الوحيد القادر على أداء تلك المهمة فقد أظهرت دراسة حديثة كفاءة كل من عقار الأزيتيميب“EZETIMIBE”ومنحيات حامض الصفراء “Bile Acid Binder”في خفض الكوليسترول وتقليل خطر التعرض للنوبات القلبية والجلطات الدماغية. وقد تمثلت الدراسة في مراجعة 49 بحثاً مختلفاً يعود تاريخ بعضها إلى عام 1966 م حيث وجد الباحثون بأنه عند كل انخفاض في الكوليسترول بمعدل 39mg\dL يقابله انخفاض في خطر التعرض للنوبات القلبية والجلطات الدماغية بنسبة 23% سواء كان باستخدام عقار الستاتين أو الأزيتيميب أو منحيات حامض الصفراء والتي تشمل الكوليستيرامين والكوليسيفلام والكوليستبول .كما يوجد نوع حديث من الأدوية الخافضة للكوليسترول يدعى“PCSK9 inhibitor”، حيث يمتاز بكفاءته الهائلة في خفض الكوليسترول ولكن لم تثبت فعاليته إلى الآن في خفض خطر النوبات القلبية والجلطات الدماغية،حيث أن التجارب الطبية ما زالت قائمة حتى الآن.

 

 

ترجمة: عبدالرحمن غانم

Twitter: @AbdulRa7manG

مراجعة: عبير حماد

Twitter: @AbeerH2

 

 

المصدر:

Harvard Health Publications

 

 

شارك المقال

اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية