هل نظامك الغذائي صحيّ؟ اختبار البول الجديد يمكن أن يدل على ذلك

تاريخ النشر : 16/06/2017 التعليقات :0 الاعجابات :0 المشاهدات :291
الكاتب أبرار مغربي

Medical resident

ما مدى صحة نظامك الغذائي؟ العبارة الأكثر دقةالتي يُمكن أن تجيب بها هي “صحي جدًا” أو “ليس تمامًا”. اختبار البول الجديد يوفر الآن إجابة أكثر تحديدًا ودقةً عن هذا السؤال، وفق دراسة جديدة صغيرة. إذقال الباحثون إن الاختبار يكشف ويقيس مستويات بعض العلامات البيولوجية التي يتم إنشاؤها عندما يتم هضم الأطعمة مثل اللحوم والفواكه والخضروات من قِبل الجسم بعد أن يأكلها الشخص.

ووفق ما ذكرته الباحثة الرئيسة في الدراسة إيزابيل غارسيا بيريز – باحثة مشاركة في قسم الطب في كلية إمبريال كوليدج لندن (Imperial College London)- يمكن لهذه المؤشرات أن توضح بشكل موضوعي ما إذا كان الشخص يتناول نظامًا غذائيًا صحيًا، على سبيل المثال: غذاء غني بالفواكه والخضروات، ويمكن إجراء هذا الاختبار في خمس دقائق.

 

في هذه الدراسة طلب الباحثون من تسعة عشر شخصًا اتباع نظام أربع وجبات غذائية مختلفة تراوحت من صحية جدًا (حيث يتناول الشخص كميات عالية من الفواكه والخضروات) إلى غير صحية (مع الكثير من الأطعمة الغنية بالدهون). اتّبع كل شخص في هذه الدراسة كلًّا من هذه الوجبات الأربع في أربع فترات منفصلة ​​مدّةَ ثلاثة أيام مع بقائه في المختبر، وخلال هذه الإقامة يجمع الباحثون عينات بول من كل شخص في الصباح وبعد الظهر وعند المساء.ثم يقوم الباحثون بتحليل عينات البول بحثًا عن المركبات الكيميائية المختلفة التي يتم إنتاجها عندما يكسّر الجسم الغذاء ويهضمه. بعض هذه المركبات تشير إلى أن الشخص قد أكل مؤخرًا نوعًا معينًا من المواد الغذائية مثل: اللحوم الحمراء والدجاج والأسماك أو الفواكه والخضروات. وتوفر المركبات الأخرى نظرة أكثر تفصيلًا عن النظام الغذائي للشخص فهي تشير إلى أنه قد استهلك مؤخرًا أطعمة محددة مثل العنب أو الحمضيات أو الخضراوات الورقية.

 

وقد نُشرت هذه الدراسةفي 12 يناير في مجلةلانسيت لمرض السكري والغدد الصماء (The Lancet Diabetes & Endocrinology.)  واستنادًا إلى نتائج اختباراتهم، أنشأ الباحثون نموذجًا لمركبات البول التي تشير إلى أن الشخص يتبع حمية صحية غنية بالفواكه والخضار.وقال الباحثون إنه يمكن مقارنة هذا النموذج مع تحاليل البوللأي شخص آخر لتوفير مؤشر فوري لمدى صحة النظام الغذائي لهذا الشخص. في دراستهم أيضًا اختبر الباحثون دقة الاختبار الجديد من خلال النظر في عينات البول والمعلومات الغذائية من 225 شخصًا في المملكة المتحدة و 66 شخصًا في الدنمارك من دراسة سابقة، ووفق نتائج الدراسة تمكن الباحثون من التنبؤ الدقيق بماهية النظم الغذائية التي كان يتبعها هؤلاء الأشخاص استنادًا إلى عينات البول فقط. وقال الباحثون إن الاختبار الجديد يمكن أن يستخدم في البحوث التي تنظر في عادات الناس الغذائية.

فعادة ما يتم جمع المعلومات عن الوجبات الغذائية التي يتم استخدامها في الدراسات عن طريق سؤال الشخص المشارك في الدراسة، وفي المقابل يوفر الاختبار الجديد معلومات أكثر موضوعية ودقة.إن العمل على هذا الاختبارلا يزالفي مراحله الأولى وهو غير متاح تجاريًا بعد -كما قالت غارسيا بيريز لمجلة لايف ساينس (Live Science)- والباحثون يعملون على تطوير الاختبار أكثر من ذلك،وبمجرد تطوير الاختبار بشكل أكبر يمكن استخدامه أيضًا في برامج إنقاص الوزن لمراقبة ما إذا كان الناس يتّبعون نظامهم الغذائي الموصوف لهم بدقة.

 

 

 

 

 

ترجمة: أبرار مغربي

مراجعة: جميلة الأيوبي

Twitter: @jamila_ayoubi

 

 

المصدر:

Live Science


شاركنا رأيك طباعة