10 مواقع ساخنة عامة للجراثيم

تاريخ النشر : 05/06/2017 التعليقات :0 الاعجابات :0 المشاهدات :569

 

 

 

 

 

1- السباحة مع البكتيريا

الحديقة المائية المليئة بـ1000 طفل من الممكن أن تحتوي على 22 رطلا من الفضلات العائمة، كما تقول ميشيل هلافسا -رئيسة برنامج السباحة الصحية في مركز السيطرة على الأمراض- : “الأطفال الصغار يمكن أن يحملوا ما يصل إلى 10 غراماً من الفضلات في أطرافهم الخلفية” كما تقول:” فهم لا يعتادون على الغسل قبل القفز في المسبح، وبالتالي جميع الفضلات يتم شطفها في المسبح. وذلك بالإضافة إلى أن الكلور لا يقتل كل شيء.كما وجد مركز السيطرة على الأمراض أن أكثر من نصف المسابح تجربتها إيجابية لبكتيريا اي كولاي، والذي يمكن أن تسبب الإسهال الدموي. و أفضل محاولة للحماية؟ حاول ألاّ تبتلع أي ماء”.

 

2- ماذا عن العشاء ؟

قوائم المطعم تحتوي على بكتيريا 100 مرةأكثر من مقعد المرحاض، كما يقول تشالرز جيربا – أكاديمي عالم الأحياء الدقيقة في جامعة أريزونا المعروف باسم د. جيرم- : “جرثومة تم لمسها من قبل  أطنان لكنها تمسح فقط مرة واحدة في اليوم، و عادة بممسحة مستخدمة بدلاً من غسل يديك قبل الجلوس، قم بفرك يديك بعد قيامك بالطلب، ولا تضع الفضيات الخاصة بك فوق قائمة الطعام أبداً”.

 

3- تحب الجراثيم زينة طعامك؟

تحب عصر الليمون مع الماء الخاص بك؟ درس الباحثون في العشرات من الأوتاد في إطارات زجاجات المطعم. وجدوا أن حوالي 70% من الليمون تحتوي على ميكروبات مسببة للأمراض، بما في ذلك اي كولاي والفضلات، التي يمكن أن تسبب بعض المشاكل المعدة السيئة. في المرة القادمة قد ترغب في طلب الشاي المثلج الخالي من الليمون.

 

4- نافورة/ ينبوع الشباب:

فكر مرتين قبل الارتشاف من نافورة الماء في مدرسة ابنك، إنها أقذر من مقاعد المراحيض! وذلك لأن دورات المياه يتم تنظيفها باستمرار. هل سبق ورأيت شخص ما ينظف نافورة الشرب؟ فقط احمل قارورة ماء بدلاً من ذلك.

 

5- رغوة الصابون

المثير للسخرية أن مضخات الصابون العامة هي أرض خصبة للبكتيريا أيضاً. فكر في الأمر: من المقصورة إلى المغسلة، لا يمكن معرفة ما يمكن أن تلتقطه يديك. لذا قم بفرك يديك على الأقل لمدة 20 ثانية أو احمل معقم الأيدي. وقبل الوصول إلى مقابض الباب فكر في  عدد الاشخاص الذين لا يقومون بغسل أيديهم بعد استخدام المرحاض، مركز السيطرة على الأمراض:” يقول أن 31% من الرجال و 65% من النساء فقط يقومون بذلك”.

 

6- التنقل حول الأوساخ

مقابض عربة التسوق يمكن أن تكون مقززة بكل مافي الكلمة من معنى. يبدو أنك تلتقط أكثر من مجرد رغيف خبز. هذه المقابض يمكن أن تحتشد مع ما يصل إلى 11 مليون من الميكروبات، بما في ذلك اللحوم النيئة. وفكر فقط في جميع الحفاضات المتسخة على هذا المقعد، نفسه الذي تضع عليه منتجاتك. الكثير من محلات البقالة لديهم مناديل الأيدي المضادة للبكتيريا، لذا استخدمها.

 

7- رفع اليد

الكثير من الناس يقشعر عند الحاجة إلى لمس مقابض الباب، لكن ينبغي أن يكونوا حذرين من أزرار المصاعد أيضاً. مرة أخرى هل ترى أي شخص يقوم بتنظيفها فعلاً؟ ادفعها بمرفقك، أو استخدم السلالم أو اجعل المطهر في متناول اليد.

 

8- تسجيل الدخول والخروج

غرف الفندق تحتوي على أكثر من مجرد نعناع على وسادتك. ريموت التلفاز أوسخ شيء هناك ويمكن استخدام المسح السريع قبل أن تقوم بتصفح القنواتن “أطباق بتري” الأخرى المحتملة: مفتاح مصباح السرير، المفارش، مجفف الشعر، الهاتف، وأكواب الماء الغير مغلفة.

 

9-  المرح في القذارة

الأصابع الصغيرة القذرة تتشبث بالزلاقة والأرجوحة واحداً تلو الأخرى. لكن ساحات اللعب نادراً ما يتم تنظيفها. المكان الأسوأ هو صندوق الرمل، حيث يحتوي على جراثيم 36 ضعف الموجود في صينية المطعم. البكتيريا لا تحب شيء أكثر من الاختباء في الأماكن الدافئة والرطبة، تعال مملوءا بـمطهر الأيدي والمناديل.

 

10- الأموال المتسخة:د

أزرار الصراف الآلي، النقود، و الباب الدوار الخاص بعملاء البنك تعني شي مقزز. في الحقيقة، فيروس الانفلونزا يمكن أن يعيش على فاتورة الدولار لمدة 17 يوماً! لكن لا أحد يستخدم القفازات أو المناديل. أما بالنسبة لأجهزة الصراف الآلي، تأمل الشركات أن يتم تنفيذ شاشات تعمل باللمس مع زجاجات مضادة للميكروبات لمكافحة البرد والأنفلونزا. الآن مع ذلك أفضل حماية لك هو الضغط على الأزرار بالقلم.

 

 

 

 

ترجمة: جواهر السعيد

Twitter: @jks_94

مراجعة: وفاء الفارسي

Twitter: @Wafasmf1978

 

 

 

المصدر:

WebMD

 

 


شاركنا رأيك طباعة