الفطريات القاتلة: الخطر القادم

تاريخ النشر : 28/05/2017 التعليقات :0 الاعجابات :1 المشاهدات :325
المراجع نوف حمدان

تحصد الفطريات القاتلة أرواحًا أكثر مما تحصده الملاريا وعدد الضحايا في ازدياد؛ وقد بدأنا للتو بفهمِ الطرق الملتوية لهذه الفطريات القاتلة والتي تمكنها من إصابتنا بالعدوى الفطرية، بعض الفطر لذيذ والبعض الآخر مُرّ، هكذا يفكر الأغلبية منّا بها، والقليل يعتقدون بأنها قد تكون قاتلة.

 

الفطريات تتطور فأنواع جديدة بدأت بالظهور وأصابت كل شيءٍ بالعدوى الفطرية، بداية من المحاصيل الزراعية إلى البرمائيات (الحيوانات البرمائية)، وممّا سهل انتشارها في العديد من الأماكن الجديدة سهولة التنقل العالمي وهناك أيضًا تأثيرنا السلبي على البيئة والذي وفّر العديد من الفرص لهذه الفطريات للتطور والظهور. وبعض الباحثون الآن قلقون من أننا على وشك حصد الجراثيم التيزرعناها وأننا ربما قد أطلقنا العنان للقاتل.

نيل جو -اختصاصي الفطريات في جامعة أبردين في الولايات المتحدة من المشاركين في بحثٍ أقيم في بداية هذه السنة في القاعة الملكية في لندن لتقديرِ حجم التهديد المتزايد على كلٍ من رعاية الحيوانات والأمن الغذائي واستقرار النظام الأيكولوجي (البيئي) – وقد حرص العالم نيل جو على عدم المبالغة في تهويل خطر الفطريات على صحة الإنسان وعلى عدم التقليل من خطورتها أيضًا: “أنا لا أظن أن الوباء الفطري وشيك، وعلى حد علمنا لم يحدث هذا للإنسانية قط” ولكنّه لا يعني أن الفطريات ليست قاتلة “العديد من الناس يموتون بعدوىً فطرية أكثر مما يموتون بسبب الملاريا والتي نسمع عنها أكثر”.

 

حتى الآن، يوجد ما يقارب 12 نوع من الفطريات التي تقتل 1.5 مليون شخصٍ سنويًا، وتُعدّ الإصابة بالأمراض الفطرية عاملًا مؤثرًا لضحايا الإيدز مثلاً ولكن مازال هذا التهديد مُتجَاهلًا، فالعدوى الفطرية والعدوى البكتيرية قد تعطي أعراضًا مماثلة تؤدي إلى صعوبة تشخيص المرض فتُعالج في كثير من الأحيان على أنها عدوىً بكتيرية.

 

 

 

 

ترجمة: ريم الكابلي

Twitter: @Reem_k1

مراجعة: نوف حمدان

Twitter: @violet_Nouf

 

 

المصدر:

NewsCientist

 

 


شاركنا رأيك طباعة