أساليب تدريب حيوانات آلية روبوتية، حيل جديدة

تاريخ النشر : 24/05/2017 التعليقات :0 الاعجابات :0 المشاهدات :240

 

 

 

يستنبط باحثون من جامعة ولاية واشنطون أفكارًا من حيوانات مدرّبة لمساعدة غير الخبراء على تعليم الروبوتات كيفية أداء المهام المرغوب بها، وعرض الباحثون مؤخرًا عملهم على وكلاء دوليون مستقلون وعلى مؤتمر الأنظمة المتعددة العملاء. كلما انتشرت الروبورتات أكثر في المجتمع، فسيرغب الناس بها للقيام بالأعمال المنزلية مثل تنظيف المنزل أو الطبخ، لكن لكي نجعل روبوتًا يقوم بمهمة سيضطر الناس من غير مبرمجي الكمبيوتر على إعطائه تعليمات قد تكون صوتية.

يقول ماثيو تاليور – أستاذ من عائلة ألريد ومتميز في كلية وسو للهندسة الكهربائية وعلوم الكمبيوتر -: “نريد من الجميع أن يكونوا قادرين على البرمجة، لكن على الأغلب لن يحدث ذلك”، ويضيف “لذلك احتجنا إلى توفير طريقة يستطيع بها كل شخص على تدريب ربورتات من دون الحاجة لبرمجتها”.

 (بيئات افتراضية يوجه فيها المدربون كلبًا آليًا)

ردود المستخدم تؤكد أداء الروبورت وبمعاونة بي بنغ – طالب الدكتوراه في علوم الكمبيوتر ومن المتعاونين في جامعة براون وجامعة ولاية كارولينا الشمالية – صمم تايلور برنامج حاسوب يسمح للبشر بتعليم روبورت آلي يشبه كلبًا محوسبًا، واشترك معه مبرمجين لغير الكمبيوتر ودرّبوالروبورت في مختبر واسو لتعليم الربورت الذكي.

بالنسبة للدراسة، اختلف الباحثون حول السرعة التي استجاب لها كلبهم الآلي. فحين يعلِّم شخص ما مهارة جديدة لحيوان حقيقي، فالحركات البطيئة تجعل المستخدم يعلم أن الكلب الآلي لا يعرف كيف يتصرف. وحينها يستطيع المستخدم توفير توجيهات أكثر وضوحًا في مساعدة الروبورت على التعلم بشكل أفضل.

يقول بينغ: “في البداية يتحرك الكلب الآلي ببطء. لكن حين يتلقى العديد من الردود ويغدو واثقاً بعمله يزادد سرعة” يلقّن المستخدم المهام إما بتعزيز السلوك الجيد أو معاقبة السلوك الخاطئ. وكلما تلقى الكلب الآلي ردودًا أكثر من البشر، أصبح بارعًا أكثر في التنبؤ بالمسار الصحيح للعمل.

 

تطبيقات على تدريب الحيوانات خوارزميات الباحثين تسمح للكلب الآلي بفهم المعاني الخادعة وراء عدم الرد والتي تدعى ردود الفعل غير الواضحة، ويوضح تايلور: ” حين تدرب كلبًا، فقد توقف العملية حين يفعل شيئًا خاطئًا، لذا يعني عدم الرد أنه فعل شيئًا خاطئًا، ومن جهة أخرى حين يصحح الأساتذة الاختبارات، فيعلِّمون فقط الإجابات الخاطئة، وبالتالي عدم التصحيح يعني أنك قمت بشيء صائب”،

وقد بدأ الباحثون بالعمل على الروبورتات الطبيعية بالإضافة للروبورتات الآلية. ويأملون في النهاية باستخدام البرنامج لمساعدة الناس على تعلم أن يكونوا مدربي حيوانات أكثر فاعلية.

 

 

 

 

ترجمة: مؤمنة حجازي

تدقيق: مصعب الذهلي

 

 

المصدر:

ScienceDaily

 


شاركنا رأيك طباعة