اليوم العالمي للتمريض

تاريخ النشر : 08/05/2017 التعليقات :0 الاعجابات :0 المشاهدات :777
الكاتب طيف بن شيحه

المراجع جهاد أبو الرب

ماجستير طب مخبري، وبكالوريوس علوم حياتية وتكنولوجيا طبية. Bachelor degree at biology and medical technology Master degree at medical laboratories sciences in microbiology and immunology

 

 

 

مهنة التمريض تعتبر من المهن السامية والإنسانية التي تتسم بالبذل والعطاء والتطور المستمر، حتى أصبحت من أهم ركائز أي منظمة صحية. عَرَّفتْ منظمة الصحة العالمية مهنة التمريض بأنها تقديم الرعاية الصحية لجميع أفراد المجتمع من أُسر أو مجموعات بجميع الأعمار على حد سواء. وتتضمن أيضا هذه المهنة بتعزيز وزيادة وعي المجتمع بالصحة العامة، والحماية من الأمراض، والعناية بأفراد المجتمع ومساعدتهم على الشفاء والتعافي في حالة المرض.

 

يهدف التمريض إلى مراقبة الحالة الصحية للمريض خلال رقوده على سرير الشفاء والحدّ من المضاعفات التي قد ترافق المرض. تتّخذ مهنة التمريض جانبين أحدهما فنيّ والآخر معنوي. يُمكن تعريف التمريض أيضاً بأنه تقديم خدمة بشكل مباشر لإنسان يعاني من مشكلة صحيّة مُعيّنة للارتقاء بحالته الصحية ومساعدته على استعادته، ويركّز على جميع الجوانب الجسدية والعقلية والروحية، كما قد يهدف التمريض إلى الوقاية من الإصابة بمرض ما أو مدّ يد العون لتشخيص مرض مُعيّن وعلاجه والوقاية منه.

وكغيره من المهن الطبية يواجه التمريض وكوادره العديد من المشاكل والتحديات، ومن هذه التحديات:

1/ التوظيف:

مع زيادة تكاليف الرعاية الصحية، خفض عدد الموظفين الممرضين والممرضات غالباً ما ينظر إليه باعتباره السبيل المنطقي لمكافحة تلك الزيادة في تكاليف الرعاية الصحية. عدم كفاية الموظفين أو زيادة المسؤوليات الوظيفية على حد سواء يسببان مشاكل وإجهاد للممرضين والممرضات. وهذا صحيح خصوصاً بالنسبة لأولئك الممرضين العاملين الذين تواجههم مجموعة متنوعة من الحالات الحادة للمرضى . ورداً على ذلك، اعتمدت بعض الدول تشريعات لتفويض نسبة ثابتة من الممرض إلى المريض.

 

2/ العلاقات “بين المهنية”:

الآراء المتضاربة والشعور بعدم الاحترام والازدراء غالباً ما تسبب مشاكل. هذه النزاعات في علاقات التمريض يمكن أن تنشأ بين الممرضين ومرضاهم، زملائهم في العمل، والأطباء الشركاء، والإداريين.

 

3/ رضى المريض:

الممرضون هم مثل الشخص الذي يحاول أن يفعل أشياء كثيرة في نفس الوقت، ولا يمكنه إعطاء وقت كاف أو الانتباه إلى أي من هذه الأشياء الكثيرة وذلك لاستيعاب قضايا الموظفين. ولكن المرضى لا تزال لديهم احتياجات وتوقعات. للأسف، تلبية هذه  الاحتياجات والتوقعات أمر صعب. وهذا صحيح خصوصاً عندما تصبح الظروف الصحية المزمنة أكثر، وعدد الموظفين في نقصان.

 

4/ على مخاطر الوظيفة والسلامة في الوظيفة:

يمكن لحاويات الأدوات الحادة الممتلئة الفائضة والأرضيات الزلقة أن تشكل مخاطر للموظفين. وبالمثل، رفع المرضى الثقيلون يمكن أن يشكل تحدياً بدنياً. وبما أننا نعمل مع هؤلاء المرضى الذين هم “مرضى” هناك احتمال الإصابة بمرضهم.

وتشمل هذه المخاطر أيضاً سلوك الآخرين. في بعض الحالات،  الممرضات قدمن تقارير بلاغات لشعورهن بالتهديد من قبل المرضى الغاضبين . إن عدم الاحترام  أو الإساءة اللفظية قد تأتي أيضاً من الإداريين والأطباء، وغيرهم من أعضاء فريق الرعاية.

 

5/ العمل الإضافي الإلزامي:

وهناك أيضاً حالات عندما تجبر الممرضات للقيام بالعمل الإضافي الإلزامي. وهذا يمكن أن يكون نتيجة لعدم كفاية مستويات التوظيف أو الحالات الحادة العالية للمرضى.

 

6/ “اسأل ممرض/ممرضة”:

نحن لا نعرف كل شيء عن الرعاية الصحية والتشخيصات ذات الصلة ببساطة لأننا ممرضين/ممرضات. ومع ذلك، الأصدقاء والأسرة لا يترددون في الاتصال بنا في أي ساعة للسؤال عن وجهة نظرنا حول أعراض أو دواء موصوف، وذلك لمجرد أننا في مهنة التمريض.

 

7/ علاقات المرضى:

من السهل تطوير علاقة وثيقة مع مرضانا. عندما يصارع ذلك المريض ويناضل أو حتى يحتضر، نحن نشعر بآلامهم ونشعر بفقدانهم. لذلك الحفاظ على علاقة مهنية صحية مع المريض أمر لا بد منه.

 

8/ التقدم في التكنولوجيا:

فمع تقدم التكنولوجيا، كذلك الأدوار المهنية تزداد. على سبيل المثال، مع نمو شبكة الإنترنت والهواتف الذكية، تغيرت لدينا الأدوار والواجبات. الوثائق وقواعد البيانات هي الآن في الغالب إلكترونية. استخدام سكايب للاتصال أمر شائع أيضاً.  كمهنيين ، مواكبة هذه التطورات أمر ضروري.

 

9/ شهادة:

إثبات الكفاءة لا بد منه، الحفاظ على ساعات التعليم المستمر والشهادات ذات الصلة غالباً ما تكون متطلب. فبينما ذلك  يعادل رعاية المرضى في أمان أكثر يلتزم بأفضل الممارسات، الحفاظ على الشهادات المطلوبة هو غالباً أمر ساحق عندما تكون معلق بين وظيفة بدوام كامل وبين المسؤوليات الشخصية.

 

في كانون ثاني/ يناير من عام 1974، تم اختيار يوم 12 أيار/مايو للاحتفال باليوم العالمي للتمريض. حيث يوافق هذا اليوم مولد مؤسسة علم التمريض الحديث فلورنس نايتينجيل. في عام 1999 طلب الاتحاد البريطاني للقطاع العام تغيير موعد هذا اليوم باعتبار فلورنس نايتينجيل لا تمثل التمريض الحديث. وفي عام 1998 تم اختيار اليوم الثامن من أيار/مايو ليكون اليوم الوطني لطلبة التمريض، وبدء الاحتفال بالأسبوع الوطني للتمريض في كل عام من 6 إلى 12 أيار/مايو منذ عام 2003.

 

يقوم المجلس الدولي للممرضات سنوياً بالاحتفال بذكرى اليوم العالمي للتمريض حول العالم في 12 من شهر أيار/مايو كل عام بهدف رفع الوعي العام بمهنة التمريض ومساهمته الهامة في ابتكار طرق للرعاية الصحية. حيث يقوم المجلس بتوزيع مجموعة من الأدوات الخاصة تتضمن معلومات تعليمية وعامة عن مفهوم الاحتفال في هذه السنة حيث يقوم المجلس بتبني مفهوم محدد كل عام للاحتفال بهذا اليوم منذ عام 1988. نضع بين يديك هذه المفاهيم منذ 2009 لغاية 2017.

 

 

بعض المفاهيم الرئيسية التي تبناها المجلس الدولي للتمريض في احتفالات اليوم العالمي:

  • 2009: تقديم الجودة وخدمة المجتمع: ابتكارات الممرضات في مجال الرعاية.
  • 2010: تقديم الجودة وخدمة المجتمع: ممرضات رائدات في رعاية الأمراض المزمنة.
  • 2011: سد الفجوة: زيادة إمكانية توصيل خدمات التمريض والمساواة في تقديم الخدمات.
  • 2012: سد الفجوة: من الأدلة إلى العمل والتطبيق.
  • 2013: سد الفجوة: تطبيق الأهداف الإنمائية للألفية.
  • 2014: قوة التمريض على التغيير: المصادر الحيوية للصحة.
  • 2015: قوة التمريض على التغيير: الرعاية الفعالة، التكلفة الفعالة.
  • 2016: قوة التمريض على التغيير: تحسين مرونة النظم الصحية .
  • 2017: التمريض صوت للقيادة: تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

 

 

تبنى المجلس في عام 2017 مفهوم تحقيق أهداف التنمية المستدامة الذي يهدف الى تحقيق الـ 17 هدف:

  • القضاء على الفقر.
  • القضاء على المجاعات وتحسين التغذية.
  • تعزيز الصحة الجيدة .
  • رفع جودة التعليم.
  • المساواة بين الجنسين.
  • توفير المياة النظيفة والصرف الصحي.
  • توفير الطاقة الصحية.
  • توفير الأعمال اللائقة والنمو الاقتصادي.
  • الابتكارات الصناعية لتقوية البنية التحتية.
  • تقليل عدم المساواة.
  • تنمية المدن والمجتمعات.
  • تعزيز المسؤولية في الاستهلاك والانتاج.
  • تقليل تأثير التغيرات الجوية على الفرد.
  • الحفاظ على الحياة تحت الماء.
  • الحفاظ على الحياة على الارض.
  • السلام، والعدل.
  • المشاركة في الاهداف.

 

 

الكتابة: طيف بن شيحة

المراجعة : جهاد أبو الرب

Twitter: @jabulrob

 

المصادر:

India Celebrating

International Council Of Nurses

Saudi Nurse

International Nursing Day 2017 Toolkit


شاركنا رأيك طباعة