هل ممارسة الرياضة قبل الإفطار تساعدك في فقدان الوزن؟

تاريخ النشر : 09/05/2017 التعليقات :0 الاعجابات :0 المشاهدات :839

 

أقترحت دراسة جديدة وصغيرة أن تخطي وجبة الإفطار والذهاب مباشرة لممارسة الرياضة قد يساعدك في تناول كميات أقل خلال اليوم. في الدراسة اختبروا 12 رجلاً من ذوي البشرة البيضاء, نشيطين بدنياً, و أعمارهم تتراوح ما بين 18 إلى 23 سنه. وصلوا إلى مختبر الأبحاث في الساعة الثامنة صباحاً بحيث وزعوهم توزيع عشوائي إلى مجموعتين:مجموعة تتناول الفطور والذي يتكون من: الشوفان و عصير البرتقال,و مجموعة لم تتناول الفطور. عند الساعة العاشرة صباحاً جرى الرجال على جهاز المشي لمدة ساعه.

بعد أسبوع كرر المشاركين التجربة لكن بتبديل المجموعات,بحيث المجموعة التي كانت تتناول الفطور الأسبوع الماضي قبل التمارين, بدأوا تمارينهم بلاً من إفطار و العكس صحيح. وأُعطي المتشاركين وجبات ليأخذوها معهم و يتناولوها خلال اليوم, وكان لهم الحرية بأن يأكلوا بقدر مايريدون. وقد قام الباحثون بحساب الكميات المتبقية من الأكل في نهاية اليوم, و كانت النتيجة أن المتشاركين خلال اليوم يستهلكون سعرات حرارية أكثر بكثير عند تناول وجبة الإفطار قبل ممارسة الرياضة.

وكما قالت جيسيكا بيكهام – الباحثة الرئيسيه للدراسة وأستاذ مساعد في علم الرياضة في جامعة سكرانتون في ولاية بنسلفانيا -: “أن المعدل المتوسط لإستهلاك السعرات الحرارية بين المتشاركين كان: 4500 سعرة حرارية في الأيام التي تناولوا فيها الإفطار قبل ممارسة الرياضة, وفي الأيام التي مارسوا فيها الرياضه قبل الأكل استهلكوا فقط 3600 سعره حرارية. و أغلبية السعرات الحرارية الزائدة تم استهلاكها في الليل”.

كما أشادت بيكهام: الناس يبحثون عن كيفية تأثير الرياضة على الشهية,وحقيقةً ما لم يتممعالجته و ذكره هو ما إذا كان تناول الفطور له تأثير على الشهية أم لا.

 

أيضاً ذكر الباحثون أن النتائج قد يكون لها آثار على الأشخاص الذين يحاولون خسارة الوزن أو الحفاظ على فقدان الوزن. و كما كتبوا في دراستهم أن توازن الطاقة والذي هو العلاقة بين الطاقة المستهلكة و الطاقه المبذولة, هي معادلة بسيطه على الورق لكنها مفهوم معقد من الناحية العملية و التي تحدد في نهاية المطاف ما إذا كان وزن الشخص يزيد أو يقل أو يثبت.

و في المقالة أشار الباحثون أن العديد من الدراسات البحثية استنتجت أن الاعتياد على تخطي وجبة الإفطار يؤدي إلى زيادة الوزن مقارنةً بالذين يلتزمون بوجبة الإفطار.

لكن وجد عدد من الدراسات الملخصة التي نشرت عام 2013 أن قلّة من التجارب البحثية العشوائية التي كانتتبحث في مسألة عمّا إذا كان تناول وجبة الإفطار يمكن أن يساعد في المحافظة على الوزن. ذلك ما أثبت في الدراسة البحثية السابقة لم يثبت بعد في التجارب البحثية العشوائية. وتدعم النتائج الجديدة كمية متزايدة من البحوث التي تشير إلى أن تخطي وجبة الإفطار قد يؤدي إلى استهلاك سعرات حرارية أقل خلال اليوم, كما قاله الباحثون.

وبالإضافة إلى ذلك وجد الباحثون أن الرجال يحرقون دهون أكثر أثناء التمارين في حالة الصيام, أي عند ذهابهم للركض بدون تناول وجبة الإفطار.

 

و أشارت بيكهام و زملائها أنهم أقاموا التجربة على مجموعة صغيرة و متجانسة بحيث لا يمكن تعميم هذه النتائج على بقية المجتمع.بالإضافة إلى ذلك، لاحظ الباحثون أنه ليس واضحاً ما إذا كانت النتائج الظاهرة تستمر إلى ما بعد يوم التجربة. ومع ذلك فإن للتجربة نقطة قوة, حيث أن الباحثون كانوا قادرين على وزن كميات الأكل المستهلكة خلال اليوم من قبل المشاركين بدلاً من أخذها على حسب ما يذكروه.لأنأخذ المعلومات عن طريق سؤال المشارك و الذي تعتمد على ذاكرته قد لا تكون دائماً معتمدة أو دقيقة لأن الشخص قد ينسى أو يتناسى بعض المعلومات.

أخيراً لتعميم هذه الدراسة و إثباتها تحتاج أن تكون على نطاق أوسع بحيث تحتوي على أعداد أكبر من المشاركين و لمدة أطول حتى يظهر الأثر, كما يمكنهم أيضاً إضافة دراسات و تجارب تتحققمن تأثير تخطي الوجبة على الهرمونات المنظمة للشهية مثل الانسولينوهرمون الليبتينوالغريلين.

و في نهاية المطاف ذكرت بيكهام أن هذا البحثقد يساعدفي تسليط الضوء على “كيفية ممارسة الرياضة في حالة الصياميمكن أن تساعد بالتحكم في الوزن”.

 

 

 

 

 

 

ترجمة: عبير العليان

مراجعة: سعد العنزي

Twitter: @Crohnsksa

 

 

المصدر:

LivesCience

 

 

 


شاركنا رأيك طباعة