أسنان الفيل

تاريخ النشر : 02/03/2014 التعليقات :0 الاعجابات :1 المشاهدات :4355

أسنان الفيل

يعتقد المتخصصون في الطب البيطري أن أسنان الفيل أهم من قلبه في تحديد عمر الفيل و مدة بقائه على قيد الحياة.
تعتبر الفيلة إحدى أكبر الثدييات التي تعيش على اليابسة و قد يبلغ وزن الفيل البالغ ما يزيد على سبعة آلاف كيلوجرام ، كما أن بعض الأنواع تُعمر حتى تصل إلى السبعين من العمر .

يمتلك الفيل ستة مجموعات من الأسنان خلال عمره المديد خلافاً للإنسان الذي يملك فقط مجموعتين من الأسنان ، إحداها تسقط مبكراً و هي ما تُسمى “بالأسنان اللبنية” و الأخرى تسمى “بالأسنان الدائمة” ، غير أن الشيء المثير للاهتمام فعلاً في تركيب أسنان الفيل أنها لا تتبع النمط المعروف عند الإنسان بحيث يسقط السن و ينمو سن جديد مكانه ، إذ أنه عندما يسقط أحد الأسنان في الفيلة تتحرك مجموعة الأسنان كاملة للأمام لتملأ ذلك الفراغ و ينمو السن الجديد في آخر الفك و هكذا ، يعتبر هذا النوع من الترتيب و التنظيم شديد التعقيد و شديد الكفاءة أيضا.

يستهلك الفيل كميات هائلة من الأعشاب تتراوح بين ١٣٠ و ٢٧٠ كيلوغرامًا كل يوم خاصة في مرحلة الشباب ، و هذا بالطبع يحتاج إلى الكثير و الكثير من مضغ الطعام و طحنه. تعمل أسنان الفيل بكفاءة ممتازة لمدة تتراوح بين ٣ سنوات في الفيل اليافع و ١٠ سنوات في الفيل المُعمر،و عندما تسقط جميع أسنانه فإنه يُصبح عاجزًا عن مضغ كميات كافية من الطعام لإمداد جسمه الضخم بالطاقة اللازمة ، إذ يكفيك أن تعرف أن جسم الفيل وحده دون الأطراف يحتوي على أكثر من ١٠٠ ألف عضلة ، عندما يحصل هذا الأمر يذبل جسم الفيل و يفقد وزنه و قوته تدريجياً حتى يُفارق الحياة ، من هنا أصبح بإمكان الأطباء البيطريين أن يعرفوا العمر التقريبي المتبقي للحيوان بأخذ صورة سينية لفكه و من ثم عدّ أسنانه.

أخيرا.. ينبغي أن تعرف أن الفيلة تعتبر من الحيوانات المعرضة للانقراض بسبب عمليات القتل و الصيد الجائرة للانتفاع من أنياب الفيل في صناعة العاج و يُقدر أن أعداد الفيلة في أفريقيا انخفضت بما يقارب ٨٠٪ عما كان عليه في السابق .

المرجع و الصورة:
مجلة ناشيونال جيوغرافيك – عدد فبراير ٢٠١٤


شاركنا رأيك طباعة